اغلاق

النفط يتراجع مقتربا من 53 دولارا مع تجدد المخاوف بشأن الطلب


جراسا -

تراجعت أسعار النفط مقتربة من 53 دولارا للبرميل يوم الخميس وسط قلق المستثمرين من هبوط الطلب على النفط بعد مجموعة بيانات عن المخزونات والطلب على النفط في الولايات المتحدة مما بدد بعضا من مكاسب الخام التي بلغت سبعة بالمئة يوم الاربعاء.

وقد ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي الامريكي 15.6 بالمئة في اخر أربعة أيام تداول مسجلا أكبر مكسب بالنسبة يوم الخميس في أربعة أيام منذ عام 1932 وذلك بعد أن وضعت أوروبا خطة تحفيز اقتصادي بقيمة 200 مليار دولار وخفضت الصين أسعار الفائدة بأكبر هامش في 11 عاما.

لكن أساسيات سوق النفط ظلت ضعيفة مع ارتفاع مخزونات الخام الامريكية بشدة الاسبوع الماضي وتراجع الطلب الامريكي في سبتمبر ايلول الى أدنى مستوى في شهر واحد منذ أكثر من عقد.

وبحلول الساعة 0559 بتوقيت جرينتش هبط الخام الامريكي الخفيف في عقود يناير كانون الثاني 1.04 دولار الى 53.40 دولار للبرميل وذلك بعد أن نزل في وقت سابق يوم الخميس الى 53.14 دولار للبرميل متخليا عن بعض مكاسب يوم الاربعاء التي بلغت 3.67 دولار.

وتراجع سعر مزيج برنت 1.10 دولار الى 52.82 دولار للبرميل.

وقال جوناثان كورنافل مدير مؤسسة هدسون كابيتال انرجي في آسيا "سيستمر التأثير السلبي للتباطؤ الاقتصادي العالمي على الطلب مما سيدفع النفط فعليا الى النزول الى الاربعين دولارا قبل نهاية العام."

وهوى النفط نحو 100 دولار للبرميل منذ وصوله الى مستوى قياسي فوق 147 دولارا للبرميل في يوليو تموز وذلك بسبب تقلص الطلب في كبرى الدول المستهلكة نتيجة الازمة المالية العالمية.

وكشف احدث تقرير لوزارة التجارة الامريكية يوم الاربعاء عن أن المستهلكين الامريكيين خفضوا انفاقهم في اكتوبر تشرين الاول بأسرع وتيرة له في أكثر من سبع سنوات.

واظهرت بيانات ادارة معلومات الطاقة الامريكية أن مخزونات النفط التجارية في امريكا سجلت زيادة قدرها 7.3 مليون برميل الاسبوع الماضي في حين كانت توقعات المحللين تشير الى زيادة لا تتعدى 800 ألف برميل.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات