اغلاق

هل بدأت العلامات الصغرى لفشل الربيع العربي بالظهور ؟


 غالبية الشعوب في المجتمعات العربية , إن لم يكن معظمها , قد صفّقت وما زالت تصّفق لإرهاصات ما سمي بالربيع العربي , وحسب معلوماتي المتواضعة أن جزءا كبيرا من التصفيق يكون بحكم الوراثة , ربما لا ينجوا منه إلا كل من قرأ رواية خداع المرايا They Do It with Mirrors للكاتبة الانجليزية أجاثا كريستي , في هذه الرواية تغور هذه الكاتبة في أعماق النفوس البشرية محللة كوامنها، باحثة عن دوافعها بعبقرية فذة وبصيرة نافذة , ونقول هنا لو تغوّر قلم الكاتبة الانجليزية أجاثا كريستي في أعماق نفوسنا العربية هذه الأيام في ربيعنا العربي وحللت كوامننا , هل ستجد هذه الكاتبة (الغوارة) إننا أصبنا بخداع المرايا ؟

يقال أن للفشل بشكل عام علامات صغرى وعلامات كبرى , وأن العلامات الصغرى , هي مقدمات لابد من وقوعها للوصول إلى العلامات الكبرى , والسؤال الذي يتمحور هنا هو : هل العلامات الصغرى لفشل الربيع العربي قد بدأت ؟

في الوقت الذي ما زالت فيه نسائم هذا الربيع تتحرك هنا وهناك , إن مضاعفات فشل الربيع العربي , ستضع شعوب العالم العربي تحت كارثة مؤكدة , لا احد يستطيع وضع تقديرات وتصورات لنتائج مثل هذه الكارثة , كيف لا وواقع الحال في بعض الدول العربية التي بدأت أو أوشكت بقطف ثمار ربيعها العربي , لتبدأ بربيع جديد وهكذا , ليثبت كل ربيع فشل الربيع الذي سبقه ونخسر السابق واللاحق , وهنا يكمن الهدر والدمار والضياع والخسارة في ممتلكات ومقدرات الدولة , وبالتالي ضعف الأمة , لنأكل أصابعنا التي صفقنا بها للربيع العربي ندما وحسرة , وعندها لا ينفع الندم .

وبكل صراحة إن لم نكن قادرين على المحافظة على ثمار الربيع الذي نضحي من اجله , وجب علينا الصبر والاحتساب على واقع الحال المعيشي الذي نحن فيه , وهذا من وجهة نظري أفضل من جعل كل ربيع يأكل سابقه وتحصل الكارثة , وتصدق رواية الكاتبة الانجليزية أجاثا كريستي في روايتها (خداع المرايا) .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات