اغلاق

لا تنتخب هؤلاء لاجل اردن مشرق ؟


قد ينتاب الناخب حيرة يتيه فيها، وربما تجعله يُحجم أصلاً عن الإدلاء بصوته والمشاركة في هذه العملية السياسية المهمة، وذلك بسبب عدم وضوح الرؤية وعدم معرفته الكافية بمعايير الاختيار الصحيح، يقف مقلبا كفيه فهناك العديد العديد من المرشحين مختلفة وجوههم وكل يعرض برنامجه حاثا اياه على انتخابه ، يقف حائرا وهو يرى وجوه خدع بها سابقا وها هاي تعود ثانية.
يقف حائرا وهو يرى انواعا والوانا وحروفا وكلمات لمرشحين بسطوا برامجهم واغدقوا على الدعاية لانفسهم وعقله يقول ويردد؟؟؟
لا تنتخب هؤلاء!!!!!!!111
• لا تنتخب من يسعى إلى تولي السلطة وهدفه الرئيسي هو الكرسي والمنصب لا غير.
• لا تنتخب من خرج من رحم الظلم والديكتاتوريه، لا يعرف ولا يعترف بالرأي والرأي الآخر، ويحتقر مبدأ الشورى وينفرد برأيه وما انفك يردد، قائلا:انا حرّ وقراري حرّ.
• لا تنتخب من وضعت حوله العديد من علامات الاستفهام حول مسيرته في العمل العام أو حول مواقفه في الماضي والحاضر والتي كانت متقلبة وغير متّحدة.
• لا تنتخب من لا يتقيد بالاعراف الاجتماعية والثقافية .
• لا تنتخب من قضى كل عمره مغترباً عن وطنه ولا يعرف تفاصيل معاناة شعبه، وليس لديه إلمام ملموس بما يستقر على رأس أولويات بلده.
• لا تنتخب من يعتمد بالكلية على درجاته العلمية التي حَصّلها من أكبر الجامعات والمعاهد دون تمتعه بفنون الإدارة والحنكة السياسية والإدارية.
• لا تنتخب من يعدك بالدفاع عنك ويتركك تواجه مصائب الدنيا وحدك.
• لا تنتخب من خدعك بشعارات المواطنة وكسر الرؤوس وهزّ المسامير وهو اليوم احد هذه المسامير .
• لا تنتخب من يحرق وطنه ويهدد بتدميره مرات عديدة للوصول الى منصب أو كرسي.
• لا تنتخب من جرّبته سابقاً فأحرق الوطن واعتبر نفسه إلهاً والناس قطيع .
• لا تنتخب من يكرر إسطوانة مكافحة الفساد ، وهو يفبرك الشائعات ويزوّر الحقائق ويزرع الفتن والحقد والكره في المجتمع.
• لا تنتخب من لا يجرؤ على تحمّل مسؤولية أو يجرؤ على الإعتذار أو على النقد الذاتي.
• لا تنتخب من يحاول ان يخترق الاخرين عبر وعوده الصماء؟؟؟
• لا تنتخب من يحاول في كل دورة ان يجرب حظه بغض النظر عن النتيجة هل ستكون له او عليه ولعل الحظ يحالفه .
• لا تنتخب المنتفع الذي سمع بالمزايا والوجاهة التي تكون للنائب فأحب ان يكون من جملتهم.
• لا تنتخب الضحل الساذج وعلى نياته يتهيأ له السياسة لعبة سهلة.
• لا تنتخب الطائفي الذي يقدّم مصلحة الطائفة على الوطن.
• لا تنتخب الشتّام والمتوتر والكذّاب والمتلوّن، الذي يبني مواقفه حسب مصالحه .
• لا تنتخب العشائري الذي يعتمد أصوات العشيرة، ويقدّم مصلحة عشيرته على الوطن .
• وانتخب المحروق قلبه، صاحب الحس الوطني ،الذي يتوق الى اصلاح الأمور بأي شكل كان، انتخب الوطني صاحب الراي الذي يقديم مصلحة الوطن على أي شيء آخر.

• في السنوات الماضية كان شعار أكثر المرشحين (انتخبوا القوي الأمين) ومع ثورة التكنولوجيا واختلاط المفاهيم واتساعها تخلخل مفهوم القوي الأمين أصبح للقوة والأمانة معايير مختلفة حسب علم الشخص وتربيته ونشأته ومحيطه.
كلنا يبحث عن المرشّح النظيف (الذي يحارب الفساد ويقف في وجه الفاسدين)
• يقف الناخب امام هؤلاء محتارا ، تائها ا ين ومع من ؟؟؟؟ اقف واشجع.
نظراً لاهمية المنصب وعلو شأنه ومكانته، يترشح العديد من الأشخاص لتوليه وتزداد أهمية هذا المنصب من خلال المهام التي يكلف بها، ولذا فمن البديهي أن تكون هناك قواسم مشتركة بين كافة المرشحين أهمها النزاهة والكفاءة المهنية، ونظافة اليد، والسمعة الطيبة، وربما تاريخ مهني معروف ومشهود له.
• ولكن تبقى معايير أخرى يجب أن تأخذ بعين الاعتبار وتدرس جيداً قبل التصويت لمرشح ما ومساندته في حملته الانتخابية مع التأكيد على أهمية الصوت الانتخابي لك ومدى تأثر من حولك برأيك.
• واهم هذه المعايير هى شخصية المرشح أو ما يُعرف بالكاريزما، ، فشخصية المرشح هى أول العناصر المؤثرة التي تلعب دوراً محورياً في الحُكم عليه. إن المرشح يتعرض للعديد من المواقف الصعبة، وسيلتقي بحكم عمله بكثير من الأشخاص من مختلف الجنسيات والثقافات الأخرى، وبالتأكيد سيكون لملامح شخصيته دوراً بارزاً في قناعة الآخر به، وفي فرض أو ربما إقناع الآخر بوجهة نظره، ونجاحه في مباحثاته ومفاوضاته لا سيما فيما يتعلق بأمور وحوارات السياسة .كذلك فان الخلفية العلمية مهمة للغاية ففي زمن العولمة لابد وأن يكون للمرشح النصيب الوفير من التعليم والثقافة والاطلاع تميزه بحيث يستطيع ان يفهم كل ما يدور حوله ويعينه على الحوار مع مختلف الشخصيات ، عليه ان يمتلك فنون الخطابة والحديث والقدره على مخاطبة واقناع مختلف الأطياف الاجتماعية .واخيرا فان البرنامج الإنتخابي يعتبر اهم نقاط قوة المرشح والذي يكون مؤشرا واضحا عن اهتماماته ورؤيته للواقع من حوله وتصوره لكيفية النهوض بمجتمعه اقتصادياً وسياساً واجتماعياً، فإذا كان المرشح لا يدرك ما حوله من مشكلات مجتمعية، فكيف يقدر على حلها؟ .
• اخي المنتخب :عليك أن تتمحص وتتمعن في البرنامج الانتخابي الذي يطرحه كل مرشح، وتحلل مدى قوته وواقعيته وهل ينطبق نظريا على الواقع الحالي، وكيف يتعاطى مع القضايا الحالية وبعدها قرر؟؟؟؟ وانتخب.
قد تجد صعوبة في الحكم على مرشح ما ولكن بالتأكيد سيساعدك النظر في ماضي ذلك المرشح في الحكم عليه بإنصاف. فالنظر في الماضي يجلي لنا الحاضر ويستقرأ لنا المستقبل.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات