البحث والارشيف

  الصفحة الرئيسية > مقالات مختارة

الموظف الاردني يدخل موسوعة غينتس

  
08-12-2010 07:54 PM

جراسا نيوز -

راعني خبر سعي مستشفى الخالدي لإدخال شارع الخالدي موسوعة غينتس كتجمع لما يزيد عن الخمسماية طبيب وعيادت ومختبرات,,مما اثار فيّ شجوناً والكتابه في حال المواطن الاردني ,فمنهم الموظف والعسكري والمتقاعد ومنهم ايضاً من يتقاضى المعونه من صندوق المعونه الوطني, وقد حاولت استذكار ان خط الفقر في الاردن يقبع تحته من يفترشون الارض ويتلحفون السماء ممن يتقاضوا اقل من خمسماية دينار وهم السواد الاعظم ممن اسلفت ,,فبالله عليكم دعونا نتحوط صوبة الفجيكا ونمسك قلماً وورقه لنحسب كيف لذلك الموظف ان يستر نفسه وأهل بيته بما يتقاضاه من راتب وفي الغالب هو حول المايتين وخمسين ديناراً ولربما اقل من ذلك,,يدفع منها في الحد الادنى سبعين ديناراً أجرة بيت(وفي المناسبه اذا لم يتم تعديل قانون المالكين و المستأجرين فغالبيتهم سيكون الشارع مأواهم) ويدفع بمعدل ثلاثين ديناراً فاتورتي الماء والكهرباء وصدقوني قد تزيد عن ذلك,, بالتأكيد هو يدخن علّه ينسى همومه فيحتاج لحوالي الثلاثين ديناراً شهرياً ثمن لعلبة سجائر واحده فقط يومياً ,هو لا يملك سياره فقد يحتاج في المتوسط لثلاثين دينار أخرى مواصلات ذهاباً واياباً لعمله لا لشمة الهواء ,متوسط عدد افراد الاسر الفقيره حوالي الخمسة او ستة افراد فهم يحتاجون الى حوالي الثلاثين دينار خبز بمتوسط دينار يومياً ,هم يعتاشون على بعض انواع الخضروات الرخيصه ولا يعرفون التفاح الامريكي,بالتالي هم بحاجه الى حوالي الخمسين دينار ثمن خضار من نوع تالي البكسه حيث وصل ثمن الكيلو الواحد من البندوره لأكثر من دينار,,, ,وهم بحاجه لزفر ولولمره واحده اسبوعيا دجاجتين رقمياً حوالي العشرين دينار بدل زفر,,وبما يجود به الجيران في الاضحى وعند العقيقه او الوليمه لشخص مهم,,هنالك عيدان وشتاء في الغالب قارص, ايضاً يحتاجون بعض الملابس لدرء البرد على اقل تقدير يحتاجون بمعدل ثلاثين ديناراً شهرياً لجميعهم(بواقع اربعة دنانير للفرد),,وكون الشتاء ايضاًعلى الابواب وصفيحة الكاز تناهز العشرة دنانير فهم بحاجه بما هو معدل اسبوعي صفيحتين يعني شهرياً ثمانية صفائح على مدار اشهر الشتاء الثلاثه فحسب اربع وعشرين صفيحه, بمعدل حوالي العشرين دينارشهرياً,,بالتأكيد لديهم على اقل تقدير تلفوني موبايل أي هم بحاجه لبطاقتين شهرياً لا لفائض الحديث بل للاطمئنان عن طفل مريض او والده عاجز,بمعنى حوالي الخمسة عشر دينار شهرياً,,مع بداية كل عام دراسي ابناءه الاربع ولربما اكثر بحاجه الى قرطاسيه وكتب بمعدل عشرة دنانير شهرياً لهم مجتمعين مع توصيتهم قبل ذهابهم يومياً للمدرسه على العوده بقلم الرصاص والممحاة,,مع ازدياد الفقر تزداد الامراض وتقل المناعه,المراكز الطبيه قد تفتح وقد لا يتواجد بها طبيب, وإن تواجد فليس لديهم سوى خافض الحراره وشراب السعله,بمعنى هم ايضاً بحاجه للتطبيب وثمن ادويه بمعدل عشرة دنانير شهرياً بمعنى ادق ليس مسموحاً ان يمرض الا واحد من العائله كل شهرين على ان لا يحتاج مرضه صورٌ شعاعيه او تحليل مختبر,,,ولا اود ان اتفائل اكثر اذا ما قلت ليس ضرورياً اجراء اي جراحه عاجله لأي منهم,,لا اريد ان استزيد من امور قد تزيد من عجز موازنة الاسره كزيارة والدة الزوجه اذا ما مرضت او زيارةأبن الجيران الذي اجري له طهور مثلاً,او تزوجت شقيقة الزوج وما قد يترتب عليه,او..او.. مجموع ما اسلفت من ضروريات البقاء على قيد الحياة تزيد عن الثلاثمايه وخمسون دينارً..بربكم كيف لهذا الموظف او المتقاعد ان يسدد العجز في مزانيته وجميع من حوله هم من امثاله ,اي غير قادرين على الاقراض,الدوله لديها طرق اصدار سندات محليه ودوليه لتغطية العجز ,أما الموظف الغلبان كيف به لا ينحدر الى السرقة والعياذ بالله او الرشوه حمانا الله واياكم, ولربما ما هو اكبر كأن يقتل؟؟؟ اليس حرياً به الذهاب الى غينتس فلربما يجد حلاً ولربما يعمل على تغيير قوانين الاقتصاد الحر والاشتراكي باقتصاد تقشفي اردني يعتمد على الزكاة وفطرة رمضان والاضاحي والعقيقه والاستزاده في الافراح والاتراح لكن كما يقال على الدنيا السلام..وسلمتم




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع
   مواضيع ذات صلة

» ويل للمطففين
» المواقع قبل المواقف رسالة !
» المكون السوري...وفرص التنمية
» أين الله ؟
» لأن القادم أسواء....سنكتب عن سوريا ..؟
» وفاء لراحلنا سيد الرجال ...
» رجال في صميم الشرف
» ستجدوها في فلسطين
» وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا
» الأنفاق في الضفة والإنفاق على غزة
» رئيس البلدية يظلم أحد الموظفين يا دولة رئيس الوزراء
» روكفيلير يطيّع العالم بالنفط
» رحمك الله أبا عبدالله
» «أرابيوس» ورحلتنا مع الكراسي!
» في بسطاري بقايا قدم..
» الإدارة الصادقة هي الطريق للتقدم والإزدهار
» نصيحة الى الإخوة في فلسطين
» الإقتصاد الأخضر(5)
» نحن بكم سيدي صامدون !!!!
» رئيس بلدية السلط !! قصة نجاح في باريس
» ثلاثة من الابطال وهبوا ارواحهم لفلسطين
» إلى صديقي أبي الأمين
» كيف لا ابكي...؟!
»  لِبعضِ الأوسلويينَ ، قابليةٌ خَصْبَةٌ لِلْتخاذُل
» "من الإنسانيين" للجهات والدول المانحة
» قطعت الوعود ولكن اين المال ؟
» "دواعش الخليج"
» مولاي جلالة الملك ... خطابك اليوم أوجزت فاعجزت
» ويا قوم أوفوا المكيال والميزان بالقسط
» الصحافة ليست كاميرا مأجورة يا سادة
» التربية والتعليم كأداة لمحاربة الإرهاب
» قرى تعزف وبطالة تنزف !
» رفقاً بعقولنا
» ما أنتَ بقارئ" يا دولة الرئيس
» النائب العطي تكتب: مؤتمر لندن ..للمانحين
» نباهي بكم الامم يا سيدي
» عبدالله النسور أمام امتحان حقيقي فهل ينجح في الامتحان
» سوريّون بين أهلهم الاردنيين
» أقوال الشهيد صدام حسين
»  السلسلة الخضراء.. الأبنية الخضراء (4)
» لَـكِ المجــد والخلــود يـا ثـــورة العـــرب
» إنفلات سياسي
» مبروك للاردن مغطسـه
» نتانياهو يقول: إذا
» توسع الحرب بين السنة والشيعة !
» سحاب .....أم الشهداء
» من يفك طلاسم سعر المحروقات في الاردن
» عامل وطن ببلدية الزرقاء !!!.....
» تناقضات ..نعيشها
» هل أصبح الاستثمار في الأردن في مهب الريح

 

جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة جراسا الاخبارية

لامانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر

برمجة وإستضافة يونكس هوست