البحث والارشيف

  الصفحة الرئيسية > مقالات مختارة

سكن كريم وفساد لئيم وخذلان نيابي

  
15-07-2012 01:36 PM

جراسا نيوز -

كان مشروع سكن كريم عند الإعلان عنه مشروع إنساني وحلا لمشكله كبيره يعاني منها غالبيه الشعب الأردني الذين يسكنون بالإيجار, لذلك وجد هذا المشروع كل الترحيب والتشجيع منا جميعا وخاصة أن جلاله الملك قد دعم الفكرة وأيدها ولكن ما حصل هو من اشرف على هذا المشروع قد الحق به كل أذى واستولى على الأموال التي رصدت من اجله, وهناك من يقول أن احد الفاسدين في ما يسمى بسكن كريم قد استولى على مبلغ يتجاوز 70 مليون دينار أردني وعلما انه يملك الملايين قبل تولي المنصب ولكن كما يقوا المثل ( من شب على شيء شاب عليه )
ولكن لا رقيب ولا حسيب .
فكيف إذا كان الشخص من بيته متعلم للسرقة , وعلى الرغم من كثره الشكاوى على القائمين في سكن كريم من حيث الخلل الواضح بالبناء وعدم مراعاة الأسس المطلوبة للعيش وللسكن, ومن حيث الغش الظاهر في كل محتويات البناء , ومن كثره المطالبة بوضع حد لكل التجاوزات في هذا المشروع, فقد تم تلبيه طلب المواطنين للوقوف على الحقيقة.

ولكن ما حصل هو أن من تولى التحقيق ليس مرحبا به لأداء هذه المهمة وأكثر من هذا فأن اللجنة النيابية المكلفة في التحقيق في هذا الملف كانت محل شك وشبهه في أن يصلوا للحقيقة’ وخاصة أن من يدفع الثمن جاهز لدفعه وكما توقعنا حصل وهو تبرئه المتهم والمسؤول عن ملف سكن كريم من تهمه الفساد, ومن أي تجاوز له في مشروع سكن كريم, وها هي آلاف المساكن من المشروع خاليه من السكان لعدم تطابق البناء لأقل الشروط المطلوبة للسكن ولرفض المواطنين القبول بها .
سؤال ؟ من يتحمل خسارة هذا البناء ولماذا يتحمل المواطن والخزينة المبالغ والتكاليف الباهظة في هذا المشروع , ثم أليس من العدالة والإنصاف أن يتحمل كل مسؤول له علاقة في هذا المشروع ومساءلته وفقا لأحكام القانون ’ أم أن الفاسدين في حماية تامة ’وان آلاف القضايا من الفساد والتي تم إحالتها إلى مكافحه الفساد لم نعرف عن اسم من الأسماء المتعلقة بها هذه القضايا وإنما هناك أصبح انتقائية واضحة في محاسبه الفاسدين, وحسب معيار العلاقة والاعتبار والمحسوبية , إلى متى سيبقى هؤلاء في بعد وحماية من تطبيق القانون . لا شك أن من يعتدي على أموال الوطن والمواطن ومن يحميه ويدافع عنه هما في نفس الجريمة والمسؤولية ولا فرق بين السارق والمدافع عنه كلاهما يستحقان العقاب ولكن الى متى .


هذا السؤال لا بد من أن يجيب عليه الزمن . والمصيبة الكبرى أن من تم انتخابهم للدفاع عن المواطنين أصبحوا شركاء للفاسدين من خلال الدفاع عنهم وحمايتهم فخسر المواطن صوته ونائبه وماله وحقه .

نعم انه سكن كريم وفساد لئيم وخذلان نيابي .



محمد ربابعه


تعليقات القراء
التعليقات والآراء الواردة  تعبر عن رأي أصحابها
لا يوجد تعليقات

اضافة تعليق :
التسجيل الدخول
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 200 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
   مواضيع ذات صلة

» خواطر عن وطن عربي ينتهي
» اليوم الأول للمعلّم الجديد
» البسطات والمستثمرين الاجانب ايهما انفع للوطن؟؟؟
» ليس دفاعاً عن ناصر جودة .. ولكنها حقائق
» البسطات والمستثمرين الأجانب .. أيهما أنفع للوطن ؟
» القمح .. من سّلعة إلى خيْبَةٍ وضيعة!!!
» نادر الذهبي وناصر جوده وظلم الإعلام الرديء
» وزارة التربية .. نقابة المعلمين ؟!
» وزير الداخلية لا يتردد في اتخاذ القرار لمطلقي العيارات النارية
» الوزير والعصفوره
» مجزرة تل الزعتر شاهد على إجرام النظام السوري 1976
» البكر
» بورك الدم يا كرك"
» الايادي العاملة ونوع التصاريح !!! ..
» تخافت الدور الأمريكي في النظام العالمي الجديد
» مُلاحَقَة حَمَلَة ومانِحي شهادة الدكتوراة الفخرية: ضرورة ولكن!
» غطرسةُ الغَرب وشعوب الشرق الاوسط
» الارصاد الجوية.. واقع حال
» بين زمانين
» "الإرهاب ونضال الشعوب من أجل الحرية"
» غسان كنفاني ... ليس مرة أخرى
» العاطفة الحمقاء(1) داعش وحقائق للتاريخ ... والسؤال من ينظم ويمول ويدعم ولماذا؟!
» مطعوم عين الغول
» إلى كتائب القسام في الحرب القادمة
» من يُغرق اللاجئتون في بحر الموت
» عدونا لا يحتفل بالموت
» حتى تكتمل الافراح
» الزرقاء بدون شوارع !
» موسم الهجرة الى الشمال
» وأصبح للنوايا سفير
» الترهل الاداري من صور الفساد !من اين يبدأ؟ وكيف ينتهي ؟!
» مخفر أبو جودت ... وأتوبارك الزرقاء ..!!!
» في ذكرى استشهاد دولة هزاع المجالي
» الأردنُ والإسْراعُ نحو العافية
» فلسطين إستودعتِك الله
» في ذكرى العروبة, تساؤلات تترى
» تحدي الدولة تحدي لصبر الاغلبية !!!!!
» يخرب بيته شو ثورجي
» على الجواد
» الوطن وآهات المغتربين ...!
» من وادي رم مرّ الرجال
» عايش ومش عايش ...!!!
» حكومات المستقبل..
»  الأقصى يئن وينادي للكعبة
» قضايا الوطن اولا" !!!!......
» في عرس محمود الزهار
» ثوره من اجل التعليم
» القالب غالب
» فنانات و فنانين الصف الأول...عبارة ناقصة
» كان هنا عصابة إرهابية تسمّى إسرائيل

 

جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة جراسا الاخبارية

لامانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر

برمجة وإستضافة يونكس هوست