البحث والارشيف

الوفيات ليوم الاربعاء 23 -7 -2014 | "داعش" تؤجج أزمة بين سلفيي الأردن | طقس معتدل اليوم وحتى الجمعة | مؤتمر صحفي هام لمشعل مساء الاربعاء | القيادة الفلسطينية تدعو لانتفاضة واسعة ضد الاحتلال | المقاومة ترد على حصار غزة برا بمحاصرة "تل ابيب" جوا | القسام تصيب طائرة اف 16 صهيونية بصاروخ ارض جو | " الكوفية " الفلسطينية على أكتاف "بوليفية " | "الملكية" تعلق رحلاتها الى مطار بن غوريون | احباط تهريب كميات كبيرة من الذخيرة من الحدود الشمالية الغربية |

  الصفحة الرئيسية > مقالات مختارة

العبدلي .....العشق الممنوع .

  
27-04-2013 03:43 PM

جراسا نيوز -

من الصعب الوقوف على حجم الصور الفوتوغرافية التي نشرتها المواقع الاخبارية الالكترونية في الأردن بعد إعلان نتائج منح الثقة لحكومة النسور ، وهنا تبرز أهم الفوارق التقنية ما بين هذه الوسيلة الاعلامية ' المواقع الاخبارية الالكترونية ' وبقية الوسائل الاعلامية من صحافة وإذاعة وتلفزيون .
ويطلق على هذا الفارق صفة الامحدودية في المساحة سواء السنتيمترية التي تحكم الصحافة الورقية أو الثانية ' الزمن ' الذي يتحكم في البث التلفزيوني أو الأذاعي ، وبعض المواقع أنزلت على صفحاتها الالكترونية أكثر من عشرين صورة فوتوغرافية بأوضاع وزوايا مختلفة مع جدوة عالية جدا في التصوير من حيث الحرفية أو إختيار اللقطة ، وهنا تم كسر ما يعرف بالمحرمات الاعلامية التي كانت تطبق على الصحافة الورقية والتلفزيون والمتمثلة بعدم نشر لقطات بها حميمية أو أوضاع جسدية تعيب من شخصية الشخص الذي إخذت صورته وخصوصا إذا كانت شخصية رسمية ، وعلى العكس من ذلك فقد كسرت الصحافة الالكترونية هذه المحرمات وأظهرت رجالات السلطتين التنفيذية والتشريعية وهم بوضعيات مختلفة ومتعددة وبحالات من العشق السياسي النادر الظهور على بقية الوسائل الاعلامية .
والذي أبرزته صحافة المواقع الالكترونية خلال الدقائق التي تلت نتائج التصويت على الثقة جعل المواطن الأردني يقوم بقراءة المشهد السياسي الأردني القادم بكل وضوح وهو مشهد قائم على أن من يوجدون في العبدلي والرابع يديرون اللعبة السياسية بكل أنانية ومصالح شخصية بعيدة كل البعد عن الشارع وبالتالي المواطن، ومن خلال ما إلتقطته كاميرات المصورين اسفل القبة لرجال السلطتين التنفيذية والتشريعية وهم في وضعيات حميمية غطى عليها القبل والعناق والسلام مع الكثير من الاشارات في الايدي والاصابع من قبل دولة الرئيس ، وهي إشارات تمت قرائتها من قبل المواطن متأثرة باتجاه هذا المواطن من هؤلاء الرجال سواء بالايجاب أو السلبية أو الحياد والنتيجة حجم كبير جدا من التعليقات لحقت بهذه الصور وبالذات تلك الصورة التي تظهر الشفاه وهي مزمومه قبل وصولها لوجنة دولة الرئيس .
والذي يتتبع هذه التعليقات سوف يلاحظ نسبة الايجابية من السلبية أو الحيادة في إتجاهات المواطنين نحو إعطاء الثقة لحكومة النسور ، وهذه تقنية تسمى بالتفاعلية المباشرة مع الحدث من قبل الجمهور ملكته الصحف الالكترونية بكل قوة وفقدته في نفس الوقت بقية الوسائل الاعلامية الأخرى ، وخلاصة هذه التحليل الغير علمي لما تم نشره عبر الصحافة الالكترونية مساء يوم إعطاء الثقة لحكومة النسور أننا شاهدنا حالة من العشق السياسي الأردني طغت عليه القبل و' العبط ' وتبادل لرموز وإشارات جسدية إما باليد أو الوجه أو الجسد ككل ، وبثقافة المسلسلات التركية التي يتابعها ربع الأردنيين شاهدنا مشاهد تتشابه مع قصة المسلسل التركي ' العشق الممنوع ' ليلة أمس تحت قبة العبدلي .



احمد عريقات


تعليقات القراء
التعليقات والآراء الواردة  تعبر عن رأي أصحابها
لا يوجد تعليقات

اضافة تعليق :
التسجيل الدخول
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
   مواضيع ذات صلة

» أصحاب السعادة والمجلس البلدي
» لابد من أن يتناغم الأداء العربي والفلسطيني مع هذه الحقيقة
»  "حيزوم" وليلة القدر يا غزة
» غزة وبني الأصفر
» ماذا يريدون من غزة
» جرف صامد = جرف هار
» شاطىء غزة المضمخ بدماء الأطفال
» (النسور ستار )
» الشروط الشرعية في إعلان الخلافة وإقامة الدولة الإسلامية
» التوظيفات والاستثمارات الأمريكية للحركات الأنفصالية
» الاعلام الديني
» عن محاولات الإخوان استغلال غزة سياسياً
» الصيد في الماء العكر
» مصر الخيانه ﻻ الكنانه
»  عندما تسحق كتائب القسام كتائب جولاني
» الأمة بين ماضي وحاضر رمضان!!!!!
» الغزاويـــــون ما هـــم مجـــرد رقــــم ... هــم الكرامــة منــذ القـــــدم
» التوظيفات والاستثمارات الأمريكية للحركات الأنفصالية
» جامعة الزرقاء صرح علمي وحضاري أردني متميز
» رسالة للدولة الفارسية وردا على مزاعم اللهيان
» غزة أبكتني فرحاً وحزناً
» أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير
» احنا هاي دارنا
» السياحة تبادر لتبني مشروع الموائمه
» جامعاتنا في دائرة الضوء .... جوهرة الجامعات مثالا
» غزة الجريحة ..أمام... التمادي...التواطؤ...الخنوع
» والفلسطينيون يضرسون
» المقاومة اذ تنتصر نفسيا على اسرائيل
» مندوب الاردن الدائم في الامم المتحده
»  دور الوالدين في شهر رمضان
» بإيمانكم ترهبون عدو الله وعدوكم
» مجلس شورى نقابة المعلمين
» معالي الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح .. السياسي المحنك
» الصهيونية مجموعةً من القتلة والسفاحين ومجرمي الحرب
» هل يبكي السنيورة الفلسطيني
» الدور الإسلامي لحماية مسيحيي الموصل
» وهل تلد الحرائر غير الرجال
» حمى الله غزة واعز أهلها
» سجل ايا مخبري
» غزة يا وجه الكرامة
» هولاكو يهاتفني؟!
» يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلا أَحْصَاهَا
» التربيه الاسلاميه ودورها في تعليم حقوق الانسان
» سكاكين الإفطار وأظافر الإبطال
» وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ
» لحظة!!
» نصف ساعة من الضحك على الشعب
» غزة ما بين ظلم ذوي القربى وموت الضمير الإنساني وحرب اليهود الظالمة
» غزة لاتحتاج إلى بكاء ولطم الخدود سعادة مندوب فلسطين
» خبز وشاي

 



جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة جراسا الاخبارية

لامانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر

برمجة وإستضافة يونكس هوست