اغلاق

كرامة الإنسان الأردني (الجزء الثالث)


تحدثت في الجزء الثاني ، عن أحد الرموز الثورية ، الذي ترك بصماته وبشكل مؤثر في صفحات التاريخ ، وإن كانت في معظمها بصمات سوداء محزنة ، كما أنها ظلت عالقة في أذهان الناس وعلى الأخص من أسموا أنفسهم بالناصريين ، في كل الأقطار العربية ، ولكن بصور شتى ، حيث أن الإعلام في تلك الحقبة لم يكن إعلاما غير نزيه ، ولم يكن الإعلام على قدر كبير من النزاهة والعدل ، بل وربما كان البعض هم من أزلام النظام ، يجيرون كل الجرائم والأفعال الشريرة التي ترتكب لمصلحة النظام .
أما ههنا .. فإني سأتطرق إلى بقية رموز الأنظمة العربية الأخرى ، التي أجرمت بحق شعوبها وأوطانها، لكي يكون الإنسان العربي على الأقل على علم ودراية ، بما كان يرتكبه الزعماء العرب بالذات من انتهاكات يندى لها الجبين ..
ولو حاولنا أن نقارن ما بين الأنظمة الغربية والأوروبية التي لا تدين بالإسلام من جهة ، وما بين قادة وأنظمة العالم العربي ، الذين يدعون الإسلام من جهة أخرى ، لوجدنا أن هناك فارقا شاسعا وبونا كبيرا ما بين أخلاقياتهم وأخلاقيات قادة العالم العربي.
النظام العراقي .. جرائم صدام حسين بحق شعبه :
هذا الجزء يتحدث عن صدام حسين رئيس العراق ، ومع أنني أحترم هذا الرئيس لشجاعته ، ووقوفه بكل شموخ وكبرياء أمام حبل المشنقة ، لكنه مع ذلك كان قد ارتكب في حياته حماقات كثيرة ، منها حربه مع إيران ، ثم احتلال الكويت الذي كان سببا لتدمير العراق والشعب العراقي ، وتبديد ثروات هذا البلد العريق ، وبالتالي فقد كان هذا سببا لإعدامه ، وللقضاء المبرم على أسرته ...
لا أدر إن كان معظم أبناء الشعب العربي لم يسمع أو أنهم لم يكونوا على علم بكل تلك التجاوزات والمجازر التي ارتكبها صدام حسين وبنيه (عدي وقصي) بحق العراقيين ، بل .. فكلنا يعلم علم اليقين أن تلك الجرائم والمجازر، التي ارتكبت بحق الكثير من رموز الشعب العراقي، و جرائم الاغتصاب البشعة التي ارتكبت بحق حرائر العراقيات ، والماجدات على حد زعم صدام حسين ، لهي من النوادر التاريخية التي يسجلها التاريخ بأبشع الصور ، بل فهي جرائم يندى لها الجبين ، وستبقى إلى نهاية الدنيا وصمة عار في جبين ذلك الرجل ، الذي يصفق له الكثير من العرب الآن .
نعم .. أنا أعلم وكما يعلم معي الكثيرون ، بأن تركيبة الشعب العراقي والديموغرافيا ، تختلف ولو قليلا عن ديموغرافيا الشعوب العربية الأخرى ، ونعلم أيضا أن هناك غالبية عظمى من تركيبة الشعب العراقي هم من الشيعة ، الذين لم يكفوا يوما عن التمادي في إثارة الفتن والقلاقل والمؤامرات ، التي لم تدع مجالا للهدوء ، والحياة الهادئة منذ أن جاء صدام حسين إلى سدة الحكم .
ولذلك فإن بعض الجرائم التي ارتكبها صدام حسين وليس كلها ولا معظمها ، كانت تحدث كرد فعل على التصرف الأحمق والحماقات والمؤامرات التي كان يرتكبها بعض الناشطين الشيعة على الأرض العراقية .. ما أثار سخط الرئيس صدام حسين ، وأخذ هو الآخر يتصرف بحماقة مماثلة كرد فعل على سوء سلوكهم ، ولم يكن بوسعه أن يتصرف كحاكم عادل ، ولم يستطع أن يستوعب تلك الحماقات التي تصدر عن العنصر الشيعي ، ولم يحاول أبدا ، بذل أي جهد في سبيل إخماد تلك النوازع المعادية له .
لكنه فاجأ العالم ومنهم الغرب ، بأن بدأ بتنفيذ أحكام الإعدام والمجازر بحق المقربين له أولا ، أمثال صهره حسين كامل ، ولم تأخذه من أجل التخلص من هؤلاء أي نوع من الرحمة أو التسامح ، أو على الأقل أن يترك أمرهم إلى القضاء العادل ليقول كلمته العادلة بهم .
وهكذا حكم صدام حسين شعبه بالحديد والنار ، ولم يميز بين قريب أو بعيد ، وبقي على هذه الحال إلى أن تم تنفيذ حكم الإعدام به شنقا في قضية الدجيل التي قتل فيها 148 قرويا. والأنفال في الثمانينات, وأنا أؤمن بأن المحكمة الجنائية العليا العراقية ، لم تحاكم صدام محاكمة عادلة ، بالرغم من أنها وجهت إليه تهما أخرى، وبين تلك التهم ، هي ارتكاب مجازر وعمليات إعدام دون محاكمة وتهجير سكان وإلقاء غازات سامة عليهم.
ومما زاد الطين بلة ، وأثار حفيظة كل إنسان مسلم وعربي ، هو اختيار يوم عيد الأضحى المبارك لتنفيذ حكم الإعدام بالرئيس صدام حسين ، وكان هذا على ما يبدو هو بناء على رغبات رموز الشيعة الذين لا يقلون هم الآخرين إجراما ودموية عن غيرهم من المجرمين في العالم .
وفي ما يلي الجرائم الكبرى المنسوبة إلى رئيس النظام العراقي السابق صدام حسين :
- في 1991 أمر صدام حسين بقمع انتفاضة الشيعة في جنوب العراق ما أوقع آلاف الضحايا, بعد هزيمة الجيش العراقي في الكويت أمام ائتلاف دولي بقيادة الولايات المتحدة.

- في 1988 قام الطيران العراقي خلال الحرب الإيرانية العراقية (1980-1988) بالقاء مواد كيميائية على حلبجة (شمال شرق).
شكلت عملية القصف هذه أكبر هجوم بالغازات السامة على مدنيين وأسفرت عن مقتل نحو خمسة آلاف من أكراد العراق معظمهم من النساء والأطفال في غضون بضع دقائق وإصابة عشرة آلاف آخرين بجروح.
- عملية الأنفال التي أدت في 1987-1988 إلى مقتل أكثر من مئة ألف من أكراد العراق في عمليات تهجير جماعية ومجازر نفذها نظام صدام حسين في القرى الكردية, بحسب حصيلة مقبولة من جميع الأطراف.
- تتهم إيران التي خاضت حربا مع العراق أوقعت نحو مليون قتيل من الطرفين بحسب التقديرات الغربية, الرئيس العراقي السابق بارتكاب "جريمة في حق البشرية وإبادة وانتهاك للتشريعات الدولية واستخدام أسلحة محظورة".
- طالبت الكويت التي اجتاحتها قوات صدام حسين واحتلتها سبعة اشهر خلال 1990 باعدام الرئيس العراقي في قرار اتهام في حق صدام حسين للجرائم التي ارتكبها في هذا البلد. وتتهم المذكرة صدام حسين ومعاونيه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب
واستخدام القوة المسلحة لغزو الكويت.


- في 1983, إعدام ثمانية آلاف من أعضاء قبيلة البارزانيين الكردية النافذة التي ينتمي إليها رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني رئيس كردستان الحالي مسعود بارزاني، و إعدام رجال دين شيعة بين 1980 و1999

للتسلسل التاريخي لبعض جرائم صدام :

مقتطفات سريعة عن صدام حسين كما يذكرها بعض المؤرخين:

1937 - ولد صدام كما يقال في 28 ابريل ( أعلن تاريخ ولادته عام 1980 ) من ام بغي انظر كتاب ( صدام سياسة الانتقام باللغة الانكليزية و أب أمي جلف في قرية العوجة و هو و صف للمرأة البغي .
1956 و يقال 1957 انتمى إلى حزب البعث الفاشي و الذي يرأسه عفلق و معنى عفلق هو الفرج الواسع الرخو ( انظر بن منظور في لسان العرب حرف القاف.(
1959 - كان أول اتصال له بالمخابرات المركزية الأمريكية انظر يونايتد برس انترناشيونال United Press International ابريل 10 ، 2003 و التقرير متوفر لدي باللغة الانكليزية
1959 في 7 أكتوبر شارك بمحاولة اغتيال عبد الكريم قاسم و الوحيد الذي هرب لسوريا لجبنه الشديد بينما بقي زملاؤه في العراق وهم ستة من أعضاء المخابرات المركزية الأمريكية.

1963 - كان جنديا في حراسة المجرم احمد حسن البكر التكريتي عندما جاء حزب البعث للسلطة بالقوة احتفظ بصورة عن ذلك المشهد.
1964- شباط رشحه المجرم ميشيل عفلق لعضوية القيادة القومية لحزب البعث الفاشي.
- 1968 17 تموز جاء الحزب المجرم للحكم مرة أخرى بالقوة للعراق في انقلاب عسكري.
1968 30- تموز طرد صدام عبد الرزاق النايف رئيس وزرائه و قتله فيما بعد بلندن.
1968- أشرف المجرم صدام شخصيا على قتل الدكتورة فاطمة الخرسان في عيادتها متواجدا قربها احتفظ بصورتها و ملاحظاتها بالسجن قبل قتلها بعد أن استهزأت منه في سجن أبو غريب .
1969 - في السابع و العشرين من كانون الثاني قتل عبد الكريم مصطفى نصرت قائد انقلاب 1963 .
1969- ضيق على المرجعية و اتهم السيد مهدي الحكيم و أصدر أمرا باعتقاله و استشهد الشيخ عبد العزيز السامرائي البدري.
في نفس العام اعتقل و عذب كاتب السطور في سجن الكوفة.
1970- أمر صدام و زميله بالإجرام ( البكر) بتهجير آلاف العوائل العراقية الى إيران.
1970- قتل في 15 تشرين الأول حردان عبد الغفار التكريتي وزير الدفاع .
1971- ليلة 12/1 تم إعدام مجموعة جابر حسن حداد و رامي عبد الواحد سكر و عبد الغني شندالة .
1971- استمرار حملات التهجير للعراقيين و العراقيات .
1971- ايلول حاول صدام قتل الملا مصطفى البارزاني. و نجاة الملا و مقتل عدد من رجال الدين . في نفس الشهر أذيب المفكر الإسلامي الصديق عبد الصاحب دخيل في (حوض الأسيد).
في نفس السنة تحمل الحزب الشيوعي العراقي مسؤولية الجرائم التي ارتكبها البعث بدخوله الجبهة ضد الإسلاميين و المعارضين الآخرين.
1972- و على اثر ذلك وقع البعث و السوفييت معاهدة الصداقة في ذلك العام .
1972- حاول النظام البعثي اغتيال السيد محمد باقر الحكيم و اغتال العقيد حسين شيرواني و آخرين.
1973- اعدم الضابطان سليم مجول النعيمي و خلف جاسم الخفاجي و الطالب طلعت سعدي حليم.
1974- آذار أزال معالم مدينة قلعة دزة من الوجود و قتل الآلاف من الأكراد
1974- تموزاعتقل الشهيد عارف البصري و قبضة الهدى واعدم الشهيد في 5/ 12 و الضابط عبد اللطيف البرزنجي.
1975- في 6 آذار وقع المجرمان صدام و شاه إيران معاهدة دحر المقاومة الكردية.
1975- تموز اعتقل ما يقارب من 100 رجل دين شيعي و أستاذ في النجف الأشرف .
1975- في شهر تشرين الثاني اعتقل 1250 من علماء النجف الاشرف و كربلاء.
1976- قتل و اعتقل الآلاف من الاكراد منهم ارسلان بايز عزيز و صلاح مجيد قادر.
1976- اصدر أمرا بالإعدام لمن ينتمي لحزب غير حزب البعث و هو عضو فيه.
1977- في 22 شباط اعتقل الآلاف من النجفيين منهم الشهيد محمد باقر الحكيم و اعدم عدد منهم ، فيهم السيد عبد الوهاب الطالقاني الذي قلعت عيونه و اعتقلت زوجته.
1978- اعدم مجموعة كبيرة من العسكريين منهم الضابط جوامير سيامير مندلاوي و الجندي جعفر عبد الله و آخرون ، و استشهدت الشهيدة التركمانية اينور حميد مصطفى .
1979 ، 17- تموز تسلم المجرم صدام زمام الامور بالعراق بالقوة المعروفة.
وقتل صدام رفاقه محمد عايش و غانم عبد الجليل وصديقه عدنان الحمداني ( قلع عينه) و جماعته من السنة كعبد الخالق السامرائي .
1979 ، 8/9 - نيسان اعدم الشهيد محمد باقر الصدر و فقدت اخته آمنة حيدر الصدرفي إحدى المقابر الجماعية.
1980،17- أيلول مزق صدام معاهدة الجزائر مع إيران .
1980- شن جيش صدام الفاسد حربه على إيران بأمر من الأمريكان و بتوصية شخصية من جورج براون
1980 ، في 17/3 اعدم 86 إسلاميا بدون محاكمة.
1980في 31/3 اصدر صدام قانون إعدام الدعاة بأثر رجعي .
1980 - في نيسان اعتقل و فقد اكبر معتقل في العالم هو السيد محمد صادق القزويني مواليد 1900
1980- أصدرت وزارة الداخلية الصدامية امرها المشهور رقم 2884 بتهجير الشيعة العراقيين لايران يوجد نص القرار في (موسوعة قتل مراجع الدين و طلاب الحوزة لكاتب السطور).
1980- اعتقلت و فقدت الفتيات فاكهة و فائقة و فاضلة و فائزة و فاطمة إبراهيم صدقي من كربلاء .
1980- حاول صدام اغتصاب السيدة سلمى الجابري ( احتفظ بصورتها).
1981- اصدار قانون لا شبيه له في العالم بتشجيع الطلاق رقم 474 في 15/4/81 .
1981- حدثت حملة اعتقالات كبرى لعلماء الدين منهم الشهيد الشيخ يحيى يوسف عبد الله الكعبي.
1982- قتل أهالي الدجيل وتجريف بساتين المدينة و هدم دورها حيث حكم المجرم على تلك الجريمة بالاعدام و نفذ فيه الحكم العادل يوم 30/12/2006 .
1983- في 10/5 أمر صدام شخصيا باعتقال جميع افراد عائلة المرجع الحكيم و اعدم الوجبة الأولى منهم في سجن ابو غريب و ضاعت قبورهم بالمقابر الجماعية التي ملأت العراق.
1983- ، 8000 رجل من أكراد منطقة قوشت تبه اعتقلوا و فقدوا ( الغارديان) 16/1/94.

1984- آذار مارس اعلنت الأمم المتحدة ان النظام الصدامي استعمل الاسلحة الكيمياوية المحرمة ، استشهد الشيخ ناظم عاصي العلي العبيدي.
1985- أعدم صدام وجبة أخرى من شهداء آل الحكيم ، تلتها إعدامات أخرى.
1986- في 4/11 اصدر المجرم صدام قراره رقم 840 بقتل من يهينه و اعدم الكثير حسب ذلك.
1986- قتل النظام اخ كاتب السطور بالثاليوم و هو سم الفئران المشهور بالسم العراقي ، و مذبحة كبيرة لسجناء ابو غريب يصل عددهم الى 5000 ( النائبة البريطانية آن كلويد 14/3/86( .
1987 اعدم الكثير منهم الشهيد السيد محسن عباس الميلاني وقع الأحكام المجرم منذر الشاوي.
1987 اعدمت رسمية جابر الوزاني ام لينا بعد اعتقالها عام 1985 صورتها في ( تقرير عن اغتصاب و قتل و تعذيب 4000أمراة) و فقدت الهام هاشم الورد و ندى كاظم الشيخ و ليلى المنذري
1988 في 17/1 قتل الشهيد السيد مهدي الحكيم في فندق هيلتون بالسودان.
1988 في 17 و 18 ضربت حلبجة بالاسلحة الكيمياوية و قتل 5000 في 5 دقائق.
1988 حملات الانفال الشهيرة و ترحيل و قتل و فقدان 182000 شخص ، و اختطفت السيدة سيبر حطيوة شماشا و اعدم زوجها عبد المسيح بولص عزو ( المصدر منظمة حقوق الانسان في العراق لندن 6 مارت 1989).
1989 نشرت مجلة نداء الحق في عدد مارس عن وصف لمأساة 3700 شخص اعتقلوا في نقرة السلمان من الاكراد مات كثير منهم و اكلت جثثهم الكلاب السائبة بالمنطقة امام اعين المعتقلين
1989 هجر الطفل حسنين حسين هاشم( 18شهرا) لوحده بعد اعتقال ابواه بتهمة شتم المجرم صدام
1990 - ، في 2 آب احتل جيش صدام الفاسد دولة الكويت ، تقرير المستر واكو مقررالاعدامات التعسفية يفيد مقتل 195 شخصا بالبصرة من قبل الأجهزة الأمنية ( احتفظ بالتقرير).
1991- هرب جيش صدام المجرم من الكويت و قتل حوالي 000 250 من العراقيين.
1991- اندلعت انتفاضة شعبان آذار و هي أكبر انتفاضة في الشمال و الجنوب. و سحقها النظام باجهزته القمعية مما ادى الى استشهاد و فقد اكثر من ربع مليون عراقي.
1991- كما وردت رسالة من كارينا ساكما سيدة سويدية قابلها بفنلندا تفيد ان لها ولدان من صدام 1992، كما أصدرت الممرضة البريطانية دفني بيريش كتابها (سجينة في بغداد ) و فيه معلومات هائلة عن اعدام النساء و الفتيات العذراوات و تعذيبهن بسجون المجرم صدام.
1993- قتل صدام المرجع السيد عبد الاعلى السبزواري لأنه ايد انتفاضة شعبان آذار بفتوى مشهورة.
1993- صور بعض الكتاب ، قصف الجيش الصدامي الحي للاهوار وقتل المدنيين و تجفيفها و عرض على قنوات التلفزيونات العالمية (كتاب قتل الانسان في الأهوار).
1993- نيسان أصدرت منظمة العفو الدولية تقريرها عن فقدان مئات العلماء في سجون صدام. 1994 في 18 آب أغسطس واصدر أوامر بوشم جبين العراقيين و قطع أيديهم و معاقبة من يمتنع من إزالة آثار ذلك ، أصدرت لجنة المفقودين الأمم المتحدة أن 2274 امرأة فقدت بالعراق في عهد صدام.
1995- اعتدى الوفد الصدامي علينا حتى و ان كنا في المؤتمر الدولي للمرأة في الصين (29000) عضوة و حاول تخريب المعرض الذي اقمناه في بكين عن جرائم النظام ، اغتصاب فتيات و نساء بالرمادي في شهر أيار من قبل الأجهزة الأمنية الصدامية.
1996- في 24/11 تعرض المرجع السيد علي السيستاني لمحاولة اغتيال بمسدس كاتم للصوت خاص لا يتوفر للناس بل لدى افراد السلطة و قتل مرافقه .
1997- في 27 /7نشرت صحيفة صنداي تايمس تقريرا عن قتل المجرم عدي صدام الفتاة أسيل منصور بعد محاولة اغتصابها التقرير منشور في تقرير عن اغتصاب و قتل 4000 إمراة .
1998- قتل صدام المرجع الشيخ مرتضى البروجردي في ابريل نيسان من هذا العام.
1999- في 19/12 قتل المرجع السيد محمد محمد صادق الصدر و وولديه الشهيدين.
1999- أمر صدام بإخلاء كافة العائلات التي تقطن بغداد و لم يشملها تعداد عام 1957 و استثنيت العوائل التي تنحدر أصولها من صلاح الدين لإفراغ بغداد من الشيعة ( القدس العدد 16-17/1/1999 ) .
2000- في 19/12 نشرت ( الزمان) عن الشهيد سليم المصوخي و اعتقال زوجته و 16 من أفراد عائلته و هدمت داره.
2001- يقول بعض الكتاب الذين اطلعوا على كتاب رسمي وقعه المدعو خيري نوري حسن قائمقام قضاء بلدروز موجه الى محافظة ديالى الشؤون الداخلية ينص على ترحيل المعاقبين بقطع صيوان الاذن.
2002- أدعى صدام كذبا اطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين و لم يطلق الا سراح المرحوم السيد محمد الطباطبائي و نشرت (الحياة) بيانا بتكذيب ادعائه ذلك بتاريخ 24 أكتوبر 2002 .
2003- بعد سقوط النظام مباشرة بدون مقاومة ، و تسليمه بغداد للأمريكان ، أكتشفت عشرات المقابر الجماعية في طول البلاد و عرضها ، عدا المناطق الغربية ، تجاوز عددها اكثر من مائة ، و لا تزال هناك عشرات المقابر الأخرى التي تنتظر الكشف.....
2003- في 29/8 قتل محمد باقر الحكيم و العشرات معه ، بينهم أطفال و نساء ، و جرح المئات في الأول من رجب 1424 هـ.
2004- في 11/3 قتل الكثير منهم السيد محمد كاظم موسى الغريفي ببغداد ،في 17/5 كما قتل عز الدين سليم.
2005- في 19/5 قتل الكثير منهم السيد محمد طاهر العلاق في منطقة الدورة ببغداد و في 15/9 استشهد الصديق الشيخ مهدي العطار في اللطيفية .......
2006- تم قتل الآلاف منهم الصديق المقرب الدكتور علي العضاض من قبل الصداميين المجرمين في منطقة المأمون ببغداد و زوجته الحامل و جنينها ، حيث ضربها الجلاوزة على بطنها مباشرة امعانا في الجريمة.
هذا أيضا ما نستطيع أن ندونه هنا ، حسما للإطالة ، ولو كتبنا كلما كتبت عنه الصحافة لما كان بوسعنا أن ندونه بعشرات الصفحات ، لكني أكتفي هنا بما ذكرناه ، وهو كما أسلفت موثق ، ويمكن أن الإشارة إلى كل المصادر .
وسوف ندون في الجزء الرابع ، بقية الجرائم التي ارتكبتها الأنظمة العربية بحق شعوبها تباعا ، حتى يكون الإنسان العربي بشكل عام ، والإنسان الأردني بشكل خاص ، على علم بما تفعله الأنظمة العربية بشعوبها ، وإلى الملتقى .. في الجزء الرابع .. والله من وراء القصد ....



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات