اغلاق

وفاة الممثلة عفاف شاكر


جراسا -

توفيت الفنانة عفاف شاكر أخت الفنانة الراحلة شادية من الأم، وذلك في الساعات الأولى من صباح الأحد 31 مايو، خلال تواجدها في الولايات المتحدة الأمريكية.

كمال زادة، رئيس القطاع المالي لمهرجان الجونة السينمائي، وأحد أقارب الفنانة الراحلة شادية، أعلن وفاة الفنانة عفاف شاكر، حيث كتب على حسابه بموقع “الفيس بوك”: “انتقلت الى رحمة الله الفنانة عفاف شاكر أخت الفنانة شادية وأخت جدتي و خالة أبويا”.

وأضاف: “نرجوا الدعاء وإلى الفردوس الأعلى وإنا لله وانا إليه راجعون.. الحمد لله على كل شيء، والـ٣ أخوات عفاف وسعاد وشوشو (شادية) مع بعض في مكان أحسن”.

ومن المقرر دفن الجثمان في مقابر المركز الإسلامي بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، بجوار حفيدتها سارة.

وعفاف شاكر هى الأخت الكبرى للفنانة شادية، واسمها الحقيقي نور الحياة علي آجا، ولدت في تركيا لوالدتها خديجة ووالدها علي آجا وهو من عائلة تركية ثرية وكان أدميرال في الأسطول البحري التركي، وقد توفي فى إحدى الحروب في عشرينات القرن الماضي ثم تزوجت والدتها من أحمد كمال الدين شاكر وكان لديها وقتها ابنتان هما عفاف وسعاد”.

بدأت عفاف العمل في الفن قبل شادية، وكان أول ظهور لها في فيلم “ملاك الرحمة” بطولة يوسف وهبي وفاتن حمامة، ثم فيلم “أحمر شفايف” مع نجيب الريحاني.

عفاف شاكر كانت سببًا في دخول أختها شادية لعالم الفن، حيث أن المنتج والمخرج محمد عبدالجواد، عندما شرع في تقديم فيلم «المتشردة» للراقصة حكمت فهمي، سمع من البعض أن عفاف لديها شقيقة تُدعى فاطمة تتمتع بصوت رخيم، وحينما التقاها سألها عن شقيقتها فأكدت له تلك الأقاويل، وعرضت عليه أن يستمع لغنائها، وبالفعل ذهب معها المخرج والتقى فاطمة للمرة الأولى، واستمع إلى غنائها فأعجب بموهبتها وقرر الاستعانة بها في الفيلم الجديد،

ظهرت عفاف مع أختها شادية فى أدوار ثانوية فى بعض أفلامها وهي “الدنيا حلوة” عام 1951، “آمال” عام 1952، “الحقوني بالمأذون” عام 1954، “عيون سهرانة” عام 1956، وعملت مع فرقة أضواء المسرح فى الستينات وكان آخر أعمالها هو مسرحية “كل الرجالة كده” عام 1964 مع إسماعيل ياسين”، ثم اعتزلت الفن وابتعدت عن الأضواء.

عفاف شاكر تزوجت في بداية حياتها من الفنان الراحل كمال الشناوي، ولكن هذا الزواج لم يدم سوى شهر واحد فقط، وبعدها تزوجت مرة آخري وعاشت في السودان، وبعد ذلك انتقلت للعيش فى أمريكا إلى أن توفت هناك.



تعليقات القراء

...............
إنا لله وانا إليه راجعون
01-06-2020 03:18 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات