البحث والارشيف

حافلة مياه "بني كنانه"تدهس أحد الموظفين و السائق يلوذ بالفرار | مصر .. تحالف دعم الشرعية : لم نحدد موقفنا من الانتخابات بعد | بعد الألوان والبيجامات مهرجان "البندورة " في عمان | "المعلمين" تنفي اعلان انهاء الاضراب و"جراسا"تنفرد بسيناريوهات اجتماع المركزية | مشعل : العصف المأكول ضربت نظرية الجيش الذي لا يقهر | السلط : منع سيدة من طعن طبيب | "المعلمين" الإضراب مستمر ونفوض المجلس بالقرار النهائي - صور وبيان | استياء خليجي مصري من "تقزيم" مشاركة الاردن في لقاء جدة | كيري يعود للمنطقة وعباس يراهن على مجلس الأمن | اربد : اغلاق مطعم بروستد شهير ومخبزين وسوبرماركت |



  الصفحة الرئيسية > محليات


البرارشة والختاتنه يهدرون دماء حراس السفير العراقي

  
24-05-2013 05:32 PM


جراسا نيوز -

جراسا -

خاص - أهدرت عشائر البرارشة والختاتنه دماء طاقم الأمن العراقي الذين قاموا بالاعتداء بالضرب والشتم على المحامي ضرار الختاتنه ورفاقه خلال ندوة أقامتها السفارة العراقية في المركز الثقافي الملكي قبل حوالي أسبوعين

وأكدت العشائر على أن موقف المحامي ضرار الختاتنه المتمثل بهتافه للرئيس العراقي الراحل صدام حسين امام ندوة السفارة العراقية التي أقيمت في المركز الثقافي الملكي انما هو امتداد عربي أصيل للمواقف الاصيلة والمشرفة لابناء لواء عي وكرك التاريخ والمجد في الدفاع عن العراق والامة العربية ، حيث حملوا ابنائه السلاح جنبا الى جنب مع ابناء الجيش العراقي الباسل في الدفاع عن البوابة الشرقية للوطن العربي في قادسية صدام المجيدة ضد العدوان الفارسي المجوسي على العراق العظيم والامة العربية المجيدة 

وطالبت العشائر في بيان وصل 'جراسا' أوضحوا من خلاله تفاصيل الاعتداء على المحامي الختاتنه ورفاقه بمسائلة المسؤولين في الحكومة الاردنية و محاسبة كل من قصر في اداء الواجب واتاح لهؤلاء الجبناء القيام بفعلهم الغادر و الاعتداء على كرامة الاردن و الاردنيين

سابعا: ان الاشقاء العراقيين في الاردن هم اخوة لنا و استجاروا بنا فلهم كل الامن و الامان حتى يتحرر العراق و يعودوا الى العراق سالميين غانمين

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن عشيرة الختاتنة وعشائر البرارشه في لواء عي محافظة الكرك
'ولا عدوان إلا على الظالمين'

بتاريخ 23/5/2013عُقد اجتماع حاشد لأبناء عشائر البرارشه في لواء عي محافظة الكرك حضرة عدد من السادة نواب محافظة الكرك وعدد من السادة الوجهاء والاعيان وشيوخ عشائر الكرك على أثر الاعتداء الهمجي البربري الغاشم الذي تعرض له المحامي ضرار الختاتنة والمحامي زياد النجداوي وعدد من الاردنيين الشرفاء في المركز الثقافي الملكي من قبل السفير العراقي وعدد من العاملين في السفارة العراقية والملحقية الثقافية العراقية وامن السفارة العراقية في الأردن ، و عقب الاجتماع أصدرت عشائر البرارشه بيان لأبناء الشعب الأردني لتبيان حقيقة الاعتداء على ابنهم ، متوجهين بالشكر الجزيل الى ابناء الشعب الأردني وقواه الحية ومكوناته المختلفة حزبية وحراكية وثقافية واجتماعية وسياسية وعشائرية والى اعضاء مجلس النواب الأردني ونتوجه بعظيم الشكر الى الصحفين الاردنيين و الفضائيات الأردنية والصحف الاردنية والصحف الإلكترونية التي ساهمت في تعرية العملاء والمرتزقة في ما يسمى السفارة العراقية في عمان والشكر موصول الى اخوتناء من ابناء الجالية العراقية الكريمة والقوى والمكونات العراقية على الساحة الاردنية والساحة العراقية وفي مواقع الاعتصام الثائرة في مدن وقصبات العراق المنتفضة في الانبار والموصول وكركوك وتكريت وسامراء وبغداد والبصرة ضد الحكومة الطائفية الصفوية العميلة حكومة الاحتلال الفارسي المجوسي في العراق لاستنكارهم وشجبهم للفعل الجبان والخسيس
إن الكرك العربية عاصمة الحرية والرفض منذ زمن جعفر البعيد إلى زمن الهيه ونيسان القريب توكد للقاصي والداني بأن أبناء البرارشه والكرك والهيه والخلق الوعر ثلاثية علائقية ترابطية لا تنفصل ففينا كرام القبائل وفينا البعث والتحرير والإخوان المسلمون والماركسيون وقوى للحياة كامنة ، ومنفتحين على صوت الأمة وضميرها و مومنيين بوحدة الامة وقضاياها ومصيرها اومستقبلها امتدادا عضويا من تطوان غرباً إلى قلهات شرقاً مروراً بالقاهرة ، ونؤكد بأن كبرياء المبادي والمواقف واصالة الانتماء للامة والاردن هو بوصلتنا في التوجه والتحرك والفعل، فقد تعلمنا منذ بواكير الحياة بأن الكرك وعشائرها وردة الصبر والتحرير وجمرة الغضا التي تتوهج حريةً و إننا القابضون على الجمر من أجل رفعة الأردن وترابه ، وقد كان لابناءهذا اللواء مواقف خالدة في الدفاع عن الأردن و الامة العربية المجيدة ، والتحق قسم منهم بالشهداء الأبرار الصالحين في جنات الخلد وفي صحبة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وقد بلغ عدد الشهداء من أبناء عشائر البرارشه (36) شهيداً سقطوا ذوداً ودفاعاً عن شرف الدين والعقيدة والأمة في المعارك التي خاضها الجيش العربي في دفاعه عن فلسطين وعن ثرى الأردن، وعن الكرامة العربية0
ونؤكد على المطالب التالية :
أولا:ان موقف المحامي ضرار الختاتنة هو امتداد للمواقف الاصيلة والمشرفة لابناء لواء عي وكرك التاريخ والمجد في الدفاع عن العراق والامة العربية ، حيث حملوا ابنائه السلاح جنبا الى جنب مع ابناء الجيش العراقي الباسل في الدفاع عن البوابة الشرقية للوطن العربي في قادسية صدام المجيدة ضد العدوان الفارسي المجوسي على العراق العظيم والامة العربية المجيدة
ثانيا:ان مواقف المحامي ضرار الختاتنه و المحامي زياد النجداوي و رفاقهم هى رد جميل لشهيد العصر و شهيد الامة الرئيس صدام حسين و رفاقه وابناء الشعب العراقي العظيم على مواقفهم العظيمة من الشعب الاردني و ابناء الامة العربية من المحيط الى الخليج , واننا نكبر فيهم هذه المواقف الشريفة و البطولية بالدفاع عن العراق و شعبه العظيم
ثالثا: ان المحامي ضرار الختاتنةو رفاقه هم ابناء الشعب الاردني فلا حق شخصيا لنا به و انما هو حق للشعب الاردني
رابعا: اعتذار رسمي و مباشر وعلى رؤوس الاشهاد من رأس النظام العراقي الصفوي العميل على الجرائم التي ارتكبها ثلة من عملاءه و مرتزقته فيما يسمى بالسفارة العراقية
خامسا : محاكمة كل هؤلاء المرتزقه الذين اعتدوا على ابناءنا امام القضاء الاردني لينالوا جزاءهم العادل
سادسا : مسائله المسؤولين في الحكومة الاردنية و محاسبة كل من قصر في اداء الواجب و اتاح لهؤلاء الجبناء القيام بفعلهم الغادر و الاعتداء على كرامة الاردن و الاردنيين
سابعا: ان الاشقاء العراقيين في الاردن هم اخوة لنا و استجاروا بنا فلهم كل الامن و الامان حتى يتحرر العراق و يعودوا الى العراق سالميين غانمين
ثامنا : اننا نطالب السادة اعضاء مجلس النواب في مجلس النواب الاردني الكريم ممثلي الشعب الاردني بمحاسبة المقصريين في وزارة الخارجية و الداخلية لتسترهم على حادث الاعتداء وعدم تمكنهم من اخذ حق ابناءنا و الاستهانه بكرامة المواطن الاردني, و بمحاسبة وزارة الثقافة الاردنية فهي صاحبة الولاية على المركز الثقافي الملكي الذي تم فيه الاعتداء على كرامة الاردنيين و محاسبةالاجهزه الامنية التي لم تقم بواجبها اتجاه شرف الاردنيين , حيث رفض مدير مركز امن الحسين السماح لبععض الاردنيين الذين تم الاعتداء عليهم من قبل مرتزقة ما يسمى بالسفارة العراقية للذهاب الى المستشفيات لتلقي العلاج
تاسعا : نطالب كافة الفضائيات الاردنية و المواقع و الصحف الاردنية و الالكترونية بمقاطعة انشطة ما يسمى بالسفاره العراقية في عمان وعدم السماح اليهم بالظهور على هذه الفضائيات
عاشرا : نطالب بعدم السماح لما يسمى بالسفاره العراقية بالقيام باي انشطه او فعاليات على الساحة الاردنية , وسوف نكون لهم بالمرصاد اينما تحركوا على الساحة الاردنية
احد عشر: يعتبر الأشخاص الذين اعتدوا على ابننا وهم :
1- عمار الأسدي . 2- حسان الحيدري . 3- حمد الخفاجي. 4- وسام الشمري. 5- درع الشمري 6- محمد حسين. هؤلاء المذكورين أينما كانوا على الأرض الأردنية فدمهم مهدور لنا ولجميع الأردنيينالأحرار وسوف نقوم لاحقا بنشر صورهم ليعرفهم جميع الأردنيين .

اثنى عشر : العتب الكبير على أجهزتنا الأمنية ممثلة بوزارة الداخلية كيف سمحوا لهؤلاء المجرمين بمغادرة البلاد، وكيف يسمح لنفسه مدير المركز الأمني المعني بوضع أبنائنا المعتدى عليهم في النظارة ، أما المعتدين فيجلسون معززين مكرمين في مكتبه .

و نؤكد ونحن في أعلى درجات الغليان بأن تصرف أعوان النظام العراقي الحالي في عمان ، وأن إخوتنا العراقيين الأماجد ليسوا جميعاً متهمون بالعدوان فالغالبية من اخوتنا العراقيين ضد هذا التصرف الهمجي والأرعن فهم أهلنا وإخوتنا بحضورهم الأخوي وبمعاني القدر العراقي النبيل فنحن لسنا مع الاعتداء على ضيوفنا العراقيين الأبرياء.
وعليه نشدد بأنه إذا لم تنفذ هذه المطالب المذكورة أعلاه خلال 48 ساعة سوف يكون هناك إجراءات تصعيدية يُعلن عنها في حينها تتلائم مع الحدث 0

ابناء عشائر البرارشة – لواء عي- و عشائر الكرك

   مواضيع ذات صلة

» حافلة مياه "بني كنانه"تدهس أحد الموظفين و السائق يلوذ بالفرار
» بعد الألوان والبيجامات مهرجان "البندورة " في عمان
» "المعلمين" تنفي اعلان انهاء الاضراب و"جراسا"تنفرد بسيناريوهات اجتماع المركزية
» السلط : منع سيدة من طعن طبيب
» "المعلمين" الإضراب مستمر ونفوض المجلس بالقرار النهائي - صور وبيان
» استياء خليجي مصري من "تقزيم" مشاركة الاردن في لقاء جدة
» اربد : اغلاق مطعم بروستد شهير ومخبزين وسوبرماركت
» اتفاق مبدئي بين المعلمين والتربية ولجنة التربية لانهاء الاضراب
» يوم طبي مجاني في حمامة العموش
» "سري ومكتوم" ..تعيينات في سلطة العقبة بعلم النسور - وثيقة
» مسيرة سيارات تجوب الطفيلة فرحا بانتصار غزة.. صور
» مكرهة صحية في الرصيفة.. صور
» الزرقاء: مقتل ثلاثيني اثر اصابته بعيارات نارية
» "الأعيان" يقر التعديلات الدستورية بـ71 صوتا
» موظفو محطات المعرفة يعتصمون أمام رئاسة الوزراء
» الناصر ينقل موظفا قاضى مدير مياه اليرموك واتهمه بالفساد
» التحقيق بملابسات تعرض طفل لاعتداء جسدي في مركز رعاية
» عباس ونتنياهو اجتمعا سرا في عمان قبل التهدئة بغزة
» " صندوق الحج " يعلن الدفعة الرابعة من الحجاج.. أسماء
» عصبة ''أبو عبيدة'' تباع بالأردن بـ 10 آلاف دولار
» الملك: الأردن قادر دوماً على تجاوز التحديات
» 4 حرائق مفتعلة تاتي على 300 شجرة بعجلون
» طقس صيفي اليوم وحتى السبت
» منصور يكتب .. جاء دور الجهاد الأكبر
» جرش تتمسك بمهرجانها الدعوي والأوقاف تتخلى عنه
» العكور لـ"جراسا" : الحكومة تعترف بأحقية المعلمين بالعلاوة والخلاف على التنفيذ
» مجلس التربية والتعليم يرفض منح راسبي التوجيهي فرصة للامتحان التكميلي
» السعود يعتذر للسرور - صورة
» تعيين 1079 معلما - اسماء
» السلط : مسيرة سيارات ابتهاجا بنصر غزة
» المرصد العمالي يطلق مبادرة لحل أزمة "المعلمين"
» الذنيبات : لم نتخذ قرارا نهائيا باستخدام أي بديل للمعلمين المضربين
» النسور يشارك بتنصيب اردوغان
» الملك : دعمنا لغزة مستمر
» " جراسا " تنشر الخطوات التصعيدية لـ " المعلمين " .. صورة
» الامير الحسن: اخلاق الاردنيين ساعدت على تجاوز الازمات
» الذنيبات يهدد بحجب رواتب المعلمين والاستعانة بكوادر جامعية .. صور
» السلط: 23 اصابة اثر تدهور باص عمومي
» قضايا لدى المحاكم ضد نقابة المعلمين
» اصلاح الخط الناقل من آبار العاقب والزعتري
» عم الزميل الاعلامي أحمد شريف في ذمة الله
» وفاتان بحادثي تدهور ودهس في عمان
» مواطن رزق بتوأم فسماهما "عبيدة وعزالدين" - صورة
» مادبا: مقتل مطلوب وضبط كميات من الاسلحة في مداهمة امنية
» الاربعاء: طقس صيفي حتى الجمعة
» عباس لـ أمير قطر : الاردن طالب بإقصاء حماس وعارض المصالحة
» النسور لـ"الملك" : انتم القائد الوحيد
» اردنيون يحتفلون بنصر المقاومة - صور
» طوقان: مشروع النووي الأردني ثروة حقيقية
» العراق: مقتل الاردني أبو تايه بإشتباكات مع جيش المهدي

 



جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة جراسا الاخبارية

لامانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر

برمجة وإستضافة يونكس هوست