اغلاق

انعكاسات نجاح اوباما على المنطقة


هل سيواصل الرئيس اوباما سياسة التقرب من الإخوان المسلمين وإيران ؟

يشكل نجاح الرئيس الأمريكي اوباما بولاية ثانية ضربة لدول الشرق الأوسط والخليج العربي حتى بما في ذلك دولة الاحتلال الإسرائيلي.

فالنسبة لإسرائيل فأنها تعتبر نجاح اوباما يشكل دعم وتأييد لإيران التي يصرح قادتها بتدمير إسرائيل ومسحها كليا من على الخارطة حتى وان كانت هذا التصريحات نظرية وفقط للدعاية الإعلامية لكنها تشكل ارق لدولة الكيان الصهيوني.

أما الإخوان المسلمون فالقادة الإسرائيليون وفي الغرف المظلمة يرون إن الإسلام يشكل التهديد الحقيقي لهم خاصة إذا ما أصبح هناك تفاهم وانسجام من تحت الطاولة بين الإخوان وإيران على العديد من الملفات الشائكة والمعقدة.

عودة بسيطة إلى استطلاع للرأي في مصر أجراه معهد الأبحاث الأمريكي اظهر أن 61 في المئة من الشارع المصري يؤيد استئناف العلاقات مع طهران وإقامة المشروع النووي الإيراني لتطوير أسلحة نووية .

وعليه فان الخلاف الذي يطفو إلى سطح الأحداث بين تل أبيب وواشنطن يكمن في الاستراتيجة التي تنتهجها إدارة اوباما في كل من تونس وليبيا ومصر وسوريا التي لم يكتمل السيناريو فيها لغاية الآن من خلال الزج في الإخوان إلى السلطة كنموذج إسلامي معتدل يمكن التسليم به وإدارة دفة الأمور في الشرق الأوسط بشكل متزن من وجهة نظر إدارة اوباما وبالتالي فان نجاح الإخوان في سوريا قد ينقل العدوى إلى دول أخرى وخاصة دول الخليج
العربي .

ومن هنا فأنني أناشد دول النفط إلى مزيد من اليقظة والوقوف إلى جانب أشقائهم في الأردن ودعم الاقتصاد والقضاء على عجز الموازنة لان مشكلة المملكة هي بالأصل مشكلة اقتصادية بحتة وليست سياسية لأنه لا سمح الله ولا قدر اهتز استقرار الأردن فأن ذلك سيكون بمثابة الشرارة التي ستشعل فتيل الخراب والدمار في المنطقة العربية بأسرها فالأردن كان وما زال البوصلة وصمام الأمان لدول المنطقة قاطبة .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات