اغلاق

هل تحل مواقع البث المباشر محل مواقع التواصل الاجتماعي


"عندك بيقو؟" هذا السؤال الذي صرنا نسمعه كثيراً خاصة بين فئة الشباب وطلاب المدارس –ذكوراً وإناثاً- والذي نتج عن الإقبال الكبير محلياً وعربياً وعالمياً على مواقع البث المباشر والتي من أشهرها برنامج البيقو "BIGO" الذي يسمح لك بعمل بث مباشر حي بالصوت والصورة عبر الإنترنت، ويجعل ملايين الأشخاص حول العالم يرونك ويسمعونك بضغطة زر واحدة. حتى وصل الحد بالكثير من مستخدميه انهم أصبحوا يقضون عليه ساعات طويلة يومياً. وتشير الاحصائيات ان عدد أعضاء برنامج البث المباشر البيقو تجاوز الخمسين مليون مشترك في مختلف دول العالم. ويعتمد البيجو العديد من اللغات منها العربية والانجليزية والفرنسية وغيرها من اللغات. وبالطبع تستطيع التحدث بلغتك عندما تقوم بالبث المباشر.

وما يميز برنامج البيقو عدة أمور اهمها انه برنامج مجاني وسهل الاستخدام حيث لا يحتاج منك إلا هاتفك الذكي او جهاز كمبيوتر لكي تقوم بتحميل البرنامج عليه وضغطة زر لكي تبدأ أول بث مباشر لك. وكذلك ما يميز هذا البرنامج وجود محادثة مباشرة بين صاحب البث ومشاهدين البث. ووجود صندوق بريد خاص بمشتركين البيقو. وتواجد العديد من المشاهير في البيقو والذين يتابعهم الملايين من المشاهدين. وكذلك قيام إدارة البيقو بإغلاق البثوث التي تحتوي على التدخين او الإباحية او العنف او المحتويات المبتذلة او انتهاك حقوق المؤلف.

ذهب بعض السياسيين والإعلاميين والمحللين الى ان البيقو عبارة عن قاعدة بيانات بشرية تستخدمها بعض الأجهزة الاستخباراتية في العالم لجمع البيانات اللازمة عن أبناء وبنات دولة معينة لاستخدامها وتوظيفها لمصلحتهم. حيث أنك تستطيع بمشاهدة بثوث دولة ما ومن خلال معلومات صاحب البث ان تحصل على تفاصيل كثيرة مثل: الجنسية، العمر، الديانة، الهوايات، الحالة الاجتماعية والمستوى الاجتماعي وما الى ذلك من معلومات هامة عن صاحب البث.

البيقو جعل من العالم قرية صغيرة جداً فعدا عن انه يجعلك تشاهد وتتواصل وتتفاعل مع اشخاص في اغلب دول العالم وانت جالس على موبايلك او جهاز كمبيوترك فإن هناك الكثير من الشباب والفتيات أصبحوا يستخدمون البيجو لأهداف أخرى كإيجاد شريك حياة وقد سمعنا الكثير من القصص عن شباب وفتيات تزوجوا بعد علاقة بدأت على برنامج البيقو. وكذلك منهم من يعمل كمذيع براتب شهري لدى البيقو وهو جالس في بيته. ومنهم من لم يكن معروف وأصبح مشهورا وله الملايين من المعجبين عبر برنامج البيقو.

لهذا كله فإننا نعتقد انه في المستقبل القريب ستحل مواقع البث المباشر محل مواقع التواصل الاجتماعي التي ستصبح ماضياً كما أصبح غيرها الكثير من برامج ومواقع الانترنت من الماضي.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات