من المسؤول عن موت "انعام" بمستشفى الزرقاء ؟ | تقارير و تحقيقات | وكالة جراسا الاخبارية

من المسؤول عن موت "انعام" بمستشفى الزرقاء ؟


جراسا -

نضال سلامة - لا يزال مسلسل الأخطاء الطبية يتكرر ، مودياً هذه المرة بحياة سيدة دخلت الى مستشفى الزرقاء الحكومي بتاريخ 8-9-2017 لإجراء عملية ولادة قيصرية ، حيث كانت حاملا بتوأم في الشهر السابع، لتفارق الحياة قبل ان ترى بعينيها توأميها الاثنين.

المرحومة بإذن الله تعالى انعام الكجك والبالغة من العمر 33 عاما..  أدخلت الى مستشفى الزرقاء الحكومي بحسب شكوى ابن شقيقة المرحومة لـ "جراسا"  لولادة توأم، حيث قرر  الاطباء اجراء عملية ولادة قيصرية لها، وهو ما تم بالفعل ، وبعد مضيّ ساعتين ونصف ، أبلغت ادارة المستشفى ذويها أنها خرجت من العملية ، وتم ادخالها الى العناية المركزة .

ويضيف ابن شقيقة المرحومة انعام أن الأطباء أدخلوها للعناية المركزة بسبب ارتفاع معدل الدم الى 3 ، وطلبوا التبرع لها بوحدات من الدم ، وفعلا تم تزويدها بقرابة 20 وحدة من الدم ، وأعيد ادخالها الى العمليات بشكل عاجل .

وقال أن الطبيب أبلغهم بحدوث نزيف دموي داخل رحم المرحومة ، وأنهم سيعملون على وقفه ، وأن وريد الدم بحاجة الى ربط ، ما اضطرهم لاستدعاء أخصائي من مستشفى الأمير حمزة بعمان ، الذي حضر بالفعل وقام بربط الوريد .

وأوضح ابن شقيقة المرحوحة أن شقيقها سمع الطبيب يقول أن الطبيب المقيم قام بتخييط الجرح دون ربط الوريد ، ما أدى الى تجمع كافة وحدات الدم في البطن والرئتين ، الأمر الذي أدى الى توقف القلب ، بعد امتلاء الرئتين بالدم ، اضافة الى حدوث تكسر بالدم لديها ، و انتهى الأمر بوفاتها رحمها الله ، تاركة وراءها التوأم ، اضافة لثلاثة أطفال " بنتان وولد" ، قدر لهم فقدان حنان الأم ورعايتها.

ذوو المرحومة انعام المصابون بصدمة فقد ابنتهم، يتوجهون لوزير الصحة متسائلين الى متى سيستمر مسلسل الأخطاء هذا ؟  ولماذا لا يحاسب مرتكبوها فعليا بعيدا عن روتين اللجان القاتل ؟ ومن سينصفهم جراء موت ابنتهم التي تركت خلفها اطفالا بعمر الورد دون أم لترعاهم؟

"جراسا" حاولت التواصل مع الناطق الإعلامي باسم وزارة الصحة حاتم الأزرعي و المعنيين بمستشفى الزرقاء الحكومي لأخذ وجهة نظر الوزارة والمستشفى ، إلا أن أياً منهم لم يستجب ، ونشير الى تحفظنا على المعلومات التفصيلية عن ذوي المرحومة لتقديمها للجهة المعنية.



إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات