اغلاق

تحذير من موجة كورونا ثانية في الدول التي انخفضت بها الإصابات


جراسا -

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن البلدان التي تشهد حاليًا انخفاضًا في الإصابة بالكورونا قد لا تزال تواجه "الموجة الثانية" إذا اتخذت خطوات للحد من تفشي المرض بسرعة كبيرة.

وقال رئيس خدمات الطوارئ في المنظمة ، مايك رايان ، ليل الاثنين إن العالم لا يزال في ذروته من الموجة الأولى ، مشيراً إلى أنه في حين تشهد بعض البلدان انخفاضات ، فإنها لا تزال تقفز إلى أمريكا وجنوب آسيا وأفريقيا.

وقال إن الأوبئة تأتي في بعض الأحيان في موجات ، لذلك قد يحدث المزيد من الانفجارات في وقت لاحق من هذا العام في الأماكن التي تلاشت فيها الموجة الأولى.من الممكن أيضًا أن يرتفع معدل الإصابة مرة أخرى بسرعة إذا تمت إزالة الخطوات المتخذة للحد من الموجة الأولى بسرعة كبيرة.

واضاف عندما نتحدث عن موجة ثانية بطريقة كلاسيكية ، فإننا نعني جميعًا أنه ستكون هناك موجة أولى من الوباء في حد ذاته ، ثم ستعود في غضون بضعة أشهر. قد يكون هذا هو الواقع بالنسبة للعديد من البلدان في غضون أشهر"."يمكنها أيضًا أن تقفز في أي وقت. لا يمكننا أن نفترض أنه نظرًا لأن المرض يتضاءل الآن ، فسوف يستمر في التضاؤل ​​وسيكون أمامنا بضعة أشهر للاستعداد لموجة ثانية. قد يكون هناك تفشي ثانٍ في هذه الموجة."

وقال إن الدول في أوروبا وأمريكا الشمالية يجب أن تستمر "مع القيود والبعد الاجتماعي والمراقبة والاختبار واستراتيجية شاملة تهدف إلى ضمان مواصلة السير على الطريق الصحيح وعدم انتشار المرض مرة أخرى".

وخففت العديد من الدول في أوروبا والولايات المتحدة في الأسابيع الأخيرة من القيود التي نجحت في الحد من انتشار الفيروس ، ولكنها تسببت في الوقت نفسه في أضرار جسيمة لاقتصاداتها.

بالإضافة إلى ذلك ، علقت المنظمة أيضًا تجارب هيدروكسي كلوروكوين كعلاج محتمل لمرضى الكورونا ، بعد أن أظهرت دراسة أنه يسبب مشاكل في القلب للمرضى ويزيد من خطر الوفاة.شجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على استخدام هذا الدواء وحتى قال إنه يستخدمه ، لكن الإدارة قالت إنه توقف عن تناوله.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات