البحث والارشيف

خرید vpn خرید کریو دانلود فیلم

  الصفحة الرئيسية > مقالات مختارة

الأردن أولا...؟

  
31-08-2013 01:32 PM

جراسا نيوز -

- صحصيح أن الحالة السورية ذات وجع يقض مضاجع أحرار العرب والمسلمين ، ويُشعل نيران الغضب في قلوب أهل الديار الشامية ، على نحو خاص وغير مسبوق ، ويزداد الأمر سوءاً حين يجد المرء نفسه منقسما على الذات ، بين نظام شمولي في سورية فقد البصر والبصيرة ، وبين ما يتم ترتيبه لإنجاز ضربة عسكرية ، تتبناها وتُصر عليها الولايات المتحدة الأمريكية ، وسط أجواء ضبابية تُشيعها عملية تعمية إعلامية، بحيث لا أحد يستطيع فهم ما تهدف إليه أمريكا من وراء هذه الضربة ، أو إلى أين ستصل الأمور في سورية والإقليم الشرق أوسطي ، الذي أضحت شعوبه تعيش حالة قلق ، ترقب ، إرباك ، خوف وربما هلع من ما سيأتي به المجهول.

- من يتابع وسائل المعلومات المسربة ، حول ما تُعده وتستعد له أجهزة النظام في سورية ، إيران وحزب الله ، ومن يقرأ رسائل الداخل السوري رسميا وشعبيا ، ويُلاحظ التراخي الروسي تجاه الإعداد والإستعداد الإمريكي ، لتنفيذ الضربة العسكرية المُبهمة الأدوات والأهداف ، سيزداد إرباكا ، قلقا وخوفا من تداعيات خارج الحسابات ، خاصة حين نتوقف عند مجريات الحدث العراقي ، الذي بات مُكملا ورديفا للحالة القائمة في سورية ، وتحديدا في جهة الصراع الطائفي ، والذي هو في المحصلة بين القوى الظلامية بمسميات إسلاموية ، يُمكن حصرها بعنوانين ، القاعدة السُنية وحزب الله الشيعي ، وتفريخات كل من هذين العنوانين والقوى التي تدعم كل عنوان ، ولا يفوتنا أن نُذكر بأن اليمن متورط في هذا الإنقسام المذهبي ، ويعيش تداعياته ويغرق في دمائه ، كما هو الحال في سورية ، العراق ولبنان..

- إن أشد ما يزيد تشتت وتبعثر عقول أهل جنوب الديار الشامية تحديدا، بحيث تُصبح غير قادرة على تبني موقف في هذه اللحظة الحرجة والمرعبة ، كونها في حالة عداء بمعايير مزدوجة ، إن للنظام السوري وطغيانه ودمويته ، أو إن لأهداف أمريكا الإستعمارية بأبعادها الصهيونية ، وخاصة حين تستيقظ في وجدان الأردني والفلسطيني قضية فلسطين ، القدس ومقدساتها المسيحية والإسلامية ، الإستيطان ، إبتلاع الأرض وإرهاصات المتطرفين الصهاينة الذين يريدون الأردن وطنا بديلا للفلسطينيين.

- على ضوء هذا الوضع السوري ، العربي والدولي البالغ الصعوبة والقتامة ، الذي سينخرط فيه الأردن بشكل أو بآخر ، بحكم الجغرافيا ، الديموغرافيا ، العروبة والإسلام ، فإن ما يتوجب علينا في المملكة الأردنية الهاشمية ، أن نؤكد شعار الأردن أولا ، وأن نُفعِّل مضامينه بوعي يحمي وحدتنا الوطنية ويُصلب جبهتنا الداخلية ، لنكون كشعب موحد في موقفه ، وكقوة دعم وإسناد لقواتنا المسلحة الباسلة ، وأجهزتنا الأمنية ذات المهنية المشهودة ، وأن نتوخى الحذر تجاه الفئات الغوغائية أو المأجورة التي تروج الأكاذيب ، تسعى للفتن وتُهبيط المعنويات ، وفي هذا المضمار يتوجب على الفعاليات السياسية ، الإقتصادية والإجتماعية ، مؤسسات المجتمع المدني ، الإعلاميين والمثقفين أن تكون على قدر المسؤولية تجاه هذا الوطن الأردني الأعز ، وأن يتعاون الجميع مع مؤسسات الدولة ويتجاوزوا أية إختلافات في وجهات النظر السياسية تحديدا ، لأن الأردن أولا. والله من وراء القصد



نبيل عمرو


تعليقات القراء
التعليقات والآراء الواردة  تعبر عن رأي أصحابها
لا يوجد تعليقات

اضافة تعليق :
التسجيل الدخول
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 200 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
   مواضيع ذات صلة

» عندما يكون الحكام اقرب الى الله
»  حنايا الغيث
» فن الهروب
» وجبات رمضان بدون كلام !!!!
» مرحلة التسويات الدوليه
» الدين منهــــــــم براء
» التوعية التأمينية اهم من تعويم اسعار التامين الالزامي
» أضحية الفطر..لا زكاته
» أخطاء رئيس الوزراء الأردني
» النقابات المهنية – قراءة من الداخل
» حكومتنا الرشيدة اتركوا الاخوان وشأنهم
» كان الله بعون الوطن
» فتاوى المرأة بين شيخين وكاهن
» الحياة بعد الموت
» ما ستحوش
» رَقْص عَلَى انغام مُوسِيقَى اللظى
» الهيلينية والأردنية
» لماذا يحقدون على التنسيق الأمني؟
» نقابة المعلمين " قراءة في المشهد النقابي من الزاوية التشريعية "
» ذاكرة المكان الأثيرية
» لمن يهمه الامر.. ما المطلوب من المواطن !!
» الإسلام والأديان الإسلاموية،،،؟
» فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر
» مصر على صفيح ساخن
» الارهاب الاجرامي التكفيري
» انا من العقبة يا عيوني !!
» مجلس الوزراء يستوعب التهويل حول ميناء الحاويات
» فتح وحماس .. تراجيديا المشهد الفلسطيني
» مصر تغرق إن تسبح عكس التيار
» تخبط سياسي في رسم استراتيجيات الامن الوطني الاردني تضع مستقبل الوطن حافة الهاوية
» قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا
» مجموعة البريكس كابوس يؤرق الغرب
» اليونان المفلسة والشرق الأوسط الملتهب والنزيف الأوكراني ؟
» التقاعد ليس الموازنة
» عفوا ايها الشيخ العريفي
» صراع الحاويات بالعقبة !!!
» حبيبتي وطن
» قات وكلاشنكوف
» الأردنية..والإفطارات الإنسانية
» سمير.. أمام الملك..!
» الحصبة الالمانية - نظرة شاملة
»  الأردن و الحرب على داعش
» هل وصلت داعش إلى إسرائيل؟
» التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
» وزارة السياحة والاثار وانجاز مشرف
» مجالس التعليم العالي! هل هي كفاءات للتطوير؟! ام مجرد تعيينات وظيفية لحسابات خاصة ؟!!!
» صناعة الإرهاب
» العقلية المركزية المهيمنة
» القانون سلام واستقرار
» لماذا يتجاوز بعض اﻻردنين الخطوط الحمراء

 

جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة جراسا الاخبارية

لامانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر

برمجة وإستضافة يونكس هوست