اغلاق

تمنيناك معنا


اليوم أمطار الخير عمت على المملكة التي كان بحاجه إليها الشجر والحجر .اليوم ظهر الفاسدون على حقيقتهم والمجرمون والتجار الذين باعوا الأردن بأرخص ثمن يا جلالة الملك انظر واسمع وقيم هؤلاء (من سيحاسبهم؟؟! ) .
من أحال العطاء عليهم، من يحاسب الوسيط بينهم،ومن يحاسب

المرتشي ومن يحاسب من ومن ومن .........
هذا اليوم الأول من أمطار الخير التي انتظرها كل مزارع وكل مواطن أردني يقول الحمد لله على نعمة المطر.
ولكن بعدما حصل من دمار وتشريد للمواطنين وخسارة لممتلكاتهم من سوء ما فعل المجرمون سواء كان في الطرق أو الأنفاق التي اكتشفت من أول يوم للأمطار الخير. .
ولكن كل حال أردني يقول يا الله أوقف المطر واجعله شحيح علينا حتى لا يلحق الأذى بنا، وما وصلنا إليه في اليوم الأول من الأمطار .
حديث الشارع يا حكومة، يقول والله لو جاء إلى هذا البلد ملائكة رب العالمين لن يستطيعوا منع الفاسدين واكلة لحوم البشر ومن ورائهم فهم خط احمر لا يمكن محاسبتهم. كنا نتمنى أن تغرق قصور الفاسدين ولكن الله يمهل ولا يهمل لهم الدنيا ولنا الاخره .
أما كلمة الكل تحت القانون صارت قديمه والله الفقير فقط تحت القانون .
شكرا للدفاع المدني ورجال الأمن العام والجيش العربي الذين ساعدوا أهلنا في كل المحافظات في تقديم الخدمات لهم وإيصال المواد الغذائية إليهم فلهم كل الشكر والتقدير
لكن للصبر حدود أرجو أن لا تنفذ حدوده حتى لا تندم وتقول الآن فهمتكم .







تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات