البحث والارشيف

قطر بدأت فى اتخاذ إجراءات ضد القيادات الإخوانية | السفير الكويتي : الاردن اقترب من الانضمام للخليج | الضريبة: بنوك محلية تدفع لموظفيها الدعم النقدي | احداث مؤسفة عقب مباراة الرمثا وشباب الاردن | نظام الأسد وأحلام اليقظة ومسرحية الانتخابات | واخيرا .. القبض على حرامي الخراف "المحترف" في المفرق | استراليا تدرس زيادة الدعم للاجئين السوريين في الاردن | صحيفة: العاهل السعودي مصاب بالسرطان وفي اشهره الاخيرة | قوات خاصة اردنية في ليبيا لتحرير سفيرنا المختطف | مادبا: ولادة بسيار اسعاف |

  الصفحة الرئيسية > مقالات مختارة

الأردن أولا...؟

  
31-08-2013 01:32 PM

جراسا نيوز -

- صحصيح أن الحالة السورية ذات وجع يقض مضاجع أحرار العرب والمسلمين ، ويُشعل نيران الغضب في قلوب أهل الديار الشامية ، على نحو خاص وغير مسبوق ، ويزداد الأمر سوءاً حين يجد المرء نفسه منقسما على الذات ، بين نظام شمولي في سورية فقد البصر والبصيرة ، وبين ما يتم ترتيبه لإنجاز ضربة عسكرية ، تتبناها وتُصر عليها الولايات المتحدة الأمريكية ، وسط أجواء ضبابية تُشيعها عملية تعمية إعلامية، بحيث لا أحد يستطيع فهم ما تهدف إليه أمريكا من وراء هذه الضربة ، أو إلى أين ستصل الأمور في سورية والإقليم الشرق أوسطي ، الذي أضحت شعوبه تعيش حالة قلق ، ترقب ، إرباك ، خوف وربما هلع من ما سيأتي به المجهول.

- من يتابع وسائل المعلومات المسربة ، حول ما تُعده وتستعد له أجهزة النظام في سورية ، إيران وحزب الله ، ومن يقرأ رسائل الداخل السوري رسميا وشعبيا ، ويُلاحظ التراخي الروسي تجاه الإعداد والإستعداد الإمريكي ، لتنفيذ الضربة العسكرية المُبهمة الأدوات والأهداف ، سيزداد إرباكا ، قلقا وخوفا من تداعيات خارج الحسابات ، خاصة حين نتوقف عند مجريات الحدث العراقي ، الذي بات مُكملا ورديفا للحالة القائمة في سورية ، وتحديدا في جهة الصراع الطائفي ، والذي هو في المحصلة بين القوى الظلامية بمسميات إسلاموية ، يُمكن حصرها بعنوانين ، القاعدة السُنية وحزب الله الشيعي ، وتفريخات كل من هذين العنوانين والقوى التي تدعم كل عنوان ، ولا يفوتنا أن نُذكر بأن اليمن متورط في هذا الإنقسام المذهبي ، ويعيش تداعياته ويغرق في دمائه ، كما هو الحال في سورية ، العراق ولبنان..

- إن أشد ما يزيد تشتت وتبعثر عقول أهل جنوب الديار الشامية تحديدا، بحيث تُصبح غير قادرة على تبني موقف في هذه اللحظة الحرجة والمرعبة ، كونها في حالة عداء بمعايير مزدوجة ، إن للنظام السوري وطغيانه ودمويته ، أو إن لأهداف أمريكا الإستعمارية بأبعادها الصهيونية ، وخاصة حين تستيقظ في وجدان الأردني والفلسطيني قضية فلسطين ، القدس ومقدساتها المسيحية والإسلامية ، الإستيطان ، إبتلاع الأرض وإرهاصات المتطرفين الصهاينة الذين يريدون الأردن وطنا بديلا للفلسطينيين.

- على ضوء هذا الوضع السوري ، العربي والدولي البالغ الصعوبة والقتامة ، الذي سينخرط فيه الأردن بشكل أو بآخر ، بحكم الجغرافيا ، الديموغرافيا ، العروبة والإسلام ، فإن ما يتوجب علينا في المملكة الأردنية الهاشمية ، أن نؤكد شعار الأردن أولا ، وأن نُفعِّل مضامينه بوعي يحمي وحدتنا الوطنية ويُصلب جبهتنا الداخلية ، لنكون كشعب موحد في موقفه ، وكقوة دعم وإسناد لقواتنا المسلحة الباسلة ، وأجهزتنا الأمنية ذات المهنية المشهودة ، وأن نتوخى الحذر تجاه الفئات الغوغائية أو المأجورة التي تروج الأكاذيب ، تسعى للفتن وتُهبيط المعنويات ، وفي هذا المضمار يتوجب على الفعاليات السياسية ، الإقتصادية والإجتماعية ، مؤسسات المجتمع المدني ، الإعلاميين والمثقفين أن تكون على قدر المسؤولية تجاه هذا الوطن الأردني الأعز ، وأن يتعاون الجميع مع مؤسسات الدولة ويتجاوزوا أية إختلافات في وجهات النظر السياسية تحديدا ، لأن الأردن أولا. والله من وراء القصد



نبيل عمرو


تعليقات القراء
التعليقات والآراء الواردة  تعبر عن رأي أصحابها
لا يوجد تعليقات

اضافة تعليق :
التسجيل الدخول
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
   مواضيع ذات صلة

» الأحذية... سلاح فعال ...بعض الأحيان !!!
» بوتفليقة يحكم الجزائر من على كرسي متحرك
» من أرخى الموت في الطرقات؟
» وين حكومتنا
» طيب الفال
» الوفاق الوطني
» أفكار لتطبيق عمل إنساني
» كشكول فاقد الدهشة...؟
»  الازمه السوريه المتدحرجه!!!
» اليهود يثمنون قرارات آل سعود والإمارات
» ريما خلف و اخواتها !
» وزراء ولكنهم فتاكون ؟؟؟
» الشهيد ابو جهاد
» اختطاف العيطان محطة هامة جدا
» تهيئة الراي العام لامر جلل
»  د. عبدالله النسور عفو الحليم جودا وكرما
» الى صقورنا البواسل
» أمانة عمان تجْتَثُّ مراحل من تاريخ عاصمتِنا الغالية!
» الوطن بين ناهبي ثروته وسارقي ثورته
» الأردن بحاجة لرئيس وزراء قوي..
» عمو جودة بلاش ثقل .. رن من ارضي او متحرك
»  الى صديقي المذنب
» طمعنا ولم نجني غير الشوك
» مؤتمر فلسطينيي أوروبا الثاني عشر .. في باريس !!
»  حادثة الحذاء من مخرجات سياسة النعامه
» حتمية اللقاء مع الاخوان
»  مدير عام الجمارك .. تميَّزٌ وفكرٌ رائد
» قانون الانتخاب الانعاش
» إلى العقلاء من وطني
» يسألونك عن الدّعم!
» اسباب اختطاف السفير !!
» خطة طريق للصلح في سوريا
» حوار مع حمار
» لغة "الصرامي".. مرفوضه
» يا غريب كن أديب
» النفاق ألارتوازي ... أظهرت النتائج
» لماذا مشروع قانون اللامركزية ؟
» صراع الإرادات
» مجرم صبرا وشاتيلا سمير جعجع مرشح للرئاسة
» الحكومة الأردنية ومُقَدّرات الأردنيون
» الإدراك الملكي لحركة التاريخ في الجغرافيا الثابتة
» ليست هذه اخلاق الاردنيين
» حمدان بن زايد آل نهيان وإنسانية العطاء
» المفاوضات خطان لايلتقيان
» فيما يختاره الله
» الأدارة المحلية
» الدوله العثمانيه..أم العمّانيه
» كلية الهندسة التكنولوجية نقطه مضيئه في عالم الابداع
» ما غرب المفرق
» لنعمل ...ولكن بجدٍ وإتقان

 



جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة جراسا الاخبارية

لامانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر

برمجة وإستضافة يونكس هوست