اغلاق

الموقف الانساني والشعور بالمسؤلية ارقى ما في الوجود


الموقف الانساني .. ارقى ما في الوجود اشعر بالاعتزاز الممزوج بالامل بعد زيارة الاستاذ د عبد اللطيف وريكات للطفل الراقد على سرير الشفاء في العناية المركزة في مستشفى البشيىر , ولن اسمح لنفسي ان اناقش قضية اخذ التحقيق فيها مجراه ولكني اتحدث عن وزير وجد ان الواجب الانساني اولا وثانيا والواجب المهني اضافة لواجب ان صاحب الولاية يتحمل كل ما يتعلق بولايته ولا يتهرب ولا يقفز الى الامام بل يعلن ان ما ينتج عن التحقيق سوف يعمل به وانه يقف مع المواطن المكلوم والمجروح وكم كانت مؤثرة الكلمات حين قال لوالد الطفل ووالدته انا اب مثلكم واشعر مشاعركم واعيش فيها ولن اقبل بغير العدل والانصاف لكم وان حقكم هنا مشيرا الى( عنقه ) وهكذا شعر الاهل ان حقهم مصان تحدث الوزير بلسان الاب والاخ وبلغة العقول والقلوب وشعرت ان المنظمة العربية لحقوق الانسان فد شعرت بالراحة التامة لموقف وزير الصحة والذي اكد ان الحق يعلو ولا يعلا عليه وان مهنة الطب هي ارقى المهن الانسانية على الاطلاق لانها تتعامل مع الانسان النفس والجسد وان من يخطأ يحاسب ولا يوجد احد فوق القانون , وكم كان رائعا ان يتجمع الناس ليشكو همومهم وان يستمع اليهم وتلبى مطالبهم القابلة للتطبيق وكانت الجولة على مرضى العناية المركزة ذات مغزى ورسالة للعموم على ضرورة السهر على مصالح الناس وحماية ارواحهم والعمل المخلص لرفعة النفس البشرية لقد شعرت ان وزارة الصخة تتألق وهي تحاسب وتحقق وصولا الى الحقيقة وهنا اقول نعم ان المتابعة الحثيثة لقضايا الناس تجعل المواطن يشعر بالامان واجد في نفسي الجرأة لاقول اننا لا نسكت على ضيم ولا نقبل من احد بعد اليوم ان ينظر الينا بمنظار ان البشير اقل من ارقى الصروح الطبية في بلدي فطوبى لمستشفى الشير ولكل العاملين فيه وخاصة الاطباء وتحية للدكتور سعود عجيلات والذي يلهث لعمل كل ما يحتاجه المريض وباقتدار وان الاوان لجعل قسم العناية المركزة مرأة حقيقية لهذا الصرح الكبير مستشفى الشعب الاردني وخاصة الفقراء والذين يمثلون ضمير الوطن الذي نعشق واختم بالقول لاهل طفل العناية المركزة انتم في ايدي امينة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ويسأل البعض لماذا تتحدثون عن الوزير فأقول لهم ومن موقع من لا يخاف سوى الباري عز وجل انحديثنا عن الوزير ليس فيه سوى الوفاء ورد الجميل لمن عمل على اعطاء وزارة الصحة وموظفي الصحة الامل ان هناك من يقدر هذا الجهد المتميز منهم فبادلوا الاحسان بالاحسان ونحن لا نقبل الجحود ونملك الجرأة ان نقول للمخطأ أخطأت وللمحسن احسنت وللمجتهد نصيب ونقول لوزيرنا لقد اجتهدت واصبت ولك اجران وليس اجر واحد ونحن معك نقاتل دفاعا عن الحقيقة وسنقول لك احسنت عندما تحسن وسنقول أخطأت عندما تخطأ واخالك تقول ان اخطأت فقوموني ونحن نقول سر بنا الى شاطئ الامان ولن نقبل بعد اليوم ان يقع علينا الظلم من احد وفي اية مؤسسة يكون وتحية لاهل الطفل الذي لن يمر موضوعه الا بعد وضع النقاط على الحروف وحتى نقول الظلم ظلمات ولا يوجد احد يقبل بالظلم والله من وراء القصد



تعليقات القراء

د محمد اربد
هذا الوزير رائع
06-04-2012 02:58 PM
د ياسين الزرقاء
موقف محترم يا كسواني وموقفك يخدم الاطباء
06-04-2012 02:59 PM
ابو ايوب الانصاري
يا جبل ما بهزك ريح والكسواني موقفه صحيح
06-04-2012 03:00 PM
طبيب اخضر سابق
لماذا الطخ على الفاضي والمليان والوزير يعتبر مع دروزة احسن الوزراء وتحية للكسواني لانه صادق مع نفسه
06-04-2012 03:32 PM
محقق خبير
مع احترامي للتعليقات اذا دققتوا توقيتها بالدقائق تجدها نفس التوقيت فرق فقط دقيقة واحدة ... اي لا يعقل ان تتصادف كل التعليقات في وقت واحد ... والاستنتاج انه من شخص واحد ..
07-04-2012 01:30 PM
طبيب مراقب
قبح الله التزلف والرياء قال صلى الله عليه وسم من سمع سمع الله به ومن رائ رائى الله به
07-04-2012 02:01 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات