اغلاق

رامبو وإخوته


الرجوله في الأردن ، هي معرفة الواسطات ، التلاعب بالقوانين ، تمريرُ العطائات ، شُربُ العصير الممزوج بطعم التفاح.

الرجوله في موطني الترنحُ في المطارات ، سُكارى وما هم بسكارى.

الرجوله بدل مكافئات في باريس وملحق دبلوماسي في أذر بيجان.

الرجوله هي الهمجيه والزعرنات ، واطلاق الرصاص هنا وهناك.

الرجولة الضرب بالأيدي تحت قبة الشعب.

الرجوله هي التفاخر بالعشيرة والجاه والعباطه.

الرجوله في بلدي رابور طبي مقابل آخر ، ومعرفة ، أخرجُ بكفاله.

كم تمنيت أن يكون ذلك العامل المصري ، أُردني أياً من كان ، كم تمنيت أن نُفاخر بعراكنا ، لكماتٌ أكثر ، شقلبة على التراب أسرع ، سكينٌ بعينه ، قنوة برأسه ، حرقُ مركبته ، أسيدٌ بوجهه. 

ليس الحق على رامبو وإخوته أبداً ، ولا نستطيع أن نلومه فهذا ما اعتدنا عليه وورثناه من أجدادنا.

كل الحق على الشعب الذي ينتظر وظيفةٌ لإبنه ، لتعبيدِ طريقِ مزرعته ، لإضاءةِ شارع وسط القريه ، لبناءِ غرفه صفيه في المدرسه القديمه ، لتجديد أنابيب المياه والصرف الصحي ، من يبيع صوته بالخمسة والخمسين وكلمةُ ضمير تخاطبه ، فيقول :(( محنا عالجهتين مش مستفيدين منهم اشي ، هال 50 أحسن من ثلثينهم ، حرام نعمم في ناس كويسه )).

اختيار ممثلين الشعب يتم بِخِيَّم كبيره ، ومناسفَ كثيره ، ووعودٌ عظيمه ، وانتظار التعيينات الجديده ، ويختتم خطابهُ بكنافه خشنه وناعمه من عند حبيبه ، كُلها بتقلب فزعه وعشيره.

هذه متطلبات أُولي الأمر الذين نختارهم بروح العائله الكريمه..



تعليقات القراء

أردني
أحسنت.
05-10-2015 03:56 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات