اغلاق

ماذا سيكون اعتراف (المرأة اللعّوب) تسيبي ليفني القادم ؟؟؟


قبل أشهر معدودة اعترفت صاحبتنا (اللعّوب) تسيبي ليفني وأمام الجميع , اعترفت بممارستها الجنس مع شخصيات عربية رفيعة المستوى , وقالت بالحرف الواحد , لقد مارست الجنس مع شخصيات عربية , وكان ذلك من اجل دولة إسرائيل , وهذه الأيام تخرج علينا هذه الحسناء قائلة : لقد دفعت دولة قطر مبلغ قدره ثلاثة ملايين دولار من اجل حملة نتنياهو الانتخابية ! هذا التصريح هو في النهاية من اجل دولة إسرائيل أيضا , وعلى جميع الأحوال , ليس لدينا ما يؤكد أو ما ينفي مثل هذه الاعترافات والتصريحات الملفتة للنظر , لكنها خرجت من تسيبي ليفني المرأة اللعّوب , والمرأة اللعّوب كما هو معروف في الأدب العربي , تقبل علينا كالحمل , وتروغ منا كالثعلب , ثم تلتصق بنا كالظل , وتتبدد أمامنا كالحلم , لكن يبدو أن هناك ولادة جديدة (بمولود جديد) من تسيبي ليفني , سيتبناه نتنياهو , وأن مبلغا من المال سيوضع لحساب هذا المولود خوفا عليه من المستقبل الغامض , والذي يمكن تسميته بـ (ربيع بن عرب) , وأن (ربيع بن عرب) في نهاية المطاف سيقتل أباه الحقيقي , و...و...!.
والسؤال المحرج هنا , ماذا سيكون اعتراف تسيبي ليفني القادم ؟ نقول بكل صراحة , لقد علمتنا تسيبي ليفني هذه الأيام لغة جديدة , هي لغة الاعترافات والتصريحات المفاجئة , وأن هذه اللغة صعبة للغاية , حيث أننا نحتاج لفهمها ثلاثة ركائز رئيسة هي : الجنس والمال والمنصب , لقد اعترفت تسيبي ليفني بالجنس والمال , وبقي عليها أن تعترف وتصرح دون خوف أو تخوف بــ (توزيع المناصب) على جميع امتداد خارطة الوطن العربي , أو بالأحرى خارطة الربيع العربي , تسيبي ليفني العظيمة في أعين أنصارها في حزب كاديما , والبارعة في الموساد الصهيوني , المحبة للوّن الأحمر , العاشقة للجنس السياسي , الرافضة لبرامج حماية الأطفال , المتعطرة برائحة البارود , الجميلة المظهر , الصعبة المضمون , حتى أن أطفالها يستغربوا منها عندما تحلم أو تتحّلم , وما بال زوجها منها ! تدربت هذه المخلوقة , بمحض إرادتها على رسم خارطة الربيع العربي , الرسم باللون الأحمر , تدربت على (توزيع المناصب) على خارطة الربيع العربي , وسيكون اعترافها القادم عن توزيع المناصب في : بلاد العرب أوطاني من الشام لبغدان , ومن نجد إلى يمن , إلى مصر فتطوان .
نقول لصاحبتنا (اللعّوب) تسيبي ليفني , لن تقبلي علينا كالحمل , ولن وتروغي منا كالثعلب , ثم لن تلتصقي بنا كالظل , ولن تتبددي أمامنا كالحلم , نحن في الأردن , سنبقى تحت الراية الهاشمية , وأننا جميعا نعشق تراب هذا الوطن , وأن خارطة الأردن محفورة وثابتة في قلوبنا , وأن تصريحاتك المغرضة حول الجنس والمال والمنصب , لن تضعفنا , ونستطيع اللعب معك طويلا دون خسارة , فقد تعلمنا فنون القتال , وتعلمنا مناورات نون النسوة مثل نونك , وعرفنا أهمية واو الجماعة بالتفافنا حول الوطن , وعطّلنا نمو بذور الفتنة , تصريحاتك واعترافاتك فيها رائحة الموت ورائحة البارود , لكننا في بلد أبا الحسين لدينا مناعة الاحتراف , احتراف فهم كل اللغات وكل اللهجات القادمة , والبقية الباقية عندكم .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات