الصورة تتكلم فليخرس المتنطعون


جراسا -

صدق من قال أن الشهيدة الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة وحدت كينونات المجتمع الفلسطيني بكامله ، مسلمه ومسيحييه ، في موقف واحد ، حتى في مراسم تشييع جثمانها.

في فلسطين فقط ترى لوحة فسيفسائية جميلة ومكتملة التراكيب ، تضم المسلم الى جانب المسيحي ، في مواجهة الإحتلال الصهيوني العنصري ، الذي لا يفرق في جرائمه بين مسلم ومسيحي .

الصورة كفيلة بالكلام ومن خلفها معانٍ كثيرة على جميع العالم إدراكها ، وعلى المتنطعين والمتفلسفين فهمها جيدا ، وإلا فسنغلق نحن أفواههم ، وندوس على رؤوسهم ، ونمضي بالمسيرة نحو الحرية والأمان.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات