اغلاق

إفلاس الدولة !!


اقل من أربع شهور على تنصيبه رئيساً للوزراء ارتكب خلالها كل الموبقات الوطنية ووجه ضربات قاصمة للدولة ولاقتصاد الوطن ووجه طعنة نجلاء للمسحوقين فقرار رفع الأسعار الأول قضى على نصف المسحوقين وها هو القرار الثاني برفع أسعار الكهرباء سيجهز على بقية المسحوقين الذين حالفهم الحظ ولم يموتوا حتى الآن!!
قرارات تفتقر لأبسط قواعد العمل السياسي والاقتصادي والأخلاقي أيضا ففي القرار الأول والذي قرر فيه رئيس الحكومة رفع الدعم عن كافة السلع وبخاصة الغاز برر رئيس الوزراء عبد الله النسور ذلك بقوله "إما رفع الأسعار وإما انهيار الدينار " فتسبب بهلع شديد عند المستثمرين والمواطنين على حد سواء وسبب إحراجاً شديداً للبنك المركزي الذي اضطر لضخ مئات الملايين من الدولارات لمواجهة الطلب المتزايد علية هذا على الصعيد الاقتصادي أما على الصعيد السياسي فقد تسبب بأزمة سياسية حادة كان من نتائجها هبة تشرين التي كانت الأقوى منذ انطلاق الحراك والتي رفعت شعارات تطالب بإسقاط النظام .
أما تبريره اليوم لرفع أسعار الكهرباء فكان كالتالي " الدولة ستفلس في حال عدم رفع أسعار الكهرباء " هل يعقل أن يقوم رئيس وزراء الدولة بتشويه صورتها إلى هذا الحد !؟هل يعقل أن يخرج هذا الكلام من رجل يفترض انه دكتور في التخطيط ؟!! الهذا الحد وصل الاستخفاف بالفقراء والمسحوقين الم يسمع مقولة أبو ذر الغفاري "إني لأعجب من رجل لا يجد قوت يومه، ولا يخرج في الناس شاهراً سيفه "
كل هذا متوقع في عصر انحطاط القيم السياسية والأخلاقية كل هذا متوقع في ظل حجم الفساد الذي استشرى ليلتهم كل مقدرات الدولة والوطن فأصبح فساد دولة برمتها كل هذا متوقع عندما يصبح رئيس الوزراء يُعيّن ويقال كأصغر مراسل في وزارة من وزارات الدولة كل هذا متوقع حين يصبح الرجل غير المناسب في المكان غير المناسب .
كل هذا متوقع حين تستكثر الدولة على مواطنيها حتى الخبز الحاف ؟! في الوقت الذي ينعم فيه أباطرتها بكل أسباب الراحة والترف ؟!! والله لقد سئمنا منكم حد القرف فقد تعريتم حتى بانت عوراتكم وسقطت كل أوراق التوت عنكم فأصبحتم كأي راقصة تستعرض جسدها في رقصة استربتيز في احد النوادي الليلية التي تعرفونها جيداً !.
لماذا كل هذا الحقد على المسحوقين؟؟ لماذا ندفع نحن فواتير سياسات حمقاء فرطت بكل الشركات الوطنية الرابحة وعلى رأسها الفوسفات لصالح طغمة اللصوص والحمقى ؟؟ما هو المبرر الأخلاقي لديكم حين تطلبون ممن لا يجد قوة يومه أن يساهم في دفع فواتير حفلاتكم الماجنة في جنوب أفريقا وفي لاس فيجس !!
نعم الدولة أفلست سياسياً وأخلاقيا أيضا
مفلسة الدولة التي يكون رئيس وزرائها بهذا العقم !!!!



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات