البحث والارشيف

"البوتاس العربية" تسلم ثاني دفعة من تبرعها لمشروع التوسعة الجديدة لمركز الحسين للسرطان | العراق: القبض على 3 عملاء مخابرات أتراك يعملون مع "داعش" | نتائج القبول الموحد الساعة الرابعة عصرا | "برقش" غابات الشعب مهددة من الشعب | الأحمد لـ"جراسا": لا موعد لاستئناف مفاوضات القاهرة ولجنة خماسية للحوار مع حماس | اعلان نتائج الشامل - رابط | دراسة سعودية تطالب بنقل قبر النبي وهدم جدار بمسجده وطمس أسماء الصحابة | طقس معتدل اليوم وارتفاع الحرارة الأربعاء والخميس | بني ارشيد : تحشيد رسمي ضد نقابة المعلمين وآليات لمواجهة أي اضراب | الضفة :قصة صابرين التي اختطفها سائق العمومي - فيديو |

  الصفحة الرئيسية > مقالات مختارة

الموظف الاردني يدخل موسوعة غينتس

  
08-12-2010 07:54 PM

جراسا نيوز -

راعني خبر سعي مستشفى الخالدي لإدخال شارع الخالدي موسوعة غينتس كتجمع لما يزيد عن الخمسماية طبيب وعيادت ومختبرات,,مما اثار فيّ شجوناً والكتابه في حال المواطن الاردني ,فمنهم الموظف والعسكري والمتقاعد ومنهم ايضاً من يتقاضى المعونه من صندوق المعونه الوطني, وقد حاولت استذكار ان خط الفقر في الاردن يقبع تحته من يفترشون الارض ويتلحفون السماء ممن يتقاضوا اقل من خمسماية دينار وهم السواد الاعظم ممن اسلفت ,,فبالله عليكم دعونا نتحوط صوبة الفجيكا ونمسك قلماً وورقه لنحسب كيف لذلك الموظف ان يستر نفسه وأهل بيته بما يتقاضاه من راتب وفي الغالب هو حول المايتين وخمسين ديناراً ولربما اقل من ذلك,,يدفع منها في الحد الادنى سبعين ديناراً أجرة بيت(وفي المناسبه اذا لم يتم تعديل قانون المالكين و المستأجرين فغالبيتهم سيكون الشارع مأواهم) ويدفع بمعدل ثلاثين ديناراً فاتورتي الماء والكهرباء وصدقوني قد تزيد عن ذلك,, بالتأكيد هو يدخن علّه ينسى همومه فيحتاج لحوالي الثلاثين ديناراً شهرياً ثمن لعلبة سجائر واحده فقط يومياً ,هو لا يملك سياره فقد يحتاج في المتوسط لثلاثين دينار أخرى مواصلات ذهاباً واياباً لعمله لا لشمة الهواء ,متوسط عدد افراد الاسر الفقيره حوالي الخمسة او ستة افراد فهم يحتاجون الى حوالي الثلاثين دينار خبز بمتوسط دينار يومياً ,هم يعتاشون على بعض انواع الخضروات الرخيصه ولا يعرفون التفاح الامريكي,بالتالي هم بحاجه الى حوالي الخمسين دينار ثمن خضار من نوع تالي البكسه حيث وصل ثمن الكيلو الواحد من البندوره لأكثر من دينار,,, ,وهم بحاجه لزفر ولولمره واحده اسبوعيا دجاجتين رقمياً حوالي العشرين دينار بدل زفر,,وبما يجود به الجيران في الاضحى وعند العقيقه او الوليمه لشخص مهم,,هنالك عيدان وشتاء في الغالب قارص, ايضاً يحتاجون بعض الملابس لدرء البرد على اقل تقدير يحتاجون بمعدل ثلاثين ديناراً شهرياً لجميعهم(بواقع اربعة دنانير للفرد),,وكون الشتاء ايضاًعلى الابواب وصفيحة الكاز تناهز العشرة دنانير فهم بحاجه بما هو معدل اسبوعي صفيحتين يعني شهرياً ثمانية صفائح على مدار اشهر الشتاء الثلاثه فحسب اربع وعشرين صفيحه, بمعدل حوالي العشرين دينارشهرياً,,بالتأكيد لديهم على اقل تقدير تلفوني موبايل أي هم بحاجه لبطاقتين شهرياً لا لفائض الحديث بل للاطمئنان عن طفل مريض او والده عاجز,بمعنى حوالي الخمسة عشر دينار شهرياً,,مع بداية كل عام دراسي ابناءه الاربع ولربما اكثر بحاجه الى قرطاسيه وكتب بمعدل عشرة دنانير شهرياً لهم مجتمعين مع توصيتهم قبل ذهابهم يومياً للمدرسه على العوده بقلم الرصاص والممحاة,,مع ازدياد الفقر تزداد الامراض وتقل المناعه,المراكز الطبيه قد تفتح وقد لا يتواجد بها طبيب, وإن تواجد فليس لديهم سوى خافض الحراره وشراب السعله,بمعنى هم ايضاً بحاجه للتطبيب وثمن ادويه بمعدل عشرة دنانير شهرياً بمعنى ادق ليس مسموحاً ان يمرض الا واحد من العائله كل شهرين على ان لا يحتاج مرضه صورٌ شعاعيه او تحليل مختبر,,,ولا اود ان اتفائل اكثر اذا ما قلت ليس ضرورياً اجراء اي جراحه عاجله لأي منهم,,لا اريد ان استزيد من امور قد تزيد من عجز موازنة الاسره كزيارة والدة الزوجه اذا ما مرضت او زيارةأبن الجيران الذي اجري له طهور مثلاً,او تزوجت شقيقة الزوج وما قد يترتب عليه,او..او.. مجموع ما اسلفت من ضروريات البقاء على قيد الحياة تزيد عن الثلاثمايه وخمسون دينارً..بربكم كيف لهذا الموظف او المتقاعد ان يسدد العجز في مزانيته وجميع من حوله هم من امثاله ,اي غير قادرين على الاقراض,الدوله لديها طرق اصدار سندات محليه ودوليه لتغطية العجز ,أما الموظف الغلبان كيف به لا ينحدر الى السرقة والعياذ بالله او الرشوه حمانا الله واياكم, ولربما ما هو اكبر كأن يقتل؟؟؟ اليس حرياً به الذهاب الى غينتس فلربما يجد حلاً ولربما يعمل على تغيير قوانين الاقتصاد الحر والاشتراكي باقتصاد تقشفي اردني يعتمد على الزكاة وفطرة رمضان والاضاحي والعقيقه والاستزاده في الافراح والاتراح لكن كما يقال على الدنيا السلام..وسلمتم




   مواضيع ذات صلة

» الى دولة الرئيس!
» ضوضاء المهرجانات أمام القيم والعادات
» من سرق 25 مليون دينار ؟
» (قرصت أذن) أم وسيلة جديدة لتكميم الأفواه ؟!
» داعش وهوية مخترعيها
» التعليـــم بيــن الماضــي البعيـــد والحاضـــر الجـديـــــد
» دولة الرئيس يكفيك ظلما للشعب ... حان الوقت لتقديم استقالتك ...!!!
» دنيا وأبوها متعب
» إعادة رسم الخريطة السياسية الداخلية
» تخلف اسمه اطلاق العيارات النارية
» إلى متى السكوت عن ظاهرة التسلح ؟!
»  فأرٌ وقنطارحديدٍ
» الكلالدة يتحدى العدوان
»  أحذّر.. طبقة سياسية مخدّرة..ّ
» مريكا والصهيونية : لماذا حاربا الاسلام السياسي عند العرب وباركوه عند الاتراك ؟!!!!
» في تفاهمات المعلمين والوزير ..
» مخلفات الربيع العربي 'الكلاب المسعورة'
» اخر الكلام
» عباس يستفز نساء فلسطين
» حمى الله الاردن .....من كل مكروه
» سنة عجفاء في مسيرة المنتخب
» ابطال المنابر
» الارهاب والحروب تهديد دائم للمشروع النووي
» أين وزارة الثقافة من مهرجانات القرافة؟!
» نقابة المعلمين الحل قبل التحلل
» ماهي العناصر المسؤولة لضمان جودة التعليم والتعلم الجامعي ؟
» في ذكرى هزاع المجالي
» افراح النار والدم ..
» الشعـب والمقاومـــة إنتصــــر ... مشعـل قــرأ البيــان والخبــر
» هدف العدو نزع سلاح المقاومة - عدة اسئلة
» تعديل تغيير والهم باق
» إضراب المعلمين .. ربيع مستمر
» الإنتماء للوطن ليس شعارات
» وانتصرت غزة الله واكبر ولله الحمد
» كفى مطلوب قانون فوري لتنظيم الجلوات العشائرية
» الأستاذة غزّة
» نيتنياهو كلب الروم
» المجلس الطبي --مرة اخرى وليست الاخيرة
» قولوا لغزة
» من يلوي ذراع من
» مبروك غزة وعظم الله اجر المتأمرين
» سأبكي على كتف حماس
» وانتصرت غزة ... وصمت الرويبضة
» الخليج المخ ومصر العضلات
» النصر رفع سقف خطاب رجال المقاومة في فلسطين
» الطريق الوعر نحو الاصلاح...الشامل
» غزة انتصرت على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
» هل ننتظر داعش ام نذهب إليها !!!!!
» في الخليج العيال كبرت
» حين تنسى اليابان حقائق التاريخ وتتنكر لها

 



جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة جراسا الاخبارية

لامانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر

برمجة وإستضافة يونكس هوست