اغلاق

قصة .. هاجر


تتلخص القصة في ان هاجر الفتاة السعودية الثلاثينية قد تزوجت من رجل اعمال سعودي وبعد الزواج سافر الزوج لمدة عشرة ايام للعمل ، ولما عاد احضر الغاز وصاعق كهربائي وسلاسل وصديقا له ، بدا التجوال في المنزل يبحث عن رجلا يعتقد انه موجود في المنزل برفقة الزوجة ، كان هذا بدافع الشك الذي عشعش في مخيلته ، ولما عجز عن ايجاد رجلا في المنزل بدا رحلته بتعذيب زوجته يطلب منها الاعتراف عن شيء انغرس في عقله وراه هو في مخيلته الواسعة التي بنيت على الشك ،هذا المرض القاتل الذي يحوله الناس الى واقع ، ويكون هنا الشك مرضا وليس نهجا علميا لأثبات النظريات فهناك فرق شاسع بين الشك المرض والشك الذي يمكن ان نبني عليه برهانا وبين ارتكب الزوج جريمة بشعه في حق زوجته وشاركه صديقة بها ، اذا بدا برحلة تعذيب لزوجته التي كانت تنتظر عودته بفارغ الصبر، لا ليعذبها ويحرقها يربطها بالسلاسل الحديدية بل ليصحبها في رحلة بمناسبة زواجه الذي لم يمض عليه عشرة ايام ، كان مجردا من كل معاني الانسانية لمجرد خيالا في تفكيره العفن ، بعد كل هذا لجات الزوجة للعلاج من الحروق واثار التعذيب وحكم على الزوج (سنة وثمانية اشهر واربعون جلدة ) وعلى صديقه سبعة شهور واربعون جلدة).

هذا الحكم لا يساوي حجم الجريمة البشعة التي ارتكبها هذا الرجل بحق انسان لمجرد الشك ، ولا يحق له في أي حال من الاحوال ان يقوم بتعذيب اخر مهما كانت علاقته به بهذه الوحشية ولا باي شكل اخر ، فكان الاجدر به ان كان مريضا بالشك ان يثبت حالة خيانة زوجية وان يقوم بطلاقها بإحسان ، او ان تعذر عليه وبقي على حاله مريضا بالشك ان لا يتزوج ، لأنه مع مرضه هذا لن ينجح زواجه من انسية ابدا ، وعليه ان يتزوج من دمية اصبحوا يصنعونها في الصين من البلاستيك يعيش معها كما يشاء.

اما قرار الحكم فانا اعتقد انه يعبر عن ضعف القوانين في كل الدول العربية ، لان العقوبات لا تساوي حجم الجرائم ، لذلك على المشرعين ان يعيدوا النظر في قوانين العقوبات في كل الدول العربية ، فمثل هذا... ( والله اني غير قادر على كتابة كلمة انسان ) فمثل هذا المخلوق يجب ان يعدم بعد تعذيبه امام الملأ بذات الطريقة.!
فما هو حكمك انت على مثل هذا المخلوق ؟
لنحيا بسلام ... رب اجعل هذا البلد آمنا
*القصة من اخبار قناة ام بي سي
سامح الدويري



تعليقات القراء

SSPS
الشك دمار شامل لانه يقتل صاحبه...
30-08-2017 10:51 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات