تظاهرة غاضبة جديدة أمام الكنيست ضد نتنياهو


جراسا -

تظاهر آلاف الإسرائيليين، بينهم عدد من أقارب محتجزين في قطاع غزة، مجددا مساء الثلاثاء مطالبين باستقالة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومتهمين إياه بـ"خيانة" الثقة الشعبية.

وهتفت ايناف زانغاوكر عبر المذياع مخاطبة نتنياهو "تخوض حملة ضدي، ضد عائلات المحتجزين، لقد انقلبت علينا. أنت خائن لشعبك ولناخبيك وإسرائيل".

وأضافت المرأة أمام البرلمان الإسرائيلي وقبالتها متظاهرون تجمعوا للمساء الرابع على التوالي منذ السبت، "تتحمل مسؤولية السابع من تشرين الأول/أكتوبر بكل الأشكال الممكنة. أنت تعرقل اتفاقا في شأن المحتجزين، ولا تدع لنا خيارا. يجب أن تغادر منصبك، وسنواصل ملاحقتك، ولن ندعك وشأنك لا ليلا ولا نهارا ما دام ابني" محتجزا في غزة.

وبعدها، دعا رئيس الوزراء العمالي الأسبق إيهود باراك إلى إجراء "انتخابات الآن"، منبها الى أن "دخول رفح (من جانب جيش الاحتلال الإسرائيلي بحسب ما تعهدت الحكومة) سيحصل خلال بضعة أسابيع، لكن القضاء على حماس (لن يتم) قبل بضعة أشهر، وفي انتظار ذلك فإن المحتجزين سيعودون في نعوش"، معتبرا أنه "حتى لو كان الإفراج عن المحتجزين يستدعي وقفا لإطلاق النار، فإن القضاء على حماس ممكن".

وبعد أسابيع من التظاهرات كل سبت في تل أبيب، وحد المعسكر المناهض للحكومة وعائلات المحتجزين جهودهما للتعبير عن غضبهم كل مساء منذ الأحد أمام الكنيست.

حتى إن بعضهم يمضي ليلته في الخيم التي نصبت في المكان.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات