اغلاق

ماذا عن فكرة (الحل الوسط) للازمة ؟؟؟


قال بعض الحكماء السابقين أن المشاكل الكبيرة والتي وصل حلها إلى طريق مسدود , أو أصبح حلها مستحيلا , حلت بفكرة (الحل الوسط), وتكمن فكرة (الحل الوسط) على أنها الطريقةٍ التي يَشعرُ(بل يَجزمُ) معها كلُ طرفٍ بأنه حصلَ على ما كان يطالب فيه , ونحن نحتاج في هذا الوقت الصعب إلى قبول فكرة "الحل الوسط" دون تأخر أو تأخير , وأقولها بصراحة أن الجهة التي ترفض فكرة (الحل الوسط) هي الجهة التي لا ترى أهمية وضرورة تخفيض مستوى التصعيد والتأزيم للمواقف , وبالتالي هي الجهة المسئولة عن كل النتائج المتوقعة للتصعيد .
إن فكرة (الحل الوسط) بالنسبة للازمة الحالية , أزمة رفع الدعم عن مشتقات النفط والغاز , تكمن في رفع الدعم عن البنزين فقط , كخطوة أولى في معالجة العجز في الميزانية , مع إمكانية التدرج في إجراءات أخرى من خلال ترشيد الاستهلاك في المؤسسات العامة والخاصة , وتغيير أنماط الحياة العامة والخاصة , وأن تصبح هذه الأنماط الحياتية ثقافة كل المجتمع , والحقيقة التي لا تقبل الشك أن طبيعة مجتمعنا يقبل ويتقبل فكرة (الحل الوسط) , ويقبل ويتقبل التدرج في الإجراءات الترشيدية الاستهلاك , ويقبل ويتقبل التغير والتغيير في أنماط الحياة العامة والخاصة .
ونقول في ظل كل هذه التعقيدات نجد أن المخرج الممكن هو فكرة (الحل الوسط) , كي نفوت الفرص على المغرضين والداعين للتصعيد , كي نوفر الأمن والأمان للوطن وللمواطن , كي نحمي منجزات هذا الوطن ونحافظ عليها , كي نحافظ على أرواح أبناء هذا الوطن , من اجل كل هذا علينا قبول فكرة (الحل الوسط) , نعم قبول فكرة (الحل الوسط) , سيبين مدى تفهم وإدراك ووعي جميع الإطراف المعنية للواقع وللظروف الخارجية والداخلية التي نعيشها , نعم من اجل الوطن , علينا جميعا التنازل قليلا , لنمسك ونتمسك بفكرة (الحل الوسط) .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات