ايجابيات وسلبيات العيش في الأبنية الشاهقة


جراسا -

كشف الخبير الروسي، أليكسي خوخريف، أن العيش على ارتفاع 100 متر (أي في مكان ما على الطابق 30) في وضع طبيعي لا يشكل تهديدا لصحة الإنسان، ولكن في حالة الطوارئ يمكن أن يصبح مشكلة.

وبهذا الصدد قال الخبير خوخريف خلال مقابلة حصرية على راديو "سبوتنيك": "ارتفاع البيت ليس مهمًا جدًا عندما يتعلق الأمر بالتأثير على أمراض القلب والأوعية الدموية إلى حد معين. إذا كنت تعيش على الطابق 30 وفجأة تعطل المصعد وكان لديك عوارض مرض القلب أو زيادة بالوزن وأمراض الجهاز العضلي الهيكلي والربو فالسكن في الأماكن الشاهقة ستصبح مشكلة حتما".

وأضاف خوخريف قائلا: "لتعيش في الشقق الشاهقة نسبيا من الأفضل أن لا تكون هناك مشاكل تقنية في الأبنية لأن حتى التهاب الجهاز التنفسي الحاد قد يكون مشكلة ويسبب لك ازعاجا لحياتك في مثل هذه الأبنية".

وتابع الخبير الروسي قائلا: "إذا كان الشخص يسكن في الطابق الثلاثين ولديه مصعد عالي السرعة، وكان يعاني من مرض تنفسي حاد وأذن مسدودة فإن هذا يمكن أن يلعب دورا سلبيا عليه أثناء صعود المصعد".

واعتبر الخبير أن هناك جوانب إيجابية للصحة خلال العيش في المباني الشاهقة ومن أبرزها شعور أخف للمصابين بالحساسيات المفرطة خلال فصل الربيع والصيف ما يجعل حياتهم أسهل ودون مشاكل".



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات