اغلاق

"حي المناطيـر" ليس آخر المشاويـر


الإبـــداع الفلسـطيني ، والإصــرار على المقاومــة بكـل أشـكالهــا ، لا ينتهيــان مــن الفكـر الفلسـطيني , والذي هــو رد طبيعــي على الإسـتيطــان الصهيونـي ، وما ترتكبــه القوات الصهيونيــة من مجــازر وتهجيــر ، بحــق أبنــاء الشـعب الفلسـطيني.

وقــد تفتــق ذهــن بعـض المناضـلون والمناضــلات الفلسسـطينيــون علــى أخــذ زمــام المبــادرة ، بــدل اللجــوء كمــا يحصـل دائمــا على رد الفعــل والإحتجــاج السـلبي ، وذلك بالإحتجـــاج الإيجابـــي .

ومن هنــا كانت البدايــة الشهــر الماضـي ، وفي منطقــة (اي 1) قــرب القــدس ، بإقامــة قريــة /باب الشـمس/ ثــم تلاهــا قريــة /باب الكرامــة/ شــمالي القدس ، وذلك في مناطــق مهــددة بالمصــادرة ، والتي وان لم تصـمد طويــلا ، الا أنهــا بــددت الركــود الفلسـطيني مقارنــة بالثورات العربيــة ، وإن كان صـمــود غــزة قــد ســبق ذلك في تحريكــــه ، وجعلــت وسـائل الإعــلام تتسـابق في نقــل الحــدث ، والتذكيــر بـــه وبما يعنـــي .

ولــم يطــل الوقــت حتى أقام المناضلون الفلسطينيـون أيضــا ، قريــة /حــي المناطيــر/ في قريــة بوريــن , جنــوب نابلس ، وعلى الأرض الخاضعــة للإسـتيطــان ، والتي جوبهــت إقامتهــا بقســوة أشــد مما حصــل في القريتيــن السـابقتيــن ، من ضرب وتنكيل وإصابــات ، وهو أسـلوب صهيونــي متبــع ، كي لا يعطــي أي بادرة مناهضــة للصهيونيــة والإسـتيطان فرصــة للنجاح والإسـتمرار .

إن الفكـر الفلسـطني المناضــل ، والذي إبتكــر ســلاح الحجــارة في الإنتفاضــات السـابقــة ، ردا على الإحتــلال الصهيونــي ، لن يعجــز في الإســتمرار في مقاومتــه بكــل الوســائل والطــرق ، حتى يحــقق أهــدافــه في طــرد المستـوطنيــن من أراضيـــه ، وإعادة االأراضي الفلســطينيــة المحتلــة كاملــة الــى أصحابهــا .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات