اغلاق

الرد الأكيد على بني ارشيد


يسعى الإخوان وبكل الطرق والوسائل للضغط وتجيش الشارع وصولا إلى حالة من الغليان ، لعل الانتخابات تؤجل ونحصل على تعديل القانون الذي سيوصلنا إلى أغلبية البرلمان ، ونشكل حكومة ليس للملك عليها سلطان ، فليس إخواننا في تونس ومصر والمغرب بأكثر منا حُجة أو برهان فنحن هنا أيضا نريد أن يكون لنا في الحكم مكان ، لا يهم الوسيلة ولا العنوان حتى ولو فُقد الأمن والأمان واتخذ إسقاط النظام كشعار واستغلال رفع الأسعار ، وقامت الناس بالتخريب والسلب والدمار وتعرض الأردن لكل أنواع الأخطار ...........وهذا ما حدث فعلا وشاهدناه واقعاً في وضح النهار ؟؟ .
لكننا نقول لكم أيها الإخوان ؟. اتقوا الله وذروا ما بقي لهذا الوطن من نعمة الأمن والأمان ، اتقوا الله ولا تكونوا لمن أراد بهذا البلد سوء أو شرا أعوان ، اتقوا الله ولا تكون حاسدا أو حاقدا ولا فتان ، ففي الوقت الذي كنتم فيما مضى من الزمان وفي الكثير من الأوطان تواجهون القتل والتشريد ويزج بكم في السجون وخلف القضبان ، كنتم هنا وزراء ونواب واعيان ، فلماذا تسعون لرد الجميل بالنكران وإعلان الإضراب وحالة العصيان ، وتجيش الشارع والضغط بكل الاتجاهات لعلنا نحجز لنا في سُدة الحكم مكان ، فهذه لكم أسمى غاية وأهم عنوان .
أما أنت يا زكي بني ارشيد ... ؟
يا صاحب اللسان السليط يا من تعتقد انك تملك الرأي السديد والقول الرشيد ، ماذا تريد من هذا التصعيد هل هو خوفا على المواطن البسيط ، وكأن لسان حالك يقول ؟ ، يا من حُرمت عيناك النوم وأنت تفكر بوضع المواطن الفقير وكيف تجعله سعيد ، يا من زهدت بنعيم الدنيا الزائل طمعا بالآخرة ، يا من تصلي وتخشع وتسجد وتركع والى السماء يديك ترفع وتطلب من رب يعلم ويسمع أن يحفظ المواطن الفقير من الظلم والجشع ، يا من وَصلت الليل بالنهار واشتعلت في رأسك الأفكار كيف نمنع الحكومة من الاستهتار بقوت المواطن ونمنع تحرير الأسعار ، ليس لنا هم ولا هدف إلا محاربة الفاسد والسمسار ، التقينا وزير الداخلية وحدنا دون شركائنا الآخرين وانفردنا بالقرار و طلبنا تعديل الدستور وتأجيل الانتخاب ومن ضمن المطالب كانت تخفيض الأسعار ، ولكننا لم نجد ما يسرنا ويحقق لنا أهدافنا فقررنا مواصلة المشوار، سنحاول بكل الطرق معاودة التكرار وفي الأسبوع القادم سيكون هناك سقف أعلى للشعار .
إذا كانت هذه هي الأفكار فلماذا إذا انفردتم وحدكم باللقاء دون باقي الشركاء فهل بذلك يقتنع الناس انك عليهم تخشى وتغار وأنت تحاول جر البلد إلى الفتنة والدمار والتفرد بالقرار .؟
فقد نجحتم في تجيش الشارع ضد القرارات الحكومية ، والدق على وتر الفساد والحرامية وقيادة الناس لإغلاق الشوارع وتكسير الإشارات المرورية ، والاعتداء على الأجهزة الأمنية بحجة أنهم بلطجية ويمنعون المسيرات السلمية ، وتريدون تعطيل العملية التربوية والمضي قدما في العملية التدميرية .؟؟
فهل هذه هي الأخلاق والقيم الإسلامية أم هي فرصة لتحقيق المآرب والأطماع الحزبية .؟؟





تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات