اغلاق

قـالهـا العيساوي .. والأبطال في الأسـر


فـي أحلـك الظـروف وأسـوأ بـشــر
وبيـن أربعــة جـدران ضـيقـة إنحـشــر
وصهـيوني حاقـد على باب الزنزانة
وعيـونـه مثـل كـلـب تـقـدح الشـــرر
يـحمـل طـبـق فيـه بـقايا طـعـام
هـا هـو أكـلـك هـكـذا صـاح وأمــر.

رفـض العـيساوي بإصـرار مـد يديه
وبعـيــن صـقــر وصــوت أســــد زأر
ولم يكـترث بمعـدة لـم يدخلهـا طـعـام
وتحـذير الأطـباء بأن ذاك عليـه خـطـر
وقـال للسـجـان خـذ مـا أتيـت بـه
أنا بالله إيمـاني وبالقضـاء والـقـدر .

ومـن زنزانة مجـاورة سـمـع صـوت
أيمن الشـراونـة مثلـه أسـيـر وصبــر
أخـي العيسـاوي ربنـا سـيكون معنا
ولو الصهـاينـة القـبـور لنـا حـفــر
أرى الجنـة كـل يوم أقـتـرب مـنهـا
هـذا وعـد ربنـا وفـي القـرآن أشــر.

سـلمـت يا اخـي أنـت وكل الإخـوة
وأرواحنـا لفلسطيـن الكـل لهــا نــذر
وحـقـنـا لـن يعــود بـلا تضحيـات
وإضرابنا مسـتمر وعزمنا لـن ينكـســر
والأسـرى يا أخـي الجميـع أقسـمـوا
الصمود أو الموت حتى العـدو يـُنـدحــر.

عزام محمد البوريني



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات