اغلاق

نعم .. للواسطة والمحسوبية


الواسطة والمحسوبية تلك الافه التي قتلت الإبداع وهزمت التنافس ... وأحبطت الكثير من الكفاءات ... وحولت المحسوب إلى موظف مرموق ... والمثابر والمُجتهد إلى عاطل عن العمل ينتظر ان يرى الأمل ولن يراه بدون واسطة ... تلك آلافه التي جعلت من يملكها يعتلي أعلى المراتب والمناصب ... فشهادته وخبرته ومؤهلاته ... هي واسطته... ؟؟!!

تلك آلافه التي هضمت الحقوق وخلقت العقوق ... فمن هُضم حقه سيكون عاق في عمله لأنه يعلم انه احق من ذلك في منصبه بحسب درجته ومكانته وعلمه ... ولكنه لا يملك مؤهلات الواسطة التي تؤهله لان يكون مثل او في مكان من يملك هذا المؤهل ... هذه آلافه التي حولت الحق الى باطل وقتلت في نفوس الكثير من الناس معنى القيم والإبداع والاستقامة ... تلك آلافه التي أصبحت تجري في عروقنا جميعا فلا تستطيع ان تنجز لك معامله او ان يكون لك في هذا المكان طريق الا بوجود صديق أو معرفه أو رفيق ... يسهل لك الإجراء ويخفف عنك العناء على حساب من لايملك تلك الواسطة فيبقى في الشقاء ... وليس له سوى الرجاء أو الاستجداء ومع ذلك سيقابل بالجفاء .؟؟

تلك آلافه التي جعلت المرضى درجات منهم من يُستقبل على باب المستشفى في الأحضان ومنهم من يُلف في الأكفان ... تلك آلافه التي جعلت صاحب المُعدل البالي يتدلل في اختيار التخصص والكلية والدراسة المجانية وصاحب المُعدل العالي يعاني ويعاني في الحصول على مقعد او تخصص ... تلك آلافه التي جعلت من الخريج الجديد موظف عتيد ... ومن ينتظر على الدور من قديم الزمان عن الوظيفة بعيد ... تلك آلافه التي حققت لك الدورات والسفرات والإضافات والميزات وجعلت من هو احق وأجدر منك ينتظر بعض الفتات ...!!


تلك آلافه التي جعلتك قوي وانا ضعيف ... جعلتك مدير وأنا صغير ... جعلتك عزيز وأنا ذليل ... و جعلت من الظلم عدلا ومن التفاؤل قهرا ... تلك آلافه التي لا يمكن لك الاستغناء عنها اذا وجدتها ... فقد أصبحت واقع نعيشه حتى غدت عاده واصبح لا يمكن لك ان تنجز شيء بدون واسطة... ؟ ( حتى أن الواسطة أصبحت لا تنجز بدون واسطة ) فإذا أردت أن تحصل على حقك ... أو أن تنجز معاملتك ... أو ترتاح في مرضك ... أو تنعم في عيشتك أو تكمل دراستك ... أو تنال وظيفتك أو ترقى في عملك ... فمؤهلك وشهادتك ودرجتك ومكانتك هي واسطتك وليس خبرتك وعلِمك ومؤهلك ... فلا يحق لك ما يحق لغيرك لأنك تعلم في نفسك ان واسطته اقوى من واسطتك ... فقد أصبحت المنافسة الآن بين الواسطات وليس بين الكفاءات ... فعليك إذا الاستسلام ...؟؟!!

ولتعلم أن الشيء الوحيد الذي يمكن لك الحصول عليه بدون واسطة هو الحياة و الموت ... إذا إلى متى سنبقى نحن الضعفاء بدون واسطة ... فنحن الآن لا نريد محاربه هذه آلافه ولكننا نسعى للحصول عليها لعلنا بالواسطة نستطيع أن نقضي على الواسطة ... ولن نستطيع ولو حرصنا .؟؟


زيد عبدالكريم المحارمه



تعليقات القراء

laila
أبداع وتميز كلام عميق يحاكي ألضمير لمن له ضمير......كلام يحاكي ألأنسانيه يقول كفاكم خداع كفاكم تقصيص اجنحة النجاح وتلبيسها للمن له نجاح كفاكم تلبيس طواقي لمن ليس لهم لرؤوس
افيقوا من نومة الغافل حتى لا ياتي يوم تندمون حين لا ينفع الندم
كاتبنا الرائع سلم قلمك الماسي وكلمتك التي كالجبل تهز الضمائر ولا تهتز
24-03-2013 01:13 PM
خالد حروب
لا كلام ولا تعليق بعد هذه الكلمات التي تحاكي الواقع والحقيقة وتعبر عما نعيشه الآن فعلا وليس اوهام
سلم ثمك وقلمك ايها الكاتب الرائع المبدع
24-03-2013 01:45 PM
هاني الخالدي
والله انها آفه تسري في عروقنا مع الدم
24-03-2013 02:50 PM
الموضوع منتهي
والله يا استاذ زيد في الدنيا كلها لا يوجد حل لهذه المشكلة التي تربينا عليها انتهى الموضوع .
24-03-2013 04:27 PM
السوسنة السوداء
معظم الدول العربية عندها واسطة

لهيك الدول الي بتتعامل بهاد الاسلوب وهو الواسطة رح تبقى في ذيول الدول المتقدمة
لان الدول الاجنبية تعتمد الكفاءة ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب

فالواسطة ليس تاثيرها فقط على الافراد وعلى قتل طموحهم وعلى حقد يمكن ان يوجد داخل الشخص الكفؤ الذي لم يحصل على شيء بسبب وجود اخر له واسطة
انما تاثيرها على الوطن ومسيرته وتقدمه
24-03-2013 09:03 PM
اسيل طوالبه
مقالتك في قمة الروعة استاذ زيد
وهذه الآفة لا علاج ولا دواء لها الا بتحقيق العدالة الاجتماعية بين الناس وابناء المجتمع الوواحد وهذا الشي بعيد جدا عن مجتمعنا
25-03-2013 10:16 AM
اردني منكوب
الفساد دمر الوطن والواسطة دمرت المواطن والشللية سرقت ودمرت المجتمع والامورمن زايد الى زايد
25-03-2013 12:32 PM
اكاذيب وحقائق
مقالتك في قمة الروعة استاذ زيد
سلم ثمك وقلمك ايها الكاتب الرائع المبدع
لا كلام ولا تعليق بعد هذه الكلمات
أبداع وتميز كلام عميق يحاكي ألضمير
(بالله عليكم تصدقون ان هذا المديح والأطراء في 7 تعليقات صحيح؟)
25-03-2013 01:52 PM
احمد الازايده
ليش جلد الذات يا زلمه انت غلطان احنا بخير والف خير احنا غير واحسن من كل الغير ما في داعي لجلد الذات واجترار الدين والهموم الحمد لله على شم الهواء والمشي على الرجلين
لاتتضمر ولا بالحجر تتجمّر لس في ميه
كل واشكر
27-03-2013 02:31 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات