البحث والارشيف

أصغر عميل أردني لـ CIA | الأحد .. أجواء باردة و"مربعانية"الشتاء تلقي بأثقالها | جندي صهيوني يروي تفاصيل معركة الشجاعية | 194 مليون دينار استثمارات السوريين في الأردن | 90 مليون دينار كلفة تشغيل السجون | شكاوي من وقف مراجعة التنفيذ في محكمة الزرقاء - صور | مسؤولون أردنيون يطالبون بـ"دائرة الهجرة" | 72 % من الأسر السورية في الأردن مديونة | هذا ما يتوقع حدوثه في العام 2015 | الرياض تعلن الإستجابة لمبادرة توطيد العلاقات بين قطر ومصر |

  الصفحة الرئيسية > مقالات مختارة

وبشر الظالمين

  
05-08-2013 12:13 PM

جراسا نيوز -

قال تعالى بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا )) الكهف 29 ))
وقال سبحانه وتعالى ( وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ) [ الشعراء 227 ] )
وقال ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ) [ القصص 50 ]

* وقال عز وجل ( إنه لا يفلح الظالمون ) [ الأنعام 21 ]

* وقال تبارك وتعالى ( إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) [ الشورى 42 ]

* وقال( وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ) [ ابراهيم 42 ]

* وعن أبي ذر الغفاري رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما روى عن الله تبارك وتعالى أنه قال ( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي ، وجعلته بينكم محرما ، فلا تظالموا …الحديث
قصة واقعية تعايشها الكثير من النساء المبتليات بأزواج لا يخافون الله همهم في الدنيا الأكل والشرب ، وخاصة في بداية شهر رمضان من كل عام . شهر الرحمة والمغفرة .
قال تعالى ' شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان
عندما تبتلى زوجه بزوج لا يخاف الله ، يحرم زوجته من ابسط الحقوق وهي التواصل مع أهلها ، جيرانها ، وأقربائها ، ويحجر عليها فقد التعامل مع دائرته الضيقة . يحرمها من التواصل مع أهلها ومعارفها بشيء بسيط تافه بالهاتف ، حيث يحجر عليها ان تحمل تلفون يرسل مكالمة او يرسل رسالة ، بل يمنن عليها بتلفون يستقبل مكالماته فقط . من أجل مزيدا من التحكم والتجبر بها . وعندما تحصل مناقشة ، يكون الجواب منه بأن الثلاجة مليئة باللحوم والدجاج والمعلبات ، وكأن الحياة هي فقط الأكل والشرب ، ولا يعرف بأن الكلاب ( شبعانة ) تجد قوت يومها ، ولكن تجدها بكرامة وكبرياء . والحياة ليست بالشقة أو بالأكل والشرب والجبصين والرخام والبلاط . بل بالكرامة وراحة البال والطمأنينة والاستقرار والحب والتعامل بالاحترام وبما يرضي الله .
ما رأي المجتمع بمن يعامل زوجته وكأنها جارية ، تطبخ وتغسل ، ويصل به التمادي الى تهديدها في كل وقت ، ويقول لها لولا كوم هاللحم ، يا بنت الناس ديري بالك على بناتك . وباقي الحقوق التي فرضها الله عليه ليس لها حق فيها . والزوج الذي يخاف الله والذي لا تعجبه زوجته ، يجب عليه تطبيق قولة تعالى : الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ .
ولكن هذا الزوج ألا يعلم أن بنات الناس لها كرامة ومن لم يحافظ على كرامة بنات الناس فليس له كرامة ، لأن كرامة الزوجة من كرامة زوجها الذي يخاف الله , وإذا كان لا يخاف الله ؟ يعمل ما يريد ، وعندما يقوم الزوج بسلب كرامة زوجته ، فلن يكون له كرامة . فهل يقبل هذا الزوج أن تعامل أخواته من ازواجهن كما يعامل زوجته . عندما تقبل الزوجة الإهانة والاحتقار من بعض المتجردين من الإنسانية ، وتصبر وتحتسب لله من أجل أطفالها ، يتخيل لهم بأنها ستبقى خادمة له وبدون كرامة طول العمر ، ولكن أمثال هذه الزوجة سيأتيها اليوم وتثأر لكرامتها التي حرمها لها هذا الزوج المتجرد من الأخلاق والرحمة ، الذي لا يعرف بالدنيا إلا الأكل والشرب والبرستيج الكاذب ، وهذه الزوجة سيأتي اليوم وتطبق المثل القائل ( إذا القرد ما عزني ما بعزني ابنه ) ونصيحتي إلى كل فتاة أن لا تقبل ولا تصبر على الظلم والظالمين ، لأن أمثال هؤلاء الأزواج لن يصلح أبدا ( لا يصلح العطار ما أفسده الدهر ) . تمتع أيها الظالم بظلمك لزوجتك وتكبر وتعالى على العباد واجرح واقتل قلوب البشر الضعاف . وسيأتي أن شاء الله يومك ودورك .
تمعن أيها الظالم جيداً في هذا القول
واحذر من المظلوم سهما صائبا ، واعلم بأن دعاءه لا يحجب
فاتق دعوة المظلوم فإنها ليس بينهما وبين الله حجاب، يرفعها الله فوق الغمام ويقول (( وعزتي وجلالي لأنصرنك ، ولو بعد حين ))
والله من وراء القصد



زكي أبو ضلع


تعليقات القراء
التعليقات والآراء الواردة  تعبر عن رأي أصحابها
لا يوجد تعليقات

اضافة تعليق :
التسجيل الدخول
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 200 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
   مواضيع ذات صلة

» "الروس وحلفائهم هم المرشح ألاقوى لاسقاط القطبية الاحادية الامريكية ؟؟"
» انت بالقلب سيدي
» هل سيسمح اليهود للمسليمن بالصلاة قرب الهيكل؟
» رسالة "النووي" إذْ تحطّ على مكتب الملك..!!
» ذكر محاسن الآخرين..!
» أهنيكم بحلول السنه الجديده وكل عام وانتم بخير
» "أبو عبدو" يشاكس الأردنيين
» أسباب العنف الجامعي
»  لا للتطبيع لا للغاز الصهيونية لا لحكومة النسور
»  "هل أزمة النظام التركي هي من أفرزت مذكرة توقيف غولن ؟؟"
»  لا عزاء للعرب ولا عزاء للأمريكان
»  الغاز الإسرائيلي و الخيار الأوحد !
» يا أبناء الفتح ..ماذا لو زرعتم اليقطين ..؟!!
» في دولة محترمة يجب ان يقدم مدير قوات الدرك استقالته
» صراع الاقطاب على الشرق الاوسط
» إشكالية الهوية في الدولة القطرية
» نحن والقطرة ...!
» بذكراه الرابعة ... ربيع العرب ما له وما عليه؟؟
» طلب فتوى
» ذبابة الداعية
» "الكادبي" بين حلم القائد وفقر جيرانه
» سيدي لاتمتحن شعبك !
» الغاز المعادي الحارق لوطنية بلادي !
» زوبعه ..!!
»  دولة سمير وسعادة طارق
» "ماحقيقة ان الجيش العربي السوري لايسيطر ألا على ثلث سورية ؟؟"
» الاعتراف الاوروبي بفلسطين هل هو قناعة ام مجرد قناع ؟!
» أمريكا .. العدو الأول لهذه الأمة
»  الفقر ظاهرة مقلقة
» بين الأمل والألم !
» شكراً لإيران
» قلق روسي من انهيار مالي " نهايتنا ,.. سقطنا ! "
» وجوه يومئذ مسفرة
» فساد الأجانب
» عملاء أصحاب أيادي بر وإحسان
» المصالح العليا للدولة .....كلام حق يراد به باطل
» ايها اليهود لا تفوِّتوا الفرصة
»  ثقة بالحكومة أم ثقة بالنفس ؟
» هل للأرهاب غطاء شرعي بلبنان
» غاز ودماء وظلام دامس
» نذكر الواثق بعظمة واشنطن وقوتها العسكرية
» الحنش... وشخصيات اخرى ؟!
» هل 2015 هو الجزء الثاني من 2014
» حدرة بدرة قلي عمي عد للعشرة
» افرقنا ياصاحبي ؟
» "وجوه يومئذ ناعمة ... "
» ما مصير التحالف الأميركي وأدواته في المنطقة ؟!
» الإغتراب على ارض الوطن ..
» لا توازن لا تغيير ...!!
» تمرير المفاعل النووي كبيدل عن الغاز الاسرائيلي !

 



جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة جراسا الاخبارية

لامانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر

برمجة وإستضافة يونكس هوست