البحث والارشيف

شاهد .. الأمطار تداهم منازل وتجرف طرقا في وسط وشمال المملكة | أجهزة إلكترونية لكشف البطاقات الانتخابية المزورة | محللون: "شهر العسل" مع السلفيين انتهى باعتقال المقدسي | السبت: استمرار فرصة هُطول الأمطار | اعتصام غدا على الرابع.. للمطالبة بالافراج عن معتقلي الرأي | "واتساب" تعتزم إطلاق المكالمات المجانية بعد شهرين | الجزيرة يقترب من القمة | انسحاب نواب من "تمكين" احتجاجا على الائتلاف البرلماني | أمير الدليم: اقترحنا تدريب مسلحينا في الأردن بعد موافقة الحكومة | طوقان: تصنيفنا الائتماني اصبح مستقر |

  الصفحة الرئيسية > مقالات مختارة

الأردن أولا...؟

  
31-08-2013 01:32 PM

جراسا نيوز -

- صحصيح أن الحالة السورية ذات وجع يقض مضاجع أحرار العرب والمسلمين ، ويُشعل نيران الغضب في قلوب أهل الديار الشامية ، على نحو خاص وغير مسبوق ، ويزداد الأمر سوءاً حين يجد المرء نفسه منقسما على الذات ، بين نظام شمولي في سورية فقد البصر والبصيرة ، وبين ما يتم ترتيبه لإنجاز ضربة عسكرية ، تتبناها وتُصر عليها الولايات المتحدة الأمريكية ، وسط أجواء ضبابية تُشيعها عملية تعمية إعلامية، بحيث لا أحد يستطيع فهم ما تهدف إليه أمريكا من وراء هذه الضربة ، أو إلى أين ستصل الأمور في سورية والإقليم الشرق أوسطي ، الذي أضحت شعوبه تعيش حالة قلق ، ترقب ، إرباك ، خوف وربما هلع من ما سيأتي به المجهول.

- من يتابع وسائل المعلومات المسربة ، حول ما تُعده وتستعد له أجهزة النظام في سورية ، إيران وحزب الله ، ومن يقرأ رسائل الداخل السوري رسميا وشعبيا ، ويُلاحظ التراخي الروسي تجاه الإعداد والإستعداد الإمريكي ، لتنفيذ الضربة العسكرية المُبهمة الأدوات والأهداف ، سيزداد إرباكا ، قلقا وخوفا من تداعيات خارج الحسابات ، خاصة حين نتوقف عند مجريات الحدث العراقي ، الذي بات مُكملا ورديفا للحالة القائمة في سورية ، وتحديدا في جهة الصراع الطائفي ، والذي هو في المحصلة بين القوى الظلامية بمسميات إسلاموية ، يُمكن حصرها بعنوانين ، القاعدة السُنية وحزب الله الشيعي ، وتفريخات كل من هذين العنوانين والقوى التي تدعم كل عنوان ، ولا يفوتنا أن نُذكر بأن اليمن متورط في هذا الإنقسام المذهبي ، ويعيش تداعياته ويغرق في دمائه ، كما هو الحال في سورية ، العراق ولبنان..

- إن أشد ما يزيد تشتت وتبعثر عقول أهل جنوب الديار الشامية تحديدا، بحيث تُصبح غير قادرة على تبني موقف في هذه اللحظة الحرجة والمرعبة ، كونها في حالة عداء بمعايير مزدوجة ، إن للنظام السوري وطغيانه ودمويته ، أو إن لأهداف أمريكا الإستعمارية بأبعادها الصهيونية ، وخاصة حين تستيقظ في وجدان الأردني والفلسطيني قضية فلسطين ، القدس ومقدساتها المسيحية والإسلامية ، الإستيطان ، إبتلاع الأرض وإرهاصات المتطرفين الصهاينة الذين يريدون الأردن وطنا بديلا للفلسطينيين.

- على ضوء هذا الوضع السوري ، العربي والدولي البالغ الصعوبة والقتامة ، الذي سينخرط فيه الأردن بشكل أو بآخر ، بحكم الجغرافيا ، الديموغرافيا ، العروبة والإسلام ، فإن ما يتوجب علينا في المملكة الأردنية الهاشمية ، أن نؤكد شعار الأردن أولا ، وأن نُفعِّل مضامينه بوعي يحمي وحدتنا الوطنية ويُصلب جبهتنا الداخلية ، لنكون كشعب موحد في موقفه ، وكقوة دعم وإسناد لقواتنا المسلحة الباسلة ، وأجهزتنا الأمنية ذات المهنية المشهودة ، وأن نتوخى الحذر تجاه الفئات الغوغائية أو المأجورة التي تروج الأكاذيب ، تسعى للفتن وتُهبيط المعنويات ، وفي هذا المضمار يتوجب على الفعاليات السياسية ، الإقتصادية والإجتماعية ، مؤسسات المجتمع المدني ، الإعلاميين والمثقفين أن تكون على قدر المسؤولية تجاه هذا الوطن الأردني الأعز ، وأن يتعاون الجميع مع مؤسسات الدولة ويتجاوزوا أية إختلافات في وجهات النظر السياسية تحديدا ، لأن الأردن أولا. والله من وراء القصد



نبيل عمرو


تعليقات القراء
التعليقات والآراء الواردة  تعبر عن رأي أصحابها
لا يوجد تعليقات

اضافة تعليق :
التسجيل الدخول
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 100 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
   مواضيع ذات صلة

» حملة دولية لرعاية البترا
» ليث أبوجوده كل ما يفعله من اجل فلسطين
» صراع السّرايا
» ليث أبوجوده كل ما يفعله من اجل فلسطين
» سيناء تقود مصر الى الهاوية
» لمن شرف نصرة المسجد الاقصى؟!
» مصر تعلق غزة على أعواد المشنقة
» المنظور الصهيوني لوادي عربة
» مواقف «الهاشميين» ماثلة جيلاً بعد جيل.
» ايهما اولى سوق العبدلي ام الحراج
» كفاكم نفاقًا ...
» الحاجة الى "هالوين " عربي !!
» فاقد الدهشة وزمن الطُز،،،!!!
» هل تدخل المال السياسي بانتخابات مجلس النواب
» عدنان هواوشة و عدنان مندريس
» اخطأت الهيئة المستقلة للانتخاب
» فشل تأسيس نظام عالمي جديد
» يثأر لنفسه
» دجاج غزة بسعر البندورة
»  أبو دريــــــــــــد ...
»  مطلوب مؤتمر وطني لدراسة الجلوات العشائرية
» ثامن أقوى جيش
»  هل تنخفض أسعار المشتقات النفطية بالأردن ..!!
»  يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم
» القدس في خطر أرضاً وسكاناً وحاضراً ومستقبلاً
» أمجد هزاع المجالي .... رئيسا لمجلس النواب
» عاطف الطروانه والرئيس مانديلا
»  البقره الحلوب داعش
» بارك الله بوحدتنا الوطنية
» الحلم العثماني ؟
» رعب وفوضى
» "الصنوبرص" فقع يا معلم ...!!!
» أيها ألسادة ! عن اي شعب تتحدثون ؟!!!
» السحيج والدبيك
» حق الموظف الأردني بالترشيح بين مطرقة القانون وسندان الهيئة
» هل تتبع المحروقات بالأردن أسعار النفط؟!
» رفقا بالإسلام أيها الدعاة
» مدراء شركات يخفضون رواتبهم
» غرباء اصبحنا في بلدنا
» الحزن والفقر والكوارث والمصائب وعلاقتها بالذنوب.. نصرنا بنصر ضعفائنا
» لي ذراع الحكومة
» الرحيمي يسير نحو كرسي الرئاسة والزبون يعلنها صراحة!!
» أصبح العرب السنة كالغنم المطيرة في الليلة الشاتية
» الاختبار الصعب !
» نقابة الصحفيين تعلن الحرب على الإعلام الحر
» دولة الخلافة الإسلامية... والإجماع العالمي المضاد
» "وفي أموالهم حق للسائل والمحروم"
» عالم واقعي يعيش بالخيال .. أمراضنا النفسية مثالاً!!
» اساس قوتنا وحدتنا الوطنية ...وقيادتنا الهاشمية !!!
» وهل حرب واشنطن وحلفائها في خطر؟

 



جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة جراسا الاخبارية

لامانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر

برمجة وإستضافة يونكس هوست