اغلاق

المخابرات العامه بعد وادي عربه هل ما زالت اردنيه؟


في الاونه الاخيره هناك هجوم كاسح على الاجهزه الامنيه من النشطاء السياسيين والاحزاب وحتى المواطن العادي وبهذا المقام نكتب ان هناك هفوات كثيره لهذ الاجهزه فيكفيك فقط النظر الى زعاماتها دخل السجون ليعطيك انطباعا سيء عنها ولكن اكثر ما يهاجم به الاجهزه الامنيه هوا خروجها عن مهماتها الاساسيه ودخولها الغير مبرر الى الساحه الاجتماعيه فمثلا جهاز المخابرات العامه مهمة حماية الوطن ومقدراته من اي اعتداء خارجي او داخلي ومهمتها متابعة الموضوع وتوجيه المختصين للتعامل معه ولكن اليوم ولا نذيع سرآ هنا اصبحت مهمتها التدخل بالحياه السياسيه والاجتماعيه ودول الجوار لاهداف استراتيجيه من وجهة نظرها

الملفت للنظر ان طبيعة هذه الاجهزه قد تغيرت بشكل واضح منذ توقيع اتفاقية وادي عربه والسلام مع العدوا الصهيوني فمنذ ذلك الحين نلاحظ ان جهاز المخابرات اصبح رأس الاجهزه الامنيه وبعد ان كانت مؤسسة الجيش العربي هي الواجهه تلاشت هذه الواجهه لصالح هذا الجهاز فاصبح منتسبوا هذا الجهاز هم الافضل من ناحية الرواتب والدورات والمميزات حتى بات الجيش العربي منفذ لاوامر وزارة الاشغال التي اصبحت توكل له بعض المشاريع لتنفيذها وذلك لقلة عمل مؤسسة الجيش العربي وبالعوده لجهاز المخابرات فأن التصريحات والتسريبات تؤكد بأنه من يعين النواب ومن يرشح الحكومات ومن يتدخل بالسفارات والمحافظين وبكل مفاصل الحياه السياسيه حتى النقابات

وبالنتيجه اصبح جهاز المخابرات السلطه التنفيذيه والتشريعيه وقد يؤثر على السلطه القضائيه ولا ننسى تحكمه بالاعلام كسلطه رابعه والغريب بالموضوع ان هذا الجهاز معلوماتنا عنه قليله جدا فلا نعلم موازنته ولا نعلم الى اين يصل نفوذه سواء بالداخل او بالخارج والسؤال الاهم هل تبعيته اردنيه ام خارجيه خصوصا بعد الكم الهائل من الاتفاقيات الامنيه والبروتوكولات التعاون بين امريكا واسرائيل وبعض الدول وهل تمويله اردني ام خارجي على شكل مساعدات
للشعب الاردني كل هذه الاسئله لم نتلقى اي ايجابه عليها لذلك نتسائل عن ماهية هذا الجهاز الاردني
وللعلم انا لا انتقص من هذا الجهاز فله انجازات كبيره عندما يقوم بدوره الموكل اليه وهو من افضل الاجهزه على مستوى الوطن العربي بهذا الصدد

ويبرز على الساحه جهاز امني جديد وهو قوات الدرك الاردني وهو جهاز حديث النشائه ولكن اليوم وبظل العربيع العربي اصبح هذا الجهاز وكأنه مشروع استثماري للدوله فقد شاهدناه مع قوات درع الجزيره بالبحرين واليوم هناك اقوايل يبدوا ان لها سند واساس بأنه بالكويت لقمع المظاهرات هناك مما دفع ناعق من البرلمان الكويتي لشتم الشعب الاردني وقيادته بسبب تواجد اخواننا من قوات الدرك قاموا بتفريق مظاهراتهم

بالنهايه الى اجهزة الامن واخص منها العراب وهو جهاز المخابرات العامه اذا كنت على هذا القدر من الحجم فلماذا لا تنقل بأمانه ماعليه الناس اليوم ولماذا تصر على اخفاء الحقائق عن صاحب القرار او تجمل بعض المشاكل التي تصلك تقاريرها وان كنت متمترس بأن الحراك مصيطر عليه من قبلكم ويلعب الادوار المحدده له فأعلم جيدآ ان هناك ثورة جوع لن يكون ابطالها معروفين ولا معلومين لديكم ففي كل بيت غاضب وفي كل حي ناقم وفي كل مدينة شراره اتقوا الله بالوطن الذي اصبح كهلا بريعان شبابه وانا هنا لا اهاجمكم بل اذكركم واتمنى على رأس النظام اعادة بريق مؤسسة الجيش العربي لكل ما تحمله من معاني لدينا نحن الاردنيين




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات