خرید کریو دانلود فیلم دانلود آهنگ جدید

إغلاق مدرسة تراسنطة بعد اكتشاف اصابات بانفلونزا الخنازير


جراسا -

خاص - كشف وزير الصحة الدكتور نايف الفايز النقاب عن إغلاق حتى هذه اللحظة 9 مدارس و4 دور حضانة كان آخرها مدرسة تراسنطة في جبل اللويبدة.

ونوه الفايز خلال اجتماع لجنة شؤون البيئة والصحة في مجلس الاعيان ان عدد الحالات المصابة بالمرض بلغ274 منها82 حالة لطلبة مدارس موزعين على32 مدرسة ، مشيراً الى ان الوزارة اغلقت8 مدارس لمدة اسبوع و6 حضانات لمدة اسبوعين.

ولفت الفايز النظر الى ان الوزارة تعاملت مع الموضوع ومع بدايات ظهوره بكل شفافيه ومسؤولية ، مؤكداً سلامة الاجراءات المتخذه للحد من انتشاره ، حيث انه تم تشكيل لجنة وطنية تضم اطباء متخصصين من وزارة الصحة والخدمات الطبيةوالقطاع الخاص للمراقبة واتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة.

ولمح الفايز الى ان الإصابات في فيروس H1N1 في تزايد بين طلاب المدارس، الأمر الذي قد يدفع الوزارة لتقديم الرعاية للمصابين في منازلهم.

وقال الوزير " إذا ارتفع الحالات بأعداد كبيرة ستقوم الوزارة بتقديم العلاج للمصابين بمنازلهم وهذا ما تقوم بعض الدول كبريطانيا، حيث يتوقع ارتفاع عدد الحالات بين صفوف الطلبة في الأردن.

ودعا وزير الصحة المدارس "الحفاظ على النظافة العامة وتزويد الطلبة بالمعقمات الضرورية اللازمة، و ان ترفع هذه المدارس سويتها بالنظافة، حيث سيتم استغلال عطلة العيد للقيام بأعمال نظافة خزانات مياه الشرب وتعبئتها بالماء النقي والتأكد من إحكام إغلاقها وتوفير المياه باستمرار".

كما استمعت لجنة شؤون البيئة والصحة في مجلس الاعيان الى ايجاز حول الجهود الرسمية للتعامل مع مرض (إتش ون . إن ون) المعروف بإنفلونزا الخنازير.

من جهته اوضح الدكتور المعاني ان لجنة مشتركة من وزارتي الصحة والتربية تتعامل مع الحالات المرضية في المدارس من خلال اغلاق الصفوف والمدارس لمدد معينة ،مؤكدا ان لا مبرر لتعطيل المدارس ،مشيرا الى عدم وجود مطعوم للمرض في الاسواق كما يشاع من قبل البعض وان ما يتوافر في السوق لا يعالج المرض.

وكشف المعاني عن برتوكول اعدته لجنة مختصة للتعامل مع المرض في حال رصده في الجامعات الاردنية ، مبيناً انه في حال رصد أي حالة للمرض في الجامعات، فانه سيتم ارسال الحالة للعلاج خارج الجامعة ، اضافة الى تشكيل لجان متابعة من قبل وزارة الصحة في كل جامعة.

بدوره عرض الزين جهود المنظمة للتعامل مع المرض من خلال مراكزها المنتشرة في العالم في مجالات اللقاحات والوقاية لافتا الى ان الفئة المستهدفة من المرض هم من الشباب في الفئات العمرية15 و25 عاما.

واكد النائب الشرمان اهمية دور وسائل الاعلام في المساهمة في الجهود المبذولة للحد من المرض وتوعية المواطنين بالاجراءات الوقائية للمرض.

وكان رئيس لجنة شؤون البيئة والصحة في مجلس الاعيان الدكتور كامل العجلوني اشاد بالجهود المبذولة في التعامل مع المرض، مؤكداً اهمية تضافر جهودجميع الجهات للحد من السلوكيات الاجتماعية الخاطئة والتي تسهم في انتشار المرض.


تعليقات القراء

سلام
لااااااااا
17-09-2009 11:01 PM
سلام
مين خفيف الدم اللي معلق بأسمي في التعليق رقم 1
18-09-2009 01:28 AM
قاسم
لازم يعطو حقن ضد هذا المرض لكل طالب في المدرسة , حتى لكل اردني
18-09-2009 08:29 AM
خايفة
شو هاد ايمتى رح نعيش بامان والله الخوف رح يموتنا ليش ما يدخلوا الكبار في البلد ويفهمونا ليش هالاصابات بازدياد ويفرجونا عالتلفزيون الاردني عن الاصابات اللي طابت شو هاد تحركوا يا اهل الخير اتحركوا يا جماعة والله ميتين من الخوف هاي مش عيشة رعب في رعب وين الاردن
18-09-2009 02:16 PM
سلام
ومافي حد بهاالبلد اسمه سلام غيرك ... ?
18-09-2009 03:19 PM
fara7
انا في مدرسة تراسنطة في صف 6 و ما في شي غير 9 حالات

21-09-2009 12:09 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات