اغلاق

الجامعة الاردنية أردنيو الانتماء .. هاشميو الولاء


أن اختيار جلالة الملك عبد الله الجامعة الأردنية في عيدها الخمسين له دلالات واضحة في الزمان والمكان والأردن غنية برجالها عريقة في تاريخها والأردن أنجبت على ترابها نوابغ لعبوا دور رائع في بنائها وفي الجامعة الأردنية تم رسم لوحة مزركشة للوطن الغالي في العيد الخمسين. ولسان حالهم يقول مواصلون مسيرة الخير والعطاء.
ونشارك الجامعه الأردنية عيدها الخمسين عيد الوطن لنغرس فيهم حب هذه الأرض والانتماء له ليكونوا بإذن الله الغد المشرق و إن الاحتفال يصور معان الفخر والاعتزاز بهذا اليوم الأغر بانجازات سطرت في التاريخ, أن الجامعة الأردنية حريصة دائماً على ترجمة توجيهات القيادة الهاشمية الرشيدة إلى واقع تربوي وعملي يُعلي من روح الوطنية ويحفظ حس الولاء لدى الأجيال المتعاقبة رداً لجميل هذا الوطن المعطاء وامتناناً لسخاء قيادته الحكيمة تجاه شعبه العظيم أن هذا اليوم التاريخي المهم في قاموس الجامعة الأردنية والوطن بآسره يجسد مناسبة قل نظيرها على مستوى الوطن فإن رحلة التعليم بدأت ولن تنتهي وما زال هذا الوطن ومنذ لحظة تأسيس الجامعة الأردنية إلى اليوم في سباق مع الزمن لتحقيق الإنجاز تلو الآخر فقد كانت الجامعة الأردنية حلماً وأصبح حقيقة واقعة يشهد لها العالم بسره. ومن خلال لقاء جلالة الملك في الجامعة الأردنية حث جلالة الملك
على دور الشباب في المرحلة القادمة والشباب هم الركيزة الاساسية وهم العمود الفقري لأي مجتمع يريد النمو والتقدم والنجاح . لما يتمتعون به من قوة وحيوية ومصدر اهتمام متواصل وطاقة لا يجوز تجاهلها،
هم ثروة الاردن التي تفوق سائر ثرواتها ومواردها، وعنصر التغيير الرائع في المجتمع ودور الشباب هو إحدى القضايا الهامة والأساسية باعتبار الشباب يشكلون الطاقة البشرية والحيوية القادرة على القيام بالعمليات التغيير بالانطلاق من الجامعات باعتبار الشباب هم الرصيد والمخزون الاستراتيجي وهم الثروة الحقيقية لهذا البلد لذلك فالحديث عنهم حديث عن المستقبل . الشباب يعرف دوره ومسئولياته ، دائماً يبحث عن ذاته محاولاً تفجير طاقاته العلمية ليضع بصمة في طريق مستقبل منير ، يواجهه الصعوبات ليكتشف فيها اليسر ، ينادي في محرابه بأن ليس هناك شيء مستحيل أمام العمل والطموح والواطن. ويأتي دوار الجامعة الأردنية ورئيسها الدكتور اخليف الطر وانه من خلال تبنيه للطاقات الشابة المثقفة والاستفادة من أفكارها الحديثة ودورها المحوري في النهوض في الشباب الاردني خصوصا مع توفر قيادة وطنيّة حكيمة ممثله برئيس الجامعة الدكتور اخليف الطروانه والشباب تقع على عاتقه مهمّة التغيير والتجديد, وأسلوب الحياة الأرقى . حفظ الله هذا الوطن و شعبه ومليكه من كل شر اللهم آمين



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات