اغلاق

بالغون مصابون بـ"الخنازير" يعالجون داخل قسم الاطفال بـ"الجامعة" !


جراسا -

خاص - لم يكن يتوقع والد طفلة ادخلت مؤخراً للعلاج في قسم الأطفال بمستشفى الجامعة الأردنية، أن يكتشف قيام ادارة المستشفى بادخال بالغين مصابين بفيروس "انفلونزا الخنازير" الى ذات القسم المخصص لعلاج الاطفال !

تفاصيل الواقعة حسب والد الطفلة الذي اتصل بـ"جراسا" بعد أن صمَّت آذان وزارة الصحة عن سماع شكواه، تتلخص في أنه قام بادخال طفلته الى قسم الأطفال في مستشفى الجامعة الأردنية قبل 5 أيام حيت كانت تعاني من نقص في أكسجين الدم، والتهاب في صدرها، ليفاجىء بقيام ادارة المستشفى بإدخال سيدة ستينية مصابة بفايروس "إنفلونزا الخنازير" الى القسم المخصص لعلاج الأطفال، الأمر الذي أدى الى حالة من الهلع في صفوف ذوي الأطفال المرضى ومرافقيهم، كون القسم بالأصل غير مخصص لعلاج هذه الحالات، ولا البالغين أصلاً.

وأضاف أن الستينية المصابة أصيبت بالعدوى أصلاً من ذات المستشفى وتم نقلها من الطابق السادس الى قسم الأطفال بحجة أن هناك عملية نقل نخاع شوكي ستجرى لأحد المرضى، الأمر الذي قد يعرضه للخطر..!!

وأشار أن المفاجأة الصادمة لاحقاً، تمثلت بإصابة إحدى مرافقات الأطفال المرضى بفيروس "إنفلونزا الخنازير"، وقال أن ذات الأعراض أصيبت بها إبنته الطفلة، ما دفع الأطباء للإشتباه بإصابتها أيضاً بالعدوى وسحب عينات منها بتاريخ اليوم، التي ستظهر نتائجها غدا الخميس.

وبيّن أنه حاول الإتصال مع وزير الصحة الدكتور علي الحياصات شخصياً لإطلاعه على الأمر، إلا أنه لم يتسن له ذلك، مضيفاً أن مدير المستشفى فاجأهم بالرد على ما حدث بأن "على المواطنين أن يتحملونا"، في اشارة على ما يبدو الى عدم توفر الأسرّة بشكل كاف.

وناشد والد الطفلة رئيس الوزراء عبدالله النسور، ووزير الصحة، باتخاذ إجراء فوري لمنع إنتشار العدوى الى الأطفال المرضى.

وبين والد الطفلة، وهو مهندس في القطاع الحكومي، أن نظام التدفئة في قسم الأطفال يسحب الهواء من غرفة الى غرف  أخرى، وقد يحمل الفايروسات وينقلها لمرضى آخرين لعدم توفر غرف عزل مخصصة.

وأضاف أن "كولرات الماء" التي يشرب منها الأطفال ومرافقيهم هناك، مشتركة، وقد تشكل ناقلاً فاعلاً للفيروس .

وتجدر الإشارة الى أن الأطفال مناعتهم أقل من مناعة الشخص البالغ، ما يجعلهم عرضة للإصابة بشكل أكبر وخاصة أن منهم من يعانون من نقص في المناعة.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات