تلوث مرتفع في نهر السين يهدد أولمبياد باريس


جراسا -

أظهرت تحاليل أجريت في 16 يونيو، أن نسبة التلوث في نهر السين في باريس مرتفعة جدًا؛ وهو ما يمنع إقامة سباقات الترياثلون والسباحة في المياه المفتوحة خلال دورة الألعاب الأولمبية المقررة في الشهر المقبل.

وأعلن مارك غيوم، محافظ منطقة باريس، أن "العينات من نهر السين لا تفي بالمعايير المحددة للألعاب الأولمبية المقررة من 26 يوليو إلى 11 أغسطس".

وفقًا للنشرة الأسبوعية لبلدية باريس ومحافظة "إيل دو فرانس"، فإن الطقس السيئ في فرنسا في الأيام الأخيرة أدى إلى ارتفاع مستويات البكتيريا في النهر.

وأوضحت السلطات المحلية أن "جودة المياه لا تزال سيئة بسبب الظروف الهيدرولوجية والجوية غير المواتية: الأمطار الغزيرة، التدفق العالي، قلة أشعة الشمس، ودرجات الحرارة المنخفضة عن المعدل الموسمي".

وأشارت إلى أن التدفق المرتفع للنهر نتيجة الطقس الممطر لا يساعد في تحسين نوعية المياه.

ووفقًا للرسوم البيانية المنشورة، تجاوز مستوى تركيز بكتيريا "إي كولي" ألف وحدة، وهو الحد الأدنى الذي يستخدمه الاتحاد الدولي للترياثلون واتحادات السباحة في المياه المفتوحة لإجراء الاختبارات.

في 11 و15 و16 يونيو، وصلت النسبة أو تجاوزت 5000 وحدة


ومن المقرر أن يستضيف نهر السين احتفال الافتتاح وسباقات الترياثلون وسباحة الماراثون.

وإذا هطلت الأمطار بغزارة، قد تتدفق المياه غير المُعالجة، المكونة من مياه الأمطار والصرف الصحي، إلى النهر، والخطة البديلة هي تأجيل المنافسات لبضعة أيام دون تغيير الموقع.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات