البحث والارشيف

"البوتاس العربية" تسلم ثاني دفعة من تبرعها لمشروع التوسعة الجديدة لمركز الحسين للسرطان | العراق: القبض على 3 عملاء مخابرات أتراك يعملون مع "داعش" | نتائج القبول الموحد الساعة الرابعة عصرا | "برقش" غابات الشعب مهددة من الشعب | الأحمد لـ"جراسا": لا موعد لاستئناف مفاوضات القاهرة ولجنة خماسية للحوار مع حماس | اعلان نتائج الشامل - رابط | دراسة سعودية تطالب بنقل قبر النبي وهدم جدار بمسجده وطمس أسماء الصحابة | طقس معتدل اليوم وارتفاع الحرارة الأربعاء والخميس | بني ارشيد : تحشيد رسمي ضد نقابة المعلمين وآليات لمواجهة أي اضراب | الضفة :قصة صابرين التي اختطفها سائق العمومي - فيديو |

  الصفحة الرئيسية > كتاب جراسا

مَن هو الاردني الجنسية الحقيقي؟

  
12-08-2012 10:55 AM

جراسا نيوز -

كثر الحديث وتعمق الجدل في الاونة الاخيرة حول موضوع حق العودة والجنسية الاردنية لدرجة انهما باتا يسببان الخطر الاول للهوية الاردنية , وللاسف لا نرى حديثا حولهما من قبل السلطات الاردنية وكأن الشأن الاردني همٌّ صومالي لا يعنيها.
فلا ادري لماذا تعتبر الجنسية العربية في كل البلاد العربية صعب الحصول عليها مهما قدّم المرء من اغراءات , ما عدا للجنسية الاردنية التي باتت تعرض في المولات كسلعة تجارية تستخدم إما للتجارة او للتسمين مع الاسف الشديد ؟.
فلقد عكف المسؤولون الاردنيون على جعل الجنسية الاردنية بضاعة رخيصة تحت متناول الجميع , حتى باتت السلعة الارخص عالميا لسهولة الحصول عليها , مما سيفقدنا على المدى القريب اذا استمرت بمنحها هكذا هويتنا الاردنية.
دعوني اخوض في مسألة سهولة منح الجنسية الاردنية , لاقول دون مواربة ان االهدف الاول منها هو حرمان فلسطينيو الاردن من حق العوده, لجعل الاردن وطنا بديلا لهم لترتاح اسرائيل من اكبر الهموم التي كانت ستشغلهم وتقف في طريقهم لو ان الفلسطينيين رفضوا مجتمعين التجنيس الاردني والهرولة نحوها بتهافت قلّ نظيره بين الامم .
نعود للتاريخ فنؤكد أن حكومة توفيق ابو الهدى عام 1949 قد خالفت الدستور الاردني عام 1923 الذي حدد من هو 'الاردني' , في بنوده والتي جاء فيها أن 'الاردني' هو كل من اثبت انه من ابوين عثمانيين كانا يقيمان بصفة دائمه بامارة شرق الاردن عام 1921 .
كما اضيف هنا كذلك ان ضم الضفة الغربية الذي جرى عام 1951 بقرار اداري كان مخالفا أيضا للدستور الاردني والقانون الدولي ومقررات الجامعه العربيه بدليل انها جمدّت عضوية الاردن حينها لانه ضم الضفة الغربية التي كانت جزء من حكومة عموم فلسطين التي أعلنت بعد حرب 1948 من قبل الحاج أمين الحسيني ورفاقه أحرار فلسطين , وهي حادثة تشابه في العصر الحديث ما حدث تماما عام 1990عندما رفض التحالف الدولي ضم العراق للكويت بعد غزوها واحتلالها.
فمن يعي التاريخ جيدا يجد بان الاردن امتثل للقرار ورفض ضم الضفة الغربية واعتبرها وديعة وليست جزءا من المملكة تعاد لاهلها حين طلبها , وهو ما تحقق عام 1974 في قمة الرباط عندما طلبها شعبها عبر ممثلهم الشرعي والوحيد منظمة التحرير الفلسطيني فاعاد الاردن الوديعة لاهلها شعبا وارضا.
التاريخ يسجل الاحداث ومع الاسف لا زالت حكوماتنا المتعاقبة منذ عام 1974خارج نطاق التاريخ , متسائلين: لماذا هذا الخمول والتعمد المقصود لتلك الحكومات منذ ذلك التاريخ بعدم اتخاذ القرارات لارجاع جوازات السفر والجنسية الاردنية لكل من حصل عليها بناء على الضم الخاطئ للضفة دستوريا لانتهاء المبررات التي من اجلها حصل الفلسطينيون على الجنسية الاردنية ؟؟؟؟؟؟؟.
وبناء على ما ذكرنا من حقائق قانونية ودستورية وتاريخية , فلنقف جميعا بوجه دعاة التوطين بالاردن لانها المقتل الاول والاخطر للاردنيين والفلسطينيين معا واللذين يعتبران ان مجرد الحديث والخوض بهذا الشأن المهم اردنيا وفلسطينيا عنصرية ويدمر الوحدة الوطنية والتي هي في الاصل مصطلح صهيوني لا يخدم سوى تطلعات الاسرائيليين, فالمصطلحات المتداولة من قبل حماة التوطين ودعاته ومنفذي اجندته 'كالوحدة الوطنية والمحاصصة السياسية والاردن ارض الحشد والرباط وان فلسطين كانت جزءا من الاردن' كلها مصطلحات وهمية لا تحمل غير عنوان واحد هو ان المواطن الفلسطيني بالاردن مواطنا اردنيا ليس له حق في فلسطين لا من الناحية السياسية ولا من من الناحية الاجتماعية , واذا ما طالب بها في فلسطين فليذهب الى الاردن فحقوقه مصانة هناك, وهو ما نجحت به الصهيونية وكرسته واقعا ينادي به البعض هذه الايام دون خجل ولا وجل.
وعودة للتاريخ فلقد عرض عباس زكي قبل سنوات ليست بالبعيدة في اجتماع خاص لبعض قادة منظمة التحرير الفلسطيني في عمان حلاً للتخلص من تبعات القضية الفلسطينية على الاردن ومن ابرز هذه الحلول :
* العمل الفوري على اعادة 400000 مواطن فلسطيني غزاوي الى غزة لانها منطقة حرة غير محتلة ومستقلة ولا داعي لبقائهم في الاردن تحت أي ذريعة كانت, ولعل الفرصة سانحة هذه الايام لعودتهم لغزة بعد ان استلم مقاليد الحكم في مصر الاخوان المسلمين الذين كانوا يشجعون على مثل هذه الخطوة وهم خارج الحكم.
* اتخاذ السلطات الاردنية قرارا فوريا يخدم الاردن بالدرجة الاولى يقضي بمنح المواطن الفلسطيني جواز سفر فلسطيني وسحب الجوازات الاردنية من كل اللاجئين الفلسطينيين بالاردن , لحين اعلان فلسطين دولة مستقلة في الضفة الغربية , وخاصة اولئك الذين رجعوا من الكويت بعد تحريرها.
* على كل مواطن فلسطيني لا يرغب بالعودة الى فلسطين عليه ان يعيش في الاردن معززا مكرم كمواطن عربي ليس له حقوق سياسية في نهائيا وتحت أي ذريعة لا تخدم سوى اسرائيل.
ويبقى السؤال الوطني المحير لكل اردني شريف: لماذا تكون الحكومات الاردنية المتعاقبة خرساء وطرشاء وعمياء عن كل التصريحات الاسرائيلية التي تعتبر ان الاردن وطنا بديلا للفلسطينيين, رغم أن بيدها الحل لإقلاق راحة الصهاينة في هذا الموضوع اذا ما التزمت بما ذكرناه في هذه المالقال.
فهل امتد الفساد في الاردن من مجرد حادثة تمثل الاعتداء على اموال الشعب الاردني ونهب خيراته , ليصل الى العمل الجاد لطمس الصوت الأردني الذي يخشى على الاردن وهويته الوطنية خشيته على شرفه وعِرضه؟.
وقفة للتأمل :' فلنخلع عنوة كل من ينادي بمبادلة الاوطان , وكل من يرتضي ان يكون الاردن وطنا بديلا ليسمح للصهاينة تهويد فلسطين على حساب الشرف الاردني وهويته التي فقدت بريقها '.



احمد خليل القرعان


   مواضيع ذات صلة

» ادهم غرايبة يكتب : أردوغان الأردني !
» مهرجان دعوي يُعْدَمُ بِصَمْتٍ، وألوان يَمُرُ صاخباً.. والجِنَايَةُ "خُمور وبيجامات"
» دائما فلسطينيون فحسب،،،؟
» معاً لاجتثاث عبارات السب والشتم والتهديد وردع من يتلفظ بها!
»  السنيد يكتب: تجاوزات مشاريع الطاقة البديلة تؤشر الى فساد حكومة النسور
» خَفَافِيشُ الإِعْلاَمِ الحُكُومِيِّ
» تهديد ووعيد الوزير !!
» السنيد يكتب: الا تنصروهم فقد نصرهم الله
» 8000 !
» داعش تعيد شرعية الأسد!
» شكر وتقدير لـ "جراسا"
» كشكول فاقد الدهشة،،،!
» السنيد يكتب: هشاشة الحجج التي ساقتها الحكومة لتبرير التعديلات الدستورية
» "الكلاب في غزة"
» دبوس .. إبحثوا عن العملاء والجواسيس،،،!!!
» إزدواجية المعايير ألأمريكية مع "داعش"
» مستشفى البشير وزيارة الوزير
» الأيقونة السعودية .. بسبب؟!
» الحموري يكتب: أوقفوا هذا العبث والإنقلاب على الدستور
» الرَدُّ الفًاتِكُ علَى ضَلالَاتِ الْمَدْعُو فَهْدِ الْفَانِكِ
» أدهم غرايبة يكتب: ثورة البسطات !
» ايهاب سلامة يكتب: الاخوان المسلمين و"الاعلام المراهق"
» مقاطعة المنتجات الصهيونية - سلاح شعبي ضد الاحتلال
» دبوس،،،!
» سياسة وزراة أم سياسة وزير ؟؟
» النائب السنيد يكتب: يا لصورهم التي لا تغادر الذاكرة
» الغرايبة يكتب : هوبرة اعلامية لضبط ايقاع الجماعة
» تهويمات فاقد الدهشة،،،!
» عامر السبايلة: امتحان للأردن .. تغييرات في العراق واعادة تموضع داعش
» الْجَزِيْرَةُ نُوْرٌ فِيْ اْلأَجْوَاْءِ تَأَلَّقَ
» ادهم غرايبة يكتب: السنيد بلا سند !
» أمريكا ، مجرد مُستعمرة يهودية،،،؟
» قراءة في حوار الملك : جواب على سر الغياب.. وترسيخ لملكية مختلفة
» القدس ، أرخص جارية،،،!!
» النائب السنيد : "الا تنصروهم فقد نصرهم الله"
» بأسكم شديد على الصهاينة
» ادهم غرايبة يكتب لـ"جراسا" :عرق الحيا !
» الزعبي يكتب : يا دولة الرئيس احسن خاتمتك
» السنيد يرد على الرئيس النسور: انت ادخلتنا في زمن المهاترات!!
» عوض الله في الرياضة أيضا !
» مصادر خليجية تكشف لـ"جراسا" تفاصيل لقاء جدة بين العاهل السعودي وامير قطر
» لماذا الآن؟؟
» ديفيد كيرباتريك والاستخفاف بالعقل العربي
»  لا نستجدي موقفاً أردنياً رسمياً !!!
» النائب السنيد يكتب: رخاوة الموقف الاردني وانعدام الدور المريب
» المؤرخون يتساءلون كيف ومتى قدمت مصر 100 الف شهيد لفلسطين؟
» فاقد الدهشة هناك،،،!
» ابو خديجة يكتب: غزة عيد وشهيد فباي حال عدت يا عيد
» السنيد يكتب: عيد بذائقة الموت
» تطوير الخطاب الفلسطيني،،،؟

 



جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة جراسا الاخبارية

لامانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر

برمجة وإستضافة يونكس هوست