اغلاق

"بورتو البحر الميت"تستغل أطفال الأردن الطلبة لأهدافها التجارية (صور)


جراسا -

كتب محرر الشؤون المحلية - لم تكتف "بورتو البحر الميت " باستغلال شباب الأردن اليافعين من خلال اقامتها للحفلة الأخيرة يوم الجمعة الماضية للمطرب تامر حسني ، وتقاضيها مبالغ طائلة وصلت الى 170 دينارا ثمن التذكرة الواحدة ، كأسلوب تجاري رخيص لأغراض تسويق مشاريعهم التي فشلت اقتصاديا ومجتمعيا ، بل لجأت ادارة " بورتو البحر الميت " لأسلوب لا يقل رخاصة مستغلة بذلك أطفال الأردن ، بهدف جذب ذويهم الميسوري الحال ، لتحقيق مطامعهم التجارية ، وجعل الطلبة الأطفال أداة لتسويق مشاريعهم وبشكل يخالف الأخلاقيات والقوانين الناظمة لقطاع التربية والتعليم.

وفي التفاصيل رصدت "جراسا" بإحدى المدارس الخاصة والمعروفة بعمان ، والتي تتقاضى من الطلبة أقساطا باهظة ، دعوات حضور صادرة من "بورتو البحر الميت " ووزعت على طلبة تلك المدرسة ، والعديد من المدارس ، بهدف الضغط على ذويهم لحضور حفل للأطفال نظمته ادارة "بورتو البحر الميت " والمقرر اقامته غدا الخميس ، ظاهره الترفيه عن الأطفال ، ولكن باطنه الإيقاع بذويهم بفخ الاستثمار بمشاريع الشركة الفاشلة بكل المقاييس .

هذا الأسلوب لا يختلف عن الأسلوب الاحتيالي الذي تنتهجه الكثير من الشركات بهدف ابتزاز المواطن والإيقاع به ، حيث كانوا يقومون بالترصد للمواطنين في الأماكن الحيوية ، وتوجيه أسئلة بسيطة لهم ، وايهامهم بأنهم ربحوا جائزة تذكرة سفر الى دولة ما ، ويطلبون منهم مراجعة مقر الشركة لاستلامها ، وعند مراجعتهم يقومون بإغرائهم  لشراء حصة في استوديو داخل بناياتهم في البحر الميت  لمدة أسبوع يختاره بأي وقت في السنة ، ويقع المواطن بحبائل الابتزاز.

وهنا نتساءل هل أضحت المدارس الميدان الوحيد للتسويق التجاري الرخيص ، وكم حجم المبالغ التي دفعتها ادارة "بورتو البحر الميت " لتلك المدارس للسماح لهم باللعب بعقول الأطفال الطلبة ، وابتزاز ذويهم ، وأين هي ادارة التعليم الخاص في وزارة التربية والتعليم عن مثل هذه الممارسات الصارخة والمخالفة لتعليمات وأسس ترخيص تلك المدارس .

هذه رسالة نضعها أمام ذوي الطلبة بأن يحاذروا من الوقوع والانجرار نحو هذا الابتزاز ، كما نضعها أمام وزارة التربية والتعليم ، وكذلك أمام ادارة " بورتو البحر الميت " بأن أطفالنا الطلبة ليسوا طعما لابتزازكم الرخيص المكشوف .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات