اغلاق

قطاع طرق ((كاوبوي ))


العدالة الاجتماعية ومكتسبات التنمية هي احد اللبنات الأساسية لأمن المجتمع وسلامته وهي عندما تسود بكل اركانها ومقوماتها وتوزيعها بعدالة حتما ستخلق اجواءا مريحة لدى افراد المجتمع بشكل عام ,

لكن مايصل الآن من مطالب قد تكون محقة وقد تكون باطلة هو اللجوء الى الشارع والتهديد والوعيد من اجل الحصول على تلك المطالب على طريقة (( الكابوي الأمريكية )),, فلم يكفينا ان(( البلطجية )) واذرعهم شوهوا الصورة الحضارية للوطن ,, لكن طلت علينا هذه الظاهرة التي اصبحت تغلق الشوارع وتحمل الاسلحة في وجه الحكومة وتهدد بكل الوسائل لتفرض هيبتها وتتعدى على القانون ,,

ان التظاهر الحضاري والسلمي له اسبابه للوصول الى النتائج التي نريدها وهنا من يعارض هذه الفكرة لكن في العرف العام العالمي تعتبر هي اسلم طريقة حضارية لتحقيق المطالب التي تنتقص من حقوق العباد ليعم الظلم والحرمان بدل العدل والحفاظعلى حقوق العباد ,,

اعتقد هنا جازما وحسب وجهة نظري بأن هذه الطريقة في قطع الطرقات _وغير من مظاهر العنف التي قد يتبعها ظاهرة لا يقودها (( عقلانيون )) بل العقلانية تختفي في لحظة من الطيش والجنون بحيث تخرج عن اهدافها احيانا وتؤدي الى ما لا يحمد عقباه وعندها سنندم على فعلتنا يوم لا ينفع الندم ,,

الكل يتذمر من الحكومة بسبب استرضاءاتها اطرافا على حساب اطراف اخرى وعدم توزيع المكتسبات التنموية بعدالة على مناطق المملكة وغيرها من الكثير حتى اصبحت كل منطقة تفكر في ان ييكون لها كيانا خصا بها ولو على حساب العدالة الاجتماعية لتصبح كل منطقة لها ما تريد بغض النظر عن الوسيلة المتبعة في طريقة الطلب ,,
هذه المنطقة ينقصها وزير وتلك المنطقة ليس منها مستشار وتلك المنطقة ليس منها امين عام او مدير دائرة ,, فأصبحت الأعذار والمكابرة والاصرار في تنفيذ كل هواه على حساب مقدرات الوطن ويتحمل تبعاتها الوطن وحتما هذا بسبب غياب العدالة الاجتماعية وسياسة (( الاسترضاءات )) لن تبني وطنا بل تبني فئوية وجهوية ومناطقية تكون حدودها هشة على المدى البعيد ,, وعندما لا يعجبنا اي شىء على مقاسنا فإن لغة الشارع ستكون الحكم بيننا وبين الحكومة وهي لغة انحدارية اذا صرنا مثل (( قطاع الطرق - الكاوبويوون )) ونحن اجل وارفع من ذلك ,,,فلا شرعة تحكمنا سوى مظلة القانون حتى لا ننجرف وراء لغة العنف والبلطجة في تحقيق ما نريد ,



تعليقات القراء

اردنييي
هههههههههههههههههههه كاوبوي يا سلام من انتم!!!
15-10-2011 04:13 PM
اردني مقهور
wصدقت فيا كتبت من يفعل هذه الاعمال سوى قطاع طرق اذا خرجت بمسيرة سلمية بتهجموا عليهم ما با لك في الذي يقطع الطرقات ويغلقها حتى الرسول صلى الله عليه وسلم لطريق ادابها في الاسلام
15-10-2011 07:56 PM
اردني حقاني
لا أعتقد أنّ أحداً يحترم عقله ومنطقه ويرى الصور والمشاهد التي توثق الأحداث، ثمّ يصدق بعد ذلك روايات الحكومة وأجهزتها الأمنية، بل أكثر من ذلك أصبح الاعتقاد السائد أنّ (........) هي صناعة حكومية بامتياز؛ لوأد مشروع الإصلاح والالتفاف على مطالب الشعب الأردني الذي يتوق كغيره من الشعوب العربية لحياة حرّة كريمة بعيدة عن عبث المستبدين والفاسدين.



16-10-2011 03:40 PM
سيف الاصلاح
لا بد ان بعض السياسات خاطئة وهي التي شجعت على ارتكاب مثل تلك الأعمال الوحشية ففي ظل غياب العدالة اصبح كل يريد أن ياخذ حقة بطريقة (( الفتوة )) كما هدد بعض النواب بالنزول الى الشارع وما حصل في اكثر من مكان في بلدنا وردود الفعل على البلديات رايناها بفعل انعدام الرؤية عند البعض حتى وصلنا لمرحلو استعراض العضلات بالشارع ,
16-10-2011 05:31 PM
ماريو
سقالله على ايام الاحكام العرغيه.ودنا بعد فت خبز حتى نعرف شو الديموقراطيه وكيف نعيشها . يا رب ترجع الاحكام العرفيه حت كثير من ........ وبلاش سولاف فاضيه احنا تعودنا على الدلال .وقلة الشغل .طلوا حواليكم شوفوا ويش في.
17-10-2011 09:35 AM
احمد الازايده
النزول للشارع(( كابوي )) والنهب والسلب والتوريث والبلطجه (( وطنيه ))
24-10-2011 06:26 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات