اغلاق

فيلم مرعب تسبب بمقتل 86 شخصاً


جراسا -

من المنتظر أن يُعرض فيلم مرعب يعتقد الكثيرون أنه كان سبباً في مقتل 86 شخصاً للمرة الأولى في اليابان هذا العام.

ويروي فيلم أنتروم الأكثر دموية على الإطلاق، قصة شقيقين يشعران بالحزن الشديد، بعد أن تم قتل كلبهما الأليف، لدرجة أنهما كانا عازمين على الحفر إلى الجحيم لاستعادة روح الكلب.

لكن وفقاً لصانعي الفيلم ديفيد أميتو ومايكل لايسيني، هناك جزء "سري" من الفيلم لا يمكن رؤيته إلا من قبل بعض المشاهدين، وإذا رأيت القسم الملعون من الفيلم، فمن المؤكد أنك ستموت.

وفي بداية الفيلم، تومض عدة تحذيرات على الشاشة، تخبرنا كيف يمكن أن يثير الفيلم شعوراً بالقلق لدى المشاهدين، إضافة إلى نوبات مرضية ونوبات فزع يمكن أن تؤدي إلى الموت.

وخلال عرض الفيلم في مهرجان بودابيست للسينما في 1988، اشتعلت النيران في دار للسينما، مما أسفر عن مقتل 56 شخصاً من الحضور.

وعلى ما يبدو، كان هناك عرض قاتل آخر في سان فرانسيسكو في 1993، ويقال إن 30 مشاهداً آخرين قُتلوا بعد انفجار المبنى خلال عرض الفيلم.

وتم إنتاج فيلم أنتروم في سبعينيات القرن الماضي، وتوقف عرضه لسنوات طويلة، وسيبدأ عرض الفيلم في دور السينما اليابانية قريباً، حيث من المتوقع أن تمتد العروض طوال العام الحالي في دول أخرى، بحسب صحيفة ديلي ستار البريطانية.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات