اغلاق

عمان .. معلمون يتحرشون بزميلهم وينتهكون حرمة المدرسة


جراسا -

خاص- سجل بعض معلمي احدى مدارس الذكور الأساسية في عمان فعلا لااخلاقيا يصل الى مرحلة انتهاك حرمتها، بعد ان تم تسريب مقطع "فيديو" صاعق قام خلاله المعلمون المشار اليهم بافعال خادشة للحياء العام !

وتفصيلا، فقد احتوى مقطع "الفيديو" الذي نحتفظ به، ونتحفظ عن نشره لما يتخلله من مشاهد "مشينة"، قيام المعلمين بمحاصرة احد زملائهم و"التحرش" به بصورة مقززة وتحت باب المزاح والدعابة !

ما زاد في كارثية الحادثة انها حدثت في مكتب المدير، والذي بدا واضحا انه لا علاقة له بما يجري حوله كما تم رصده في "الفيديو"، حيث لم يقم باي فعل احتجاجي ولم يقم بممارسة دوره كمدير ولم يوجه اي كلمة من شأنها ردع المعلمين عن فعلتهم، حيث اكتفى بالمشاهدة ولاذ بالصمت.

المعلمون الذين اشتركوا في هذه الواقعة "المعيبة" والبالغ عددهم نحو خمسة معلمين، والذين واصلوا ملاحقة ومحاصرة زميلهم المعلم ووضعه في احدى زوايا المكتب وحصره تحت واقعة "التحرش"، دخلوا في حالة فوضى وصراخ واصوات صاخبة رافقت فعل "التحرش" تناسوا انهم في حرمة مدرسة تخرج اجيال المستقبل، ولم يضع اي منهم احتمالية دخول الطلبة الصغار الى المكتب او حتى المرور من امامه، سيما ونحن نتحدث عن مدرسة اساسية طلبتها من الاطفال الصغار، فأي نمذج هذا الذي يقدمه المربون الفاضلون لابنائهم الطلبة!!

الواقعة التي يندى لها الجبين، والتي وصلت جراسا مرفقة بفيديو في مناشدة من مرسليها لوضع وزير التربية والتعليم بصورة ما حدث، طالبوا بفتح تحقيق بالحادثة لوضع المتورطين تحت المسائلة الادارية والقانونية.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات