اغلاق

هُص .. ولا كلمة


أثبت قطاع واسع من الشعب الاردني انه الراعي الذهبي للفساد وانه لا يستطيع العيش من غير فساد وليس لديه نية حقيقية لخلع ثوب الفساد .. فالمجلس النيابي الجديد هو ( نقا عينه) 
فهو من اختارهم وهو من صفق لهم وهو من حملهم على ظهره وأوصلهم الى القبة وهو يعرف حق المعرفة ان من بين نواب المجلس السابع عشر نوابا أشبعونا رغاء في السابق وعندما كان الامر يتعلق بمصالحهم كانوا اكثر كذبا من مسيلمة الكذاب ..
و مع ذلك يتبجح من انتخبهم بانه يريد الاصلاح..
فعن أي اصلاح تتحدث ايها الشعب الكريم ؟؟

كنا طوال الوقت نتهكم على الحكومة وعلى كنة الحكومة نزيهة وعلى ضرة الحكومة شفافة.. ونقول حكومة بهذه المواصفات ينطبق عليها المثل الشعبي القائل اللي بيها عادة ما بتتركها فاذا بالشعب اكثر فسادا من الحكومة .. واذا بالحكومة أكثر طهارة منا نحن الذين رضينا ان نباع ونشترى وان نسمسر على بعضنا ونحدد التسعيرة على الرأس وحسب الكتالوج..
لقد كانت الحكومة شفافة ونزيهة اكثر منا نحن المتبجحين الذين لهطنا كنايف المرشحين وتبلعسنا قهوتهم واقسمنا لهم اننا معهم ويوم (الدّك ) انتخبنا من كان يدفع لنا اكثر ..

من قال ان الحكومة انحازت الى مرشح دون مرشح او انها ميزت بين زيد وعمرو فهو أهبل فكلهم في نظرها كالقثاء لا فرق بين الفقوس والخيار ..
ولكننا نحن الشعب الذين رضينا لأنفسنا الذل والهوان وانتخبنا من لايعرف وجعنا ولا يعلم بجوعنا ولا يهمه مرضنا ولا عافيتنا ..

انحزنا الى اصحاب الاطيان والاموال ونسينا ضمائرنا وبعنا شرفنا بثمن بخس .. انتخبنا مشبوهين ومتورطين بقضايا فساد لنؤكد لهم اننا معهم وبهم على ذلك الدرب ماضون ..
انتخبنا وجوها كالحة اكل عليها الدهر وشرب
ومع كل ذلك ما زلنا نلعن الحكومة ونشكك في نوايا النظام ونطالب باستئصال الفاسدين ونحن أولى وأحق بالاستئصال ..
كانت الفرصة امامنا مواتية لنتخلص من (القراقرة) والزوان وتالي البيدر وننتخب الانقياء الاوفياء لا ان ننتخب من سيصفعنا فيما بعد بكعب حذائه ..
من يقل ان الحكومة زورت الانتخابات فهو مكابر ومن يقل ان الحكومة نجّحت أزلامها فهو جاهل فنحن من اقترفنا الاثم ونحن من كان يلهث وراء السماسرة ليفاصلهم على الثمن .. ايها الشعب الاردني لقد زرعت الشوك بيديك ولن تجني من الشوك العسل..
بعد اليوم غير مسموح لك ان ترفع صوتك او ان تطالب بفك القيد من معصمك .. لانك انت من اخترت العبودية ورضيت بالذل وانتخبت من لا يمثلك تحت القبة ..
بعد اليوم سنقول لكل من باع صوته وانتخب النائب الذي دفع له أكثر هص ولا كلمة فأنت من ينطبق عليه المثل .. ابو الياس جاب قياسه لراسه .. واتمنى على كل اردني خرج من الملة وضحّى بكرامته من اجل حفنة دنانير ليجعل عددا من الفاسدين واصحاب الوجوه الكالحة ممن خبرناهم وعرفنا زيفهم يقامرون بسمعة البلد ان يعرفوا معنى هذا المثل قبل ان يطمّوا حالهم ويدفنوا انفسهم تحت الركام. راجيا من النواب النظيفين الشرفاء الذين وصلوا الى المجلس بكل نزاهة وكرامة ومن الناخبين النقيين اصحاب الضمائر الحية الذين اعطوا صوتهم لمن يستحق ان يتقبلوا اسمى التهاني وخالص الاحترام من كل شرفاء الوطن .











تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات