اغلاق

جثة متوفى بكورونا تثير جدلا في العراق


جراسا - علقت دائرة صحة الكرخ في بغداد، اليوم الأربعاء، على حادثة منع دفن جثة رجل توفي قبل أسبوع بفيروس كورونا، وتعهدت بتجهيز الجنازة وتشييعها ودفنها.

وندد مدير دائرة صحة الكرخ الدكتور جاسب الحجامي قائلا "أين الدين؟ أين الإسلام؟ أين الإنسانية؟ أين الضمير؟ أين الغيرة العراقية؟، هل يسمح دينكم وإنسانيتكم وضميركم منع دفن جثة رجل توفاه الله قبل أسبوع بكورونا"، مبينا أن "زوجته وابنه أصيبوا وهم حالياً في المستشفى وجميع أفراد عائلته في الحجر بمستشفى آخر".

وأضاف الحجامي "منذ أسبوع ونحن نحاول دفنه ولا يسمح لنا، فمقابر المسلمين اغلقوها بوجوهنا والصحراء منعونا منها ولا يوجد مسوّغ علمي لذلك"، مشيرا إلى أن "الجثة يتم دفنها بطريقة علمية ومن غير الممكن لها نشر العدوى فضلا عن أن الفيروس سوف يموت تحت التراب بعد مدة قصيرة".

وتابع الحجامي "هل يعقل أن أبناءنا في الصحة يواجهون المرضى الأحياء وجهًا لوجه وأنتم تخافون من جثة مدفونة تحت التراب في المقبرة أو في الصحراء"، متعهدا بـ"تجهيز الجنازة وتشييعها ودفنها على نفقتي الخاصة".



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات