اغلاق

عمالة الاطفال في الاردن .. تحت احتمالات التحرش وكوارث السير


جراسا -

بدأت عمالة الاطفال والقاصرين من الذكور الاردنيين تأخذ مساحة منفلتة في الشارع الاردني وتحديدا من العاملين في محال خدمة بيع القهوة والمشروبات، في اختراق صارخ لقوانين العمل والأنظمة المعمول فيها اردنيا وعالميا.
وعلى الرغم من الحملات التي تُديرها وتُنفذها الجهات صاحبة الاختصاص في ضبط عمالة الاحداث من القاصرين، الا ان حضورهم في السوق الاردني وبأكثر من مجال تجاري يُنذر بخطر حقيقي يترصد هذه الفئة.

وعلى امتداد الشوارع الرئيسية في العاصمة عمان، ومثلها في بقية المحافظة ذات الكثافة السكانية تجد تلك الفئة حاضرة وبقوة في مجال خدمة بيع المشروبات حيث يمارسون عملهم تحت ظروف تهدد المناخ المجتمعي.

على اشارات فندق الأرز قبالة بوابات المدينة الرياضية، تنتشر محال بيع القهوة بصورة لافتة، والتي تعتمد على جذب زبائنها من خلال وقوف فتيان لا تتجاوز اعمارهم الـ 14 عاما والذين يقفون في احيان كثير بعرض الشارع وليس على الرصيف بقصد اجبار سائقي المركبات على الوقوف وشراء القهوة.

الخطر الاكبر قيام اولئك باستخدام "صواني" القهوة والمصنوعة من مادة "الستانليس ستيل" اللامعة في عكس اشعة الشمس باتجاه السائقين، ما يتسبب بارباكهم واحتمالية حدوث اصطدام فيما بين المركبات .

وفي مناطق عديدة من العاصمة عمان، وفي احيائها الشرقية، تقوم محال بيعه القهوة بتقديم خدمة التوصيل للمنازل، حيث يقوم عملها حتى ساعات متأخرة من الليل، وبالعمالة ذاتها، حيث يتجه الاحداث لايصال القهوة للمنازل والتجمعات الشبابية مع ما يشكله ذلك من فرصة خصبة للاساءة اليهم او التحرش بهم !

هناك غياب واضح للعمل الرقابي الرسمي، سواء من فرق وزارة العمل او فرق وزارة التنمية الاجتماعية، وبطبيعة الحال هناك غياب وافر للدور الامني المناط بالاجهزة الامنية ..

يُشار الى ان الاردن من اوائل الدول التي صادقت على الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحماية الاطفال من الاستغلال الاقتصادي وهي اتفاقية حقوق الطفل والبروتوكولين التابعين لها والاتفاقيات التابعة لمنظمة العمل الدولية ( اتفاقية الحد الادنى لسن الاستخدام رقم 138 ، واتفاقية أسوء اشكال عمل الاطفال 182) ،وتعتبر التشريعات الوطنية المتعلقة بمكافحة عمل الاطفال منسجمة انسجاماً تاماً مع الاتفاقيات الدولية، أشارت نتائج مسح عمل الطفل الذي نفذ عام 2007 من قبل دائرة الإحصاءات العامة إلى أن عدد الأطفال العاملين في المملكة يبلغ نحو 33190 طفلا ممن أعمارهم 5-17 سنة. ويعتبر هذا الرقم أقل بكثير مقارنة مع دول نامية أخرى مماثلة للأردن في مستويات الدخل. وبينت الدراسة أن معدل الإستخدام منخفض جدا بين الأطفال ممن تقل أعمارهم عن 12 سنة.ويعتبر الاستخدام بين الأطفال الإناث ظاهرة نادرة جدا.​



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات