البحث والارشيف

خرید کریو دانلود فیلم دانلود آهنگ جدید

  الصفحة الرئيسية > كتاب جراسا

التطور من الجيل الثالث إلى الجيل الثاني

  
24-12-2009 05:45 PM

جراسا نيوز -

مع دخول الألفية الثالثة على العالم حملت بطياتها رياح التغيير الرقمي "الديجيتال" ,وكانت الثورة العارمة والسريعة وعمت علينا بفوائدها على كافة الأصعدة ,حتى كادت أن تكون معدومة الأضرار.

والأردن بوصفه دولة ناشئة تيحث وتواكب رياح التغيير تكن بعيده عن ذلك فاجتازتها الرياح بكل سهولة ويسر دون أن تصطدم بأي عائق.

ولكن ببعض الأحيان نتوقف للحظة ونرى شخصا عاش في عصر لا يوجد فيه كهرباء والآن يعيش في عصر "الديجيتال" لا وبل يفرض نفسه "الديجيتال" عليه. ولكن هذا لا يعني أن الجيل الثاني قد انتهت صلاحيته, أو أصبح غير قادر على الإنتاج.

ففي علم السياسة هناك قاعدة تقول أن المنصب الوزاري هو منصب سياسي ثم رقابي لا وظيفي أو تقني,فالمطلوب من الوزير وهو جزء من الحكومة أن يمثل بلده في مجاله,ورجال الأردن هم كُثر ويحظوا بخبره عاليه في السياسة ومنهم دولة عبدالكريم الكباريتي ومعالي مروان الحمود ومعالي سعد هايل سرور ... الخ - ونفتخر بكثرتهم – وبكل أسف  لا نجد لهذه الرجالات العملاقة ذكر في حكوماتنا المتتالية بل نجد وزراء قد لا نجد تواريخ ميلادهم ضمن سيرهم الذاتية !!!

والآن في حكومة دولة سمير الرفاعي رأينا صورة دولة زيد الرفاعي تتجسد ضمن فريق وزار نأمل منه العمل والتفاني والإخلاص وجعلنا نشعر بكيفية التطور من الجيل الثالث إلى الجيل الثاني-جيل السياسة والخبرة العميقة- فنحن الآن أمام حكومة ترتكز على عمالقة وترتكز على ثقة الشعب في ظل غياب مجلس النواب,فنرى معالي الدكتور رجائي المعشر عمود من أعمدة الاقتصاد الأردني والدكتور توفيق كريشان يُزكي حكومتنا بعبق الجنوب وغيرهم من الشخصيات التي تجعلنا نرى في هذه الحكومة وجهين ,الأول الثقة والثاني وجه الأمل.

نعم نحن الآن نتطور من الجيل الثالث إلى الجيل الثاني القريب من قلوب الأردنيين والمنبثق من الشعب والغيور على مصلحة أردننا الحبيب والوفي لجلالة سيدنا وقائد مسيرتنا الملك عبدالله الثاني أطال الله بعمره وأدامه لنا, "والله ولي التوفيق".




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع
   مواضيع ذات صلة

» حلب يا أصحاب القامات والنياشين والسيوف
» برلمان خال ٍ من الدسم
» فلسطين والشكوى لغير الله مذلّة،،،؟
» الاستئثار بالسلطة مؤداه مواجهة الفناء
» جودة المصري .. أأرثيك أم أهنيء مصر فيك ؟؟
» وداعاً يا دستور 1952
» رسالة الى سيدي خادم الحرمين الشريفين
» ازدواجية الجنسية تنفي البعد الوطني عن عملية الحكم
» تعديل التعديلات !
» فاقد الدهشة وجنون البشر...؟
» البسطات مصدر الأزمات
» يا رايح كثر ملايح
» السنيد يكتب: ضرورة اعتماد مرجعية واحدة للتعيين في الأردن
»  " ارحيل " في الرابع !ِ
» نوائب وليس نواب
» الأردن ملاذ امن للعرب ولعائلتك يا دولة الرئيس
» مباراة كرة القدم للإياب ... بين فريقي الحكومة والنواب
» السنيد يكتب: الإصلاح الإداري حلم الدولة الضائع
» الأرض،،،؟
» في رثاء الشيخ أمين رائد الاعتدال والوسطية
» تناقض الاولويات في عقل الدولة الرسمي
» السنيد يكتب.. حكومة حصنت الفساد وحمت الفاسدين
» هل انا فاضي أشغال ؟
» بين الدين والسياسة،،،!!!
» السنيد يكتب: دعوة لعودة الاخوان المسلمين الى الحياة البرلمانية
» ستون دقيقة
» "ابتسامة مشاهير" من غير ألم وبرد أسنان .. كلام علمي أم تجاري ؟
» السنيد يكتب: المعلم قيمة وطنية كبيرة
» برستيج البرجوازية الفاسدة
» السنيد يكتب: عندما تبكي حرائر الوطن
» أمور حيرتّني كثيرا
» السنيد يكتب: يا أسفي عليك يا دولة الرئيس
» الانتخابات والهاجس الأمني
» رئيسة الوزراء الأردنية
» الدولة أم
» لعبة التحزير في المشهد السياسي الاردني
» برنامج التعليم الموازي والرسوم الدراسية
» ومن كـ أمي ؟
» اليهود العرب،،،؟
» زراعة الأسنان بين العلم و"الإعلام" !
» بين اعتصامي اليرموك والأردنية
» فلسطين "2"،،،؟
» الطريقة الاسلم للتعامل مع قانون الانتخاب
» معركتنا تبدأ بثورة المفاهيم والقيم
» الغباء الروسي والدهاء الامريكي
» من الذي " يتعاطى " ؟!
» سفراء ودكاترة ومشايخ ومحللين في زمن الفوضى !
» الاستبداد الرسمي يستدعي التطرف الشعبي
» سجون 5 نجوم
» فاقد الدهشة يُهنئ المرأة الأيقونة في عيدها،،،!

 

جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة جراسا الاخبارية

لامانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر

برمجة وإستضافة يونكس هوست