اغلاق

هزة بدن : الموالاة والمعارضة


أنا ضد الفساد والفاسدين
وأنا ضد رفع ألاسعار على الغلابى والطفرانين
وأنا من يطالب بمحاسبة المارقين والسارقين الذين نهبوا خيرات البلاد وسلبوا حقوق العباد ...
لأنني كذلك فأنا في عرف المتخلفين والبلهاء الساذجين محسوب على المعارضة ؟؟؟
أنا أجيد التصفيق وحمل اليافطات والصور الملونة والاعلام ..
أنا راقص ماهر وسحيّج محترف ..
اذن أنا من الموالاة ..
فأنا واحد من اثنين اما متناقض مع نفسي واما احمق ابله ..
واجزم انني أبله
الوطن لي والبلد بلدي والنظام وجد لخدمتي ومن حقي ان ارفع صوتي عاليا وأقول لا للفساد
لا للفاسدين لا للضحك على الشعب لا لتجويع الاردنيين ..
نعم لاسترداد حقوقي نعم لاسترجاع اموالي نعم
لاستخراج ثرواتي من باطن ارضي نعم لحريتي والف نعم لكرامتي ..
كلكم تعرفون أنني ضحية مؤامرات محلية
ومقامرات دولية ... فصندوق النقد الدولي ضدي
والفاسدون ضدي والمقربون من الملك ضدي والحكومة ضدي والوزراء ضدي ورئيس الوزراء ضدي والنواب والاعيان والوجهاء والمخاتر ضدي
والاجهزة الامنية ضدي وقوات الدرك والامن العام ضدي والمحافظ والمتصرف ومدير القضاء كلهم ضدي والبلطجية ضدي
أنا المطالب بالاصلاح
أنا العاشق لبلدي
أنا المدافع عن حقي وعن حقي اخي واختي
انا انا الذي أتوضأ بدموع الاطفال الفقراء وأغسل وجهي بألامهم واشرب نخب سعادتي بكؤوس حرمانهم ..
أنا أرفض ان تبنى الصوواوين وان تقام المهرجانات
وأرفض ان تذبح الخراف
وأرفض ان أضحك على نفسي
وأرفض ان أحمل القمامة فوق رأسي وأرفض ان اهتف لسارق قوت اولادي
وارفض ان اكون منافقا اصفق لمن جرح كبريائي
ارفض ان اكون دجّالا ..
أرفض أن اكون سلعة خسيسة أباع واشترى
لهذا فأنا من وجهة نظرهم محسوب على المعارضة..
يهتز بدني وتحترق أعصابي وانا ارى الفاسدين يحرضّونني على نفسي ويحرضون نفسي لتقتل مهجتي ..
أنا مع المعارضة نعم مع المعارضة
أنا مع الموالاة
نعم أنا مع الموالاة ..
أنا احارب نفسي
نعم هذه ارادتهم
أنا ضد قناعاتي
نعم هكذا يريدون لي ان أكون
أنا مجرد ريشة في فضاءاتهم يحركونني في الاتجاه الذي يريدون
أنا رجل آلي يحركونني على الريموت
أنا من الموالين غيبا
أنا ضد المعارضة بدون نقاش
كل المستحيلات عندنا ممكنة
وكل الممكنات عندنا مستحيلة
كل الاشياء عندنا للبيع
الحناجر
والطبول
والطناجر
والضمائر
انا معارض
أنا ضد الفساد
أنا ضد الفاسدين
أذن أنا ضد الوطن
أنا مهرّج
أنا مع رفع الاسعار
أنا مع حرق دم الفقراء
اناضد محاسبة الطراطير والصراصير
أنا مع هص .. وأسكت

بس .. ولا كلمة
أذن أنا مع الموالاة
هكذا صرت أنا المواطن المغلوب على أمره
يحركونني كيفما شاءوا .. ومتى شاءوا

عجيب غريب امرنا
ننام في الليل معارضين
ونستيقظ موالين
يحركوننا بالريموت
فهنيئا لهم بنا .. وصحتين وعافية وعقبال الاسطوانة بثلاثين




























تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات