google_ad_client: "ca-pub-3995188976473345", enable_page_level_ads: true });

اغلاق

ناشطون : سفارة الكيان تحتفل بالنكبة .. واعلامنا يطبّل !


جراسا -

نضال سلامة - أثار الاحتفال الذي أقامته السفارة الصهيونية في عمان أمس الثلاثاء ، بما يسمى "استقلال اسرائيل" سخط المواطنين الأردنيين ، خاصة و أن هذا الاحتفال تزامن مع ذكرى نكبة فلسطين المحتلة .

ناشطون ومغردون على مواقع التواصل الاجتماعي أعلنوا رفضهم للاحتفال جملة وتفصيلا، متسائلين كيف يمكن السماح لسفارة الكيان اقامة احتفال بذكرى احتلال أقدس مقدسات المسلمين ، والابتهاج بهذه الذكرى المؤلمة على الأراضي الأردنية، ونحن نستذكر في ذات الوقت ذكرى نكبة الامة العربية.

واستهجن الناشطون تصريحات السفيرة الصهيونية " عينات شلاين" التي قالت فيها أن علم كيانها يرفرف في عمان بكل فخر واعتزاز ، مؤكدين أن مثل هذه التصريحات تمثل استفزازا وقحا للشعب الأردني الذي تربطه علاقات تاريخية مقدسة مع شقيقه الشعب الفلسطيني .

واستهجن ناشطون طريقة تعاطي وسائل اعلام محلية خبر الاحتفال بصورة وصفوها بالتطبيعية مع سفارة الكيان ، مستغربين موقف هذه الوسائل التي قالوا أنها تناقلت الخبر نصاً عن السفيرة المذكورة .

من جهته قال رئيس لجنة مقاومة التطبيع في مجمع النقابات أحمد العرموطي لـ"جراسا" أن شرائح المجتمع الأردني وعلى رأسها النقابات المهنية موقفها ثابت بأن فلسطين من البحر الى النهر أرض عربية محتلة ، وأن الاحتلال الإسرائيلي استعماري وتوسعي يستهدف الوطن العربي برمته ، وما يترتب عليه فهو باطل سواء كان سياسيا أو اقتصاديا .

وأضاف العرموطي أن صراعنا مع العدو الصهيوني صراع وجود لا حدود ، وبالتالي تعتبر كل الاتفاقيات الموقعه معه باطلة ولا تمثل ارادة الشعب العربي ، واصفا الاحتفال بما أسمته السفارة الصهيونية " استقلال اسرائيل" على أرض عربية أردنية بذكرى النكبة ، هو موقف مخز ولا يجب القبول به .

وعبر العرموطي عن أسفه للكيفية التي تعاملت بعض وسائل الاعلام المحلية مع الاحتفال متهما اياها بممارسة التطبيع الاعلامي الخارج عن طبيعة شعبنا الأردني ، مستنكرا بشدة تناقل وسائل الاعلام المحلية لتصريحات "شلاين" دون مجرد الاحتجاج ولو بحرف واحد .

وتساءل الناشط والمشارك بأساطيل الحرية لغزة سالم صويص كيف لوسائل اعلام محلية تدعو لاحياء ذكرى مئوية الثورة العربية الكبرى والتي كانت مشروعا وحدويا عربيا يهدف لاخراج العرب من نير الظلم التركي والاستعمار الانجليزي ، أن تبادر لنشر تصريحات صهيونية مستفزة ، وتتداول خبر الاحتفال باستقلال دولة الكيان بالتزامن مع ذكرى قيامه على أرض فلسطين العربية بالأشلاء والدماء .

وطالب صويص الاعلام المحلي الى الالتفات الى الأصوات الصهيونية المنادية عبر الكنيست بجعل الأردن وطنا بديلا للفلسطينيين ، لا التطبيل لأخبار السفارة الصهيونية واحتفالاتها حسب وصفه .

وفي أول رد حزبي استنكر أمين عام حزب الشورى الإسلامي فراس العبادي لـ"جراسا" اقامة سفارة الكيان لهذا الاحتفال مؤكدا أن ثرى الأردن الذي روى  دماء شهداء جيشه العربي أرض فلسطين دفاعا عن قضية الأمة المركزية ، لا يليق به أن يحتضن احتفالا بذكرى نكبة الأمة العربية.

وأكد العبادي أن سفارة الكيان دأبت على استفزاز مشاعر الأردنيين الرافضين لوجودها أصلا على ثرى وطنهم مطالبا الحكومة بالارتقاء لمستوى نخوة الأردنيين وحميتهم على بلدهم .



تعليقات القراء

ابوسامي
اصر على التساؤل هل شارك اردني واحد في احتفال السفارة الاسرائيلية بعيد النكبة ؟؟؟ هذا هو المهم . احتفالاتهم لا تهمنا . المهم اننا نعرف عدونا
21-05-2016 08:18 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات