البحث والارشيف

الزبن يلبي نداء ذوي الشاب زعرور | الفاتيكان:البابا يلتقي سفير الأردن لبحث صعود "داعش" | "وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ" - صور | الملك يحقق حلم اطفال "الحسن للسرطان" - فيديو | طقس العيد يسمح للاردنيين بالتنزه | جرش: 9 إصابات بحادث تصادم بين حافلة و15 مركبة - صور | "الأضاحي" لمن استطاع إليها سبيلا | تحذيرات "الدفاع المدني" خلال العيد | العراق: مقتل 17 من الأمن و40 من "داعش"بهجومين في الأنبار | وزير الأوقاف يوقف ''رئيس الأئمة'' عن الخطابة |

  الصفحة الرئيسية > مقالات مختارة

نوادي اللياقة البدنية وبناء الأجسام والفضائح مستمرة!!

  
08-02-2013 11:08 AM

جراسا نيوز -

تستقطب نوادي اللياقة البدنية وبناء الأجسام التي انتشرت بشكل كبير في كافة المناطق والأحياء أعداداً كبيرة من المهتمين ببناء أجسامهم أو تخفيض أوزانهم. ومع توفر أجهزة مختلفة في الصالات الرياضية تغطّي حاجة الباحثين عن بناء عضلات وأجسامٍ قوية تقضي على الترهُّل وتعيد الثقة بالنفس، بالإضافة إلى توفر أحواض 'الجكوزي' وغرف 'الساونا ' والعلاج الطبيعي ومتطلبات الاسترخاء، فإن ما يلفت الانتباه عند وقوع حوادث من جراء استخدام الأجهزة أو المرافق الرياضية المختلفة فإن المصاب لا يجد مُناوباً مختصاً بالإسعافات الأوَّلية ليمُدَّ يد العون بالسرعة الممكنة ويعتني به. كما ولوحِظ تنصُّل كثرة من أصحاب تلك الأماكن والمشرفين عليها من مسؤوليتهم الإنسانية باستدعاء إسعاف الدفاع المدني كي لا تُكتب في التقارير أسماء مراكزهم فتهتز سمعتهم في المجتمع، وللتغطية على الإهمال الكامن وراء وقوع الحوادث بسبب عدم توفر متطلبات ووسائل الأمان والسلامة! ويتحدث كثيرون أنه وفي حالات كثيرة كان يُطلب من المُصابين أو من يحيط بهم الاتصال بذويهم للحضور ونقلهم.. أو يتحمس مَن في المكان لإرسالهم إلى أحد أقسام الطوارئ وعلى مسؤوليتهم الخاصة!
إن استمرار وقوع الحوادث يدفعنا للتساؤل: كيف تمنح الجهات المختصة التراخيص لتلك النوادي والمراكز وتُقدِمُ على تجديد الرٌخَص كل عام متجاهِلة التزامها بالقوانين والأنظمة ومطابقتها لشروط السلامة العامة وأمان الناس الذين يرتادون إليها؟ بالإضافة إلى ضرورة وجود مختصِّين بالإسعافات الأولية والطوارئ على مدار ساعة العمل، يواكب هذا توفر المستلزمات الطبية المختلفة ومنها أجهزة للتنفس الصناعي والصدمة الكهربائية. ولعل من المفيد الإشارة إلى أن دولاً كثيرة لا تأذن باستخدام أجهزة رياضية معينة دون الحصول على ما يُثبِت تحمُّل من يستعملها للإجهاد أو لارتفاع الضغط وتسارع دقات القلب والإغماء وغير ذلك..
أمّا الأمر الثاني فهو تجاهل كثير من النوادي المجهزة بمسابح، للتعليمات القاضية بضرورة توفر منقذين مؤهلين تتحدد مسؤوليتهم بالمحافظة على سلامة الأشخاص المتواجدين في بِرَك السباحة ومحيط أحواضها. وأن يكون المُنقذ على كفاءَة عالية معززة بشهادات رسمية تُثبِتُ إجادته الكاملة للسباحة النهارية والليلية بالإضافة إلى مقدرته على القفزات السريعة واجتياز المسافات للإنقاذ المائي أي لإنقاذ من يُشرِف على الغرق.
ولا بد من لفت انتباه الأهمية الآباء والأمهات لمراقبة فلذات أكبادهم الذين يمضون ساعات طويلة في النوادي والمراكز والمسابح، خَشية أن يبْنوا علاقات وصِلات مع فئات تتردد على بعضٍ مِنها - لا تعير الضوابط الأخلاقية اهتماماً - كي لا يصار إلى استدراجهم رويداً رويداً بأساليب ترغيبية ولحين إيقاعهم لنزواتهم أو تعويدهم على صنوف من المهدئات والمخدرات. ولن أدخل في موضوع المنشطات التي هي مدار حديث الجهات الرسمية الآن، لأن الموضوع يتشعب إلى الإهمال والصمت الرسمي عن الموردين والمروجين وهلم جرا...



حنا سلامة


تعليقات القراء
التعليقات والآراء الواردة  تعبر عن رأي أصحابها
لا يوجد تعليقات

اضافة تعليق :
التسجيل الدخول
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 100 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
   مواضيع ذات صلة

»  الامانة والخبرة من اهم متطلبات العمل في شركات التأمين
» 'طموحات الشباب
»  المواطن هو رجل الأمن الأول !
» صوم يوم عرفة يغفر الله لك به سنتين
» سيدي ياصاحب العدل..تسأل عنه امام الله
» لماذا الأردنيين فقدوا الثقة بالرويات الرسمية?
»  سياسة القرش
»  الدعوه الى الوسطية
» "وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِّن كُلِّ مَكَانٍ "
» دلوني على فاسد
» التحليل العربي بين التنظير والتطبيق
» السياسة الامريكية والعرب !!
» كل عام والاردن بخير
» الحرب على داعش ليست حربنا
» ذهب عجلون ما بين الحلم والواقع!!!!
» الأضحى و الأسرة المضحية
» بيان هرقله العسكري قناعة وقلق مضاعف
» ما يخدم المواطن يحاربه الحيتان ..الوطنية للأمن الغذائي مثالا
» رواية الحكومة ورواية اخوة يوسف
» طاهر ويستحق التكريم
» " وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ"
» نقاط على الحروب لا على الحروف
» خاطــرة....
» بلادي وان جارت علي عزيزه
» الذكرى 44 لرحيل جمال عبد الناصر
» نزع سلاح المقاومة
» يارب ..داعش .
» اردنيون في ذاكرة الزمن
» "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُبْ بَيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ"
» على عاتق من يقع عبء النهوض بالحركة العمالية في الأردن
»  مقدرات وطن ،، ضائعه
» كنز عجلون والسياده الوطنيه المهدوره لماذا !!!
» وزيرة الثقافة لماذا؟
» تطوير الأنظمة البيئيّة لجعلها قابلة للتطبيق
» الحرب المزعومة على عروق الإرهاب المصنّع في المنطقة
»  داعش .. المواجهة بالاصلاح وليس السلاح
» ثقافة وادبيات مواقع التواصل الاجتماعي
» سأقاضيكم ...!
» خطأ الاردن الاستراتيجي بالأنضمام للتحالف وضرب داعش !!
» مفهوم الحكومات للشراكة بين القطاع العام و القطاع الخاص مغلوط
» ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا
» عشر سنين عجاف !
» مسرحيات تعرض ومخططات تنفذ ...والستر على الله ..!!!
» رأي الآخرين بخطاب عباس
» التقرير الأخير.. سرّي عاجل وخطير"..!!
» مقومات الولاء والانتماء للوطن .. التصورات والعمل الجاد
» وزير التخطيط نقطه نظام
» امواج الضياع والإذلال والأمة العربية
» هل أصاب الأردن الهدف؟!
» الحرب المزعومة على عروق الأرهاب المصنّع في المنطقة

 



جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة جراسا الاخبارية

لامانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر

برمجة وإستضافة يونكس هوست