اغلاق

وتلك الاسماء ندولها بين الناس


لا تفكر ولا تحتار ...أمامك ألفين خيار ... ثلة من السابقون المُجربون ... وثلة وصوليون مستوزرون ... وقليل منهم المُصلحون .... فلماذا تحتار ضع دائرة واختار ... ؟!!

وتلك الأسماء ندولها بين الناس لعلهم يُحسنون الاختيار ، وينجحون في هذا الاختبار ويُدركون أن الأردن الآن ليس بحاجة للسِمسار ولا التجار ولا الأغرار ولا للتكرار ، الأردن بحاجة إلى أبناءه الأبرار القادرون على حمايته من الأخطار الحاملين همه بالليل والنهار .

فلا تصدق كل من رفع شعار ... وجاء إليك ساعيا يطلب الفزعة والمُساعدة ويقدم لك الأفكار ، ويصنع لك من الوهم بحاراً وأنهار ولكن إذا ساقته الأقدار إلى حيث مقاعد الكبار ، فوراً سيتوارى عن الأنظار وإذا رآك ينظر إليك بعين الاحتقار ، وستقف غدا في باب الدار طلبا لمساعدة ولكن سيطول بك الانتظار . ؟؟!!

ولا تصدق السمسار الذي اشترى ضمائر الناس بأرخص الأسعار ، فإذا ساوم عليك بالدينار فهل سيقف مع الوطن في أول اختبار ، ولا تقف على الحياد وتقرر لنفسك الابتعاد ، فأنت مواطن وعليك الاستعداد لعل صوتك ينهي زمن المهزلة والاستبداد ويعيد لهذا الوطن الأمجاد وطن الآباء والأجداد .

كفانا نواب يملئ قلوبهم الطمع والأحقاد ... كفانا نواب أصبحوا علينا أسياد ... كفانا نواب ... كفانا نواب جاءوا من الشباك وليس من الأبواب ... وكانوا عوناً لمن عاثوا في الأردن الفساد ونهبوا أموال البلاد والعباد ، ولكن جاء الآن دورك فلا تقف على الحياد ، فهناك من يحاول أن يبرر لك الابتعاد ، ويؤكد لك أن الحكومة ستشارك في التزوير والإفساد ، ولكن قف وشارك وكن لهم بالمرصاد .





تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات