البحث والارشيف

خرید vpn خرید کریو دانلود فیلم


  الصفحة الرئيسية > محليات


الطوق الأردني المحكم

  
17-04-2013 04:51 PM


جراسا نيوز -

جراسا -

كتب الدكتور عامر السبايلة - تصعيد المؤسسة العسكرية السورية المفرط باستعمال القوة في الاسابيع الأخيرة يشير الى قرار عسكري حاسم يؤمن بضرورة الاسئثار بأوراق التسوية السياسية للازمة السورية و ذلك عبر اقتلاع كل مكونات حالات عدم الاستقرار في سوريا.

يجمع كثير من المحللين على وضوح رغبة اللاعبين الدوليين (روسيا و الولايات المتحدة) بالابقاء على الأزمة السورية داخل حدودها الجغرافية و منع انتشارها و توسعها اقليميا. هذا ما يفسره عدم انتشار الأزمة السورية في الدول المجاورة لسوريا. في المقابل يبدو ان رقعة الملعب السياسي بدأت بالتوسع و لكن ضمن اطارات محدودة و مضبوطة من كوريا الى ايران فسوريا (محور الشر السابق بالمفهوم الأمريكي) الى افريقيا و اميركا و البحر الأسود.

الولايات المتحدة الأمريكية انتهجت مؤخراً سياسة التوظيفات السياسية التي تظهر تعبيراتها عبر مواقف كثير من اللاعبين في المنطقة. أغلب المعلومات تشير الى دور أمريكي غامض على الأراضي المحاذية لسوريا. تكتيكات عسكرية, لا تهدف في جوهرها الى اسقاط النظام بل الى تحجيمه و بالتالي اضعاف اوراقه التفاوضية مستقبلاً. لهذا فالاستراتيجية الأمريكية تسعى الى انهاك النظام لا سقوطه ضمن استراتيجية فرض شروط التسوية الامريكية.

هذا ما يفسره اختزال الضغط الأمريكي اليوم ضمن مطلب تنحي الرئيس السوري فقط و الابقاء على نقاط اتفاق جنيف. كثير من الدبلوماسيين الأمريكيين يأكدوا ان الولايات المتحدة غير معنية بتكرار السيناريو العراقي او الأفغاني في سوريا, لهذا فالرؤية الأمريكية ترغب في الحفاظ على المؤسسة العسكرية لكن مع ضمان وصولها الى مرحلة الأنهاك. كثير من المقربين من دوائر صنع القرار الأمريكية تولد لديهم شعور متصاعد بأن التسوية السياسية السورية لا تتصدر الأجندة الأمريكية, بل تعتبر جزئية من تسوية الحل النهائي. فالانقلاب الحمساوي –مثلاً- و مواقف خالد مشعل الأخيرة تشير الى انجاز حقيقي متعلق بملف الفصائل الفلسطينية, بينما يبقى حزب الله الان حجر العثرة الأكبر امام المضي قدما في التعاطي مع النظام السوري سياسياً. هذا ما يفسر تعاظم الحديث عن دور حزب الله في الأزمة السورية, و كأن الولايات المتحدة تقول ضمناً أن حزب الله هو 'تركة سورية' لا يمكن للتسوية في سوريا أن تمر دون ان تشمل التفاهمات حزب الله.

احدى التوظيفات الأمريكية الجديدة ترتبط تماماً بالمثلث الحدودي المشترك بين (الأردن, العراق و سوريا) و الذي يشهد حالات من الغموض و الارتباك الواضح مؤخراً بالرغم من طوق السيطرة المفروض من قبل المؤسسة العسكرية الأردنية التي شكلت و تشكل صمام أمان للأمن الوطني الأردني.

الرؤية الأمريكية تسعى الى ايجاد سياق عازل بين سوريا و ايران من هنا تاتي اهمية توظيفات هذه الرقعة الجغرافية أمريكياً بحيث تكون الخط الفاصل بين ما يسمى الهلال السني و الهلال الشيعي وفقاً للادبيات الأمريكية.

مجمل المعطيات تشير ان المنطقة دخلت في سيناريو الاختراقات المتبادلة, فالاختراق الأردني للهلال السني يُظهر اهمية الدور الذي تلعبه المؤسسة العسكرية الأردنية, حيث أظهرت هذه المؤسسة امتلاكها لمفاتيح 'فك شيفرات' هذه المعادلات, وفقاً لمنطق تطور أوضاع جغرافية مثلث 'التشابك الحدودي السوري العراقي الأردني' ذو البعد الاقليمي السعودي و تطور شكل الوضاع السياسية الأقليمية و ضغوطاتها حيث لخصها أحد رموز المؤسسة العسكرية الأردنية مؤخراً بعبارة أردنية موجزة 'احنا بندبر حالنا'. لهذا فان محاولات الاختراق من قبل 'الهلالين' قد تتعدد في الايام القادمة و تاخذ صوراً مختلفة, بدءً من ايلات و محيطها وصولاً الى الاطراف الاقليمية.

تعليقات القراء
التعليقات والآراء الواردة  تعبر عن رأي أصحابها
1- This Syria as we ..... . before the end of the year The US and its allies will start to put military pressure from all directions and Bashar will have no choice but to flee o........
18-04-2013 09:23 AM



اضافة تعليق :
التسجيل الدخول
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 200 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
   مواضيع ذات صلة

» درعي : على الأردن التعاون مع "اسرائيل" ضد الإرهاب الإسلامي..!
» "الإخوان" : مسلسل الاغتيالات في مصر دلالة على فشل النظام
» صرف رواتب القطاع العام و العسكريين والمتقاعدين قبل العيد
» الملك يعزي السيسي بضحايا سيناء
» البادية الشمالية: اعتقال 9 مطلوبين بجرائم سلب
» تعويضات وسلف في "التربية" .. أسماء
»  قرار بحريني بالتخلي عن وحدة درك أردنية .. وثيقة
» الملقي يخالف القانون بصرف" تنفيعة" لنائب مدير "الموانئ"
» "ملابس وأحذية العيد" عالقة بميناء العقبة
» السفير المصري: الأحداث في مصر لن تزيدنا إلا إصرارا
» براز فئران في السكر
» اربد: احتراق محصول قمح على مساحة 30 دونما
» ماركا.. طفل يؤم بصلاة التراويح- فيديو
» الزرقاء: إصابة 6 أشخاص اثر حادث تدهور
» الرمثا: سقوط قذيفة واهتزازات جراء الاشتباكات السورية
» تدابير الداخلية الامنية .. لماذا يتم الكشف عنها يا حماد ؟
» الأمن يُحذّر السيدات اثناء التسوق في رمضان
» جبل المنارة.. مقتل سيدة بمشاجرة عشائرية مسلحة
» درجات الحرارة اليوم أعلى من معدلها السنوي
» اربد.. مجهولون يطلقون النار على شاب
» الكرك.. اصابة عشريني بعيار ناري طائش
» الاردن يدين الهجوم الارهابي في شمال سيناء بمصر
» الضمان يوضح آلية الحصول على راتب التقاعد المبكر
» "حماية وحرية الصحفيين": الحكومة اخلت بتعهداتها
» "إفطاري مع عائلتي".. تجمع نزلاء بسجن سواقة مع ذويهم -صور
» جرش.. 65 معلما يطعنون بأسئلة "رياضيات التوجيهي"
» مادبا .. عشرينية تنهي حياتها شنقا
» "الفساد" تضع يدها على 32 شركة استيراد ..أسماء
» المهندس بادي الرفايعة ناطق اعلامي جديد للجماعة
» عجلون: اتلاف 5 اطنان من المواد الغذائية واغلاق 5 محلات
» عمان .. 320 شكوى إزعاج ليلي في رمضان
» الرواشدة ينير طريق ثلاثة مرضى بعد وفاته
» الأردنيون استهلكوا 30 مليون حبة قطايف برمضان
» انتشال جثة فتاة من قناة الملك عبدالله
» اربد.. محاكمة مواطن بسبب منشور على "فيسبوك"
» 8 إصابات بحادثي تصادم في اربد ومادبا
» الأردن لا يمانع بناء سياج أمني إسرائيلي على حدوده
» الملكة: الأردن أرض الصفاء - فيديو
» تحفظات على " الخدمات" في شارع الحرية
» ماذا حدث في الرابع عشر من رمضان ؟
» الكرك: الأمن يضبط ماكنة لحام بعد بلاغ عن "جسم غريب " - صور
» تعيين أربعة آلاف معلم ومعلمة بداية العام الدراسي
» "مجلس التعليم" : اداء خضرا متناقض
» الخارجية الأميركية: قيود حكومية تحد من حرية التعبير في الأردن
» الاربعاء.. ارتفاع على درجات الحرارة
» سعيد : نحن باقون سواء كنا بمقرات أم لا
» الطفيلة.. طعن شقيقين خلال مشاجرة جماعية
» وسط عمان : مشاجرة مسلحة بين أصحاب سوابق
» مادبا .. وفاة سبعيني بعيار ناري خلال مشاجرة مسلحة
» الرمثا .. ابن يقتل والده حرقا

 

جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة جراسا الاخبارية

لامانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر

برمجة وإستضافة يونكس هوست