اغلاق

الاردني ابو نعيم قال "اللهم اني صائم" .. فقتلته رصاصة العنصرية! - صور


جراسا -

رصد ومتابعة - قتل مواطن اردني يدعى زياد أبو نعيم (42 عاما) بعد ان أطلق مواطن امريكي النار على وجهه، وسط الشارع في منطقة غاليريا بولاية تكساس الامريكية، يوم الجمعة، خلال ذهابه لشراء افطار رمضان.

وقال اقرباء المغدور في تصريحات لوسائل اعلام امريكية، ان زياد اصيب بشلل تام وعاش على الاجهزة، اثناء محاولات اسعافه، الا انه فارق الحياة.

وزعمت شرطة هيوستن بان زياد تعرض لاطلاق النار بعد خروجه من سيارته البورش وتوجيهه لكمة للقاتل، الامر الذي نفاه شهود عيان امريكيون رفضوا الكشف عن هويتهم أكدو بان الضحية لم يبدأ الشجار وكل ما فعله هو انزال نافذة سيارته فاخذ القاتل يصيح في وجهه (" ارجع الى بلاد الاسلام") وبعد ذلك مباشرة سمعت صوت اطلاق النار.

بدورهم، أكد ذوو القتيل ان مشادة كلامية وقعت بين ابنهم المغدور، وقاتله، الذي لاحظ ملامحه العربية، واخذ يصيح عليه بالفاظ عنصرية، فحاول المغدور انهاء المشادة معه بالقول له انه صائم، الا ان المواطن الامريكي اطلق النار على وجهه.

واسعف المغدور الى احدى المستشفيات حيث ما لبث ان فارق الحياة متاثرا باصابته .

وقال شقيق المغدور ابو نعيم لوسائل اعلام امريكية، "كنت أخشى على أطفالي لأننا أميركون مسلمون من أصول شرقية، واضاف : "لقد شعرت بخيبة أمل. أنا أحب هذا البلد من كل قلبي..وسماع ان احدا يفعل هذا الامر بهذه القسوة لاخي.. امر يحطم قلبي".

وحسب شهود عيان رفضوا تصوير وجوههم لوسائل اعلام امريكية اجرت مقابلات معهم في مكان الجريمة قالو : لا يستحق انسان ان يقتل بهذا الشكل، واضاف احد الشهود:ان الفاظا عنصرية وجهها القاتل الذي كان يستقل مركبة من نوع "بي ام دبليو" الى المغدور .

والقت شرطة ولاية تكساس القبض على الجاني، للتحقيق معه، فيما أكدت ذات وسائل الاعلام، انه لم يتم إحالة القضية حتى اللحظة، إلى رجال المباحث، واضافت انه "من غير الواضح ما اذا كان اجاني لا يزال رهن الاحتجاز ام تم تكفيله".

 









تعليقات القراء

الى بلد دعم الشواذ وزواج المثلين ( وهي للاسف قبلة احزاب المعارضه العربيه)
نعم هي قبلتهم ونبراسهم فيما يسمى الديمقراطيه والحريات , وعلى فرضية ان المرحوم الشاب الاردني هو من بداء الشجار ووجه لكمه للكب الامريكي؟ هل هذا يعطيه الحق بحمل سلاح وقتل من يتشاجر معه. ديمقراطية الغرب
رد بواسطة الى عادل او عدوووول
لا تلومهم على قتل شخص عربي بريء؟؟ لو كان القتيل أخوك هل ستقول نفس الشيء أم أن المروءة ماتت لديك
فعلا اذا لم تستحِ فافعل ما شئت
29-06-2015 08:51 AM
اردننا ارض العزم
حسبي الله ونعم الوكيل هذامش ارهاب
29-06-2015 09:29 AM
دراسات
يعني طالما عايشين بين الاجانب ليش ابتكرهوا الاجانب ورايحين اتعيشوا بيناتهم مهو احنا شايفين وعارفين عقليات العرب وكيف امنتخيل الاجانب وشو فكرتنا عنهم وكمان نستفز فيهم ؟ تعالو يا عمي ارجعوا بلا مشاكل
رد بواسطة ابو زعل
لما الاجانب يطلعوا من بلادنا بنطلع من بلادهم
29-06-2015 10:08 AM
غريب في وطني ووطني في غربتي
ضريبة الغربة أضحت باهظةالثمن،، ولكن الأصعب هو العودة للوطن
العنصرية إنتشرت في كل مكان والضحية الأبرياء دائما
29-06-2015 10:43 AM
عبد الله محمود
لا حول ولا قوة الا بالله وانا لله وانا اليه راجعون الله يرحمه ويصبر اهله,,, لا ارى غرابة في ذلك, شرطي امريكي يقتل مسلم بريء.قادته قتلوا الاف المسلمين في العراق وافغانستان وسوريا كلهم قتلة يكرهوننا
29-06-2015 10:43 AM
سوسو المصري
مستحيل عشان انه صايم يقتله

اكيد في اشي مخفي بالموضوع
29-06-2015 12:35 PM
م.أحمد الحتاملة
وين الحكومة الاردنية تستنكر وتدين وتشجب ولابس الرجولة على جرائم العرب تدين اما على ظلم الغرب للمسلمين تسكت بخوف وخنوع سئمت من النفاق والمشكلة نفس هذول الاردنين بس يرجعوا الاردن بحسسوك انه امريكا الجنة
30-06-2015 09:52 AM
أبوعلي
الله يرحم المغدور. ولكن عندنا تحدث أشياء أفظع من هذه. ألا تذكرون قبل بضع سنوات عندما نشب نزاع بين عشيرتين في الجنوب؟ ثم سمعنا أن صاحب بقالة في عمّان تم قتله فقط لأنه يحمل اسم إحدى العشيرتين.
27-07-2015 06:00 PM
اسامه الجراح
ارجو متابعة القضية
05-09-2015 12:30 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات