اغلاق

عيد الشجرة


بهذا اليوم تحتفل فيه الاشجار بعيدها بكل عام في الخامس عشر من شهر كانون الثاني ، وتشجع الناس على زرعها والاعتناء بها ، والشجرة هي رمز العطاء والمحبة وانطلاقا من حرصنا على بلادنا الحبيب وعلى تماشي ديننا الاسلامي الحنيف حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " ما من مسلم يغرس غرسا او يزرع زرعا فيأكل منه انسان او حيوان او بهيمة الا وكان له صدقة " ، لذلك يجب علينا نحن كأردنيين ومسلمين ان نهتم بغرس الاشجار في شرايين الحياة وبكل مكان ونجري احتفالات رسمية كثيرة لغرس اعداد كبيرة من الاشجار والشتلات على جميع انحاء جوانب الطرق في بلدنا الحبيب وحماية الغابات الطبيعية ، ويجب علينا الا نتوقف عن غرس تلك الاشجار لانها هي المكانة العظيمة التي تحتل في نفوس الاردنيين .

والموقف الذي تتعرض له الان بعض الاشجار في بلدنا انها تشتكي على مرشحينها من وضع اللافتات القماشية والصور واللوحات الدعائية على اغصانها ، وذلك مما يؤذي الى انحنائها و تساقط اوراقها الخضراء وانكسار اضلعها عن طريق ثقل تلك اللائحات واللافتات عند مرور هبات الريح ، وايضا لها تاثير على السواقيين انها تقوم بحجب الرؤية وإرباك حركة السير .

والان لقد حان وقت العمل للنهوض بواجباتنا وهو بناء شجرة المحبة والأخوة للوطن الأبهى والأجمل والتي بزراعتها نعلن الحب والتسامح وايقاف الاضرار التي ستلحق بالاشجار..



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات